اسئلة كاملة قصة عنترة بن شداد اولى ثانوي الجزء الاول

من كان فى القافلة ؟ وأين كانت ؟
· عبلة بنت مالك بن قراد ومعها فتيات عبس وكانت آتية من عرس بنت خالتها فى قبيلة هوازن عائدة إلى منازلها فى أرض الشربة والعلم السعدى .
2- صف البعير والهودج الذى كان يحمل عبلة ؟ وعلام يدل ؟
· كان الفتى الحادى فى صدر القافلة يمسك بزمام البعير وكان الهودج عليه ثياب ملونة من الحرير ، ويدل هذا على مكانة عبلة .
3- من الفتى الحادى ؟ وبم كان يتغنى ؟ وما صفاته الجسمية والنفسية ؟
· هو عنترة بن شداد ، وكان ينشد أراجيز يتغنى فيها بالحرب والنسيب .
· صفاته الجسمية : أسمر اللون يشبه قوامه الرمح رأسه مرفوع صدره فسيح، ذراعاه مفتولتان ، أنفه أقنى .
· صفاته النفسية : تلمح فى جبينه عبسة تنم عن حزن كمين .
4- أين توقف الحادى ؟ وماذا فعل ؟
· لما بلغ فم الوادى أوقف الحادى البعير فوقف القطار كله وأسرع العبيد لإناخة الرواحل . ثم ذهب عنترة وأزاح الستار عن الهودج ، وقال باسما : منزل كريم يا عبلة .
5- إنه يطرب ليشار كنى فى وصفك يا سيدتى – من المتحدث ؟ و ماالمناسبة؟
· عنترة ، عندما قالت له عبلة : لقد أحسست أن البعير يطرب لإنشادك .
6- ما صفات عبلة ؟ وماذا كانت ترتدى ؟
· كانت تلبس ثوبا معصفرا من الكتان ، وتضع حول رأسها خمارا من الحرير المصرى . وكان لونها خمريا مشربا بالحمرة ، عيناها سوداوان قوامها مثل الغصن الرطيب ، فى أذنيها قرطان من الذهب تتدلى منهما حبات من اللؤلؤ أهداه لها أبوها من غنيمة فى قافلة كانت متجهة إلى الحجاز .
7- ما مظاهر اهتمام عنترة بعبلة ؟
· كان يمسك بزمام بعيرها ويأبى الركوب ، ساعدها فى النزول من الهودج ، رمى شملته على الأرض لتجلس عليها ، حلب لها اللبن وبرده ليسقيها .
8- ” سوف أشكو هذا العبد لأبى لأنه عبد أبى شداد ولا يخدم إلا عبلة ” منالمتحدث ؟ وبم ردت عبلة ؟
· المتحدثة هى مروة بنت شداد ، فقالت عبلة ترفقى به إنه ابن زبيبة التى أرضعتك . ثم أسرعت الفتيات تبحث عن عين الماء .
9- ماذا فعل عنترة بعد أن انتهى من إناخة الإبل ؟
· أمر العبيد بإناخة الإبل ، وضرب أخبية النساء ، وإعداد الطعام ، ثم ركب حصانه ودار حول الوادى ليطمأن أنهم فى مأمن .
10- ما الذكريات التى عاودت عنترة عندما رأى عبلة تلهو مع الفتيات؟
· ذكريات أحلامه التى يكتمها وهى حبه لعبلة ، وكانت تسبب له الحزن لأنه لا يستطيع أن يبوح بحبه فهو لا يزيد على كون عبد عمها شداد ، ولا يستطيع أن يفوز منها بأكثر من قوله : يا سيدتى .
11- بم كان يقنع عنترة ؟ ومما كان يحاذر عنترة ؟
· كان يقنع بنظرات عبلة الباسمة ، وكان يحاذر أن يتحدث أحد بأنه ينظر إليها إلا كما ينبغى للعبد ، فما كان مالك ليرضى أن يتطلع عبد مثله إلى ابنته , ما كان أخوها المغرور عمرو ليرضى أن يعيره أحد أن عنترة العبد يطمح إلى عبلة .

– وضح الصراع النفسى الذى كان يعيشه عنترة ؟
· أنه كان يحمى عبس ، والفارس الذى تغنى بذكره قبائل العرب ، وليس فى عبس من يثبت له فى نزال ، ومع ذلك هو فى نظرهم لا يزيد عن كونه عبد شداد .
13- لماذا سخرت مروة من عنترة ؟
· عندما رأى عبلة تنظر إلى صورتها فى الماء ذهب إليها وشبهها بعرارة يانعة أو أقحوانة فلما شاهدته الفتيات قفزن حوله ، وسألته مروة عن سبب مجيئه قال عنترة لأكون فى خدمتك يا سيدتى ، فردت ساخرة فى خدمتى أنا.
14- ” لا عليك منهن إنهن كما تعرفين حمقاوات عبس ” من المتحدث ؟ وماالمناسبة ؟
· المتحدث عنترة عندما قدم لعبلة وعاء اللبن ومنع الفتيات ، فقالت عبلة : حسبك يا عنترة إنك تجرأهن علىّ .
15- ماذا فعلت مروة بوعاء اللبن ؟ وماذا طلبت الفتيات من عنترة بعد ذلك
· شربت منه وتداولته صاحبتها ، ثم طلبن إنشاد عنترة للشعر .
16- ” وماذا يغضبك يا سيدتى لا أرضى بأن أكون عبدا لواحدة غيرك ” منالقائل وما المناسبة ؟
· عنترة عندما غضبت عبلة لأن عنترة رفض أن يقول الشعر حتى تأذن له ، فقالت له : أنشد شعرك حتىيملأ الغيظ صدورهن .
17- ما الذى تغنى به عنترة فى شعره ؟ وما أثره فى عبلة والفتيات ؟
· مواقفه فى القتال ويصف فرسه فى الحرب ، ثم وصل إلى النسيب ووصف محاسن فتاته وتهدجت نبرات صوته ونظر إلى عبلة كأنه يخاطبها ، واندهشت عبلة ، وتحدثت الفتيات عن اتجاه عنترة إلى عبلة فى إنشاده وتغامزت الفتيات عليها فذهبت إلى خبائها غاضبة.

الكلمة
تفســــيرهــــا
الأجمة
الشجر الملتف ، ج أجام
سدرة
شجرة النبق ج سدر
أوغل
تعمق وبعد
الحادى
الراعى المغنى للإبل ج حُداة
الأقنى
المرتفع أعلاه
الآبق
الهارب
الأقحوانة
نبات أبيض لا رائحة له ج أقاحى
الزمام
خيط اللجام، ج أزمة
وئيدا
بطيئا
معصفرا
مصبوغا بنبات العصفر
الهودج
قبة فوق ظهر الجمل
ينم
يدل
الوهدة
المكان المنخفض ، الوهاد
صدر
مقدمة× عجز
يجوس
يتردد
معمعة
صوت الحرب ج معامع
الركبان
الجماعة فوق العشرة
تهدجت
تقطعت وهدأت
السيال
شجر شائك قشره أحمر
الأخبية
الخيام، م الخباء
النسيب
شعر الغزل
عرارة
نبات طيب الرائحة ، ج عرار
القسورة
الأسد، ج القساور
كمين
مستتر× ظاهر

الوسوم
إغلاق
إغلاق