اسئلة كاملة قصة عنترة بن شداد اولى ثانوي الجزء الثالث , اجابات قصة عنترة , اسئلة واجابات

اسئلة كاملة قصة عنترة بن شداد اولى ثانوي الجزء الثالث , اجابات قصة عنترة , اسئلة واجابات

) متى عاد عنترة إلى حلة عبس ؟ وكيف كانت حاله ؟
v فى العيد السنوى الذى كانت تقيمه القبيلة فى موسم الحج ، لم يكن عنترة فارغ القلب للعيد .
2) كيف كان لقاء عنترة وأمه ؟
v قالت له وهى تفتح ذراعيها مرحبا بك يا ولدى ، ولم يجب عنترة وذهب إلى جانب الخباء .
3) ” أولى بك أن تعرفى أنك السبب فى كل شقائى ” عبارة قالها عنترة لأمه فماموقفها ؟
v فارت الدموع فى عينيها ، وقالت لو استطعت أن أبذل حياتى لأهب لك السعادة لفعلت .
4) كيف جنت زبيبة على عنترة فى نظره ؟ وبما ردت عليه زبيبة ؟
v أنها أنجبته وكانت تعرف أنه سيكون عبدا ، وليتها كتمت أنفاسه ، قالت له أنه فارس عبس فضحك ساخرا .
5) ” تذهبين إليها كما تذهب الأمة إلى سيدتها وما عنترة إلا العبد ابن زبيبة
6) ما الذى جعل عنترة يقول العبارة السابقة ؟
v عندما أخبرته أمه أنها تتجسس على سمية وتتملق مروة ابنتها لتحمل له الأخبار .
7) ما أول مرة سمع عنترة بأن شداد ا أبوه ؟
v عندما كان صغيرا يلعب مع الأطفال فعيروه فاشتكى إلى أمه فأخبرته أنه ابن شداد .
ما الذى زاد قلب زبيبة حزنا وجعلها تبكى ؟
v عندما قال لها عنترة : إنك تكذبين يا امرأة ، وذلك لأنها أكدت ما قالته له وهو صغير .
9) كيف كانت زبيبة تنظر إلى نفسها ؟ وما موقفها من أهل عبس ؟
v كانت تنظر إلى نفسها أنها تانا بنت ميجو الحبشية الحرة ، كانت تكرههم وتمقت آلهتهم وكانت تدين بالمسيحية .
10) “حسبك يا عنترة ولا تستوجب اللعن إنه دين المسيح الذى يعظ الناس ألا يكونوا مثلهؤلاء الغطارسة العتاة ولو خيرت بين الحياة والمسيح ما آثرت الحياة بغير دينى ” منالمتحدث ؟
v زبيبة عندما سخر منها عنترة قائلا : ما هذا الدين الذى لا يمنعك من أن تأتى بالولد لتقذفى به فى المهانة .
11) بما هدد عنترة أمه إذا لم تخبره بالحقيقة ؟
v أنه سيضع السيف فى قلبها ثم يديره إلى قلبه ، فقالت له إنك ابنه ، فتعجب عنترة كيف يكون ابنه ويجعله عبدا .
12) علام أقسم عنترة عندما علم بالحقيقة ؟
v أقسم أن يجعل شدادا يعترف به وإلا سيكون له شأن آخر معه .
13) ما السبب وراء مراوغة زبيبة لعنترة فى حقيقة نسبه ؟
v كانت تخشى أن يذهب إلى شداد ويحدثه بعنف ، فقد ورث منه عنفه وكبرياؤه
14) كان شدادا عزيزا على زبيبة – فلماذا ؟
v لقد خطفها اللصوص من بلاد الحبشة هى وولديها شيبوب الذى كان رضيعا وجرير كان يبلغ عشر سنوات وجاء شداد مع قومه وأنقذوهم من الهلاك وأصبحت وولديها عبيد شداد وأنجبت منه عنترة .
15) لماذا قالت زبيبة أن شدادا لن يعترف بعنترة ؟
v لأنه سيخاف من قومه أن يعيروه .
16) كيف طمأن عنترة أمه ؟
v بأنه سيخضع لشداد فى القول ، ولن يرفع يده فى وجه فقد كان خاضعا له وسيكون أشد خضوعا بعد أن علم أنه أبوه .

الكلمة
تفســـــيرهـــا
الأمة
العبدة ، ج الإماء
المنكودة
البائسة
حنق
غيظ
العتاة
المتكبرون م العاتى
الغطارسة
المتكبرون ، م الغطريس
فظ
قاسى × رحيم
آيسا
يائسا قانطا × راجيا آملا
يدعيك
يجعلك ولده

” أى ولدى الحبيب 00 فداك نفسى ، لو استطعت أن أذهب عنك الحزن بفقد عينى لكان أحب شئ إلى أن أفقد عينى ، ولو قدرت على أن أبذل حياتى لكى أهب لك السعادة لبذلتها راضية سعيدة . أأنا كنت سبب شقائك ؟ إذن فما أعظم شقوتى ! “.
1- أى ولدى / أأنا التى كنت سبب شقائك ؟ / فما أعظم شقوتى ! : ما نوع كل أسلوب مما سبق ؟ وما العاطفة فى كل واحد منها ؟
2- تبرز العبارة مدى حب الأم لابنها 00 وضح ذلك 0
3- “لقد عقمت النساء أن يلدن مثلك ” اشرح العبارة ، وهل أثرت فى عنترة ؟
4- لماذا كانت زبيبة تتجسس عند عبلة وسمية ؟
5- ماذا تذكر عنترة من مواقف ليذكر أمه بأنه ابن شداد ؟
6- ما قيمة جملة ( فداك نفسى ) ؟ ولم كررت كلمة ( لو ) ؟
” إنك فظ عنيف ، ولا تحس لى رحمة ، تعسا لك وإنى أمقت قومك وأمقت هذه الآلهةى الصماء التى يقسمون بها ”
1- ما عكس / فظ ؟ وما معنى / تعسا ، أمقت ؟
2- من المتحدث ؟ وما المناسبة ؟ 3- لماذا كانت تمقت قومه ؟
4- ما الآلهة التى كان يقسمون بها ؟ ولم كانت تمقتها ؟
************************************************** **************
ضع علامة ( ü ) أمام الصواب ، وعلامة ( û ) أمام الخطأ واكتب صوابه 0
1- كان عنترة يعامل أمه قبل أن تعترف له بأنه ابن شداد بكل حب وعطف ( )
2- شجعت زبيبة عنترة ليجبر شداد على الاعتراف به ابنا ( )
3- كان عنترة يعتقد أن أمه هى سبب شقائه وعبوديته ( )
4- هدد عنترة أمه إن لم تخبره بحقيقته أنه سيقتلها ثم يقتل نفسه ( )
5- شيبوب وجرير أخوان شقيقان لعنترة ( )

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق