اسئلة كاملة قصة عنترة بن شداد اولى ثانوي الجزء الرابع , اجابات قصة عنترة , اسئلة واجابات

اسئلة كاملة قصة عنترة بن شداد اولى ثانوي الجزء الرابع , اجابات قصة عنترة , اسئلة واجابات

لماذا كانت حلة عبس خالية عندما خرج عنترة من بيت أمه ؟
v خرج أهل عبس إلى براح واسع فى ظاهر النجع ليحتفلوا بيوم مناة .
2. كيف كان حال عنترة وهو ذاهب لمكان الاحتفال ؟ وماذا خطر له ؟
v سار مسرعا يغرز زج الرمح فى الرمال كأنه يطعنها فى حقد ، وخطر له صورة عبلة وخيل إليه أنها تغنى وتلهو مع القوم ولم يخطر لها ما يعانيه من حزن .
3. ما السبب وراء ذهاب عنترة إلى موضع الاحتفال ؟
v لم يذهب ليشرب الخمر أو يتسابق أو ينشد الشعر ، فلم يكن يعلم السبب الحقيقى هل ذهب ليرى عبلة أم يهرب من وحدته وهمومه أم ليرى شدادا .
4. “سوف أعود إليكم بعد تحية سادتى ” من المتحدث ؟ وما المناسبة ؟
v عنترة عندما قام الفرسان لاستقباله ليشاركهم الاحتفال فقد كانوا يقدرون شجاعته .
5. ماذا كان موقف عنترة عندما شاهد عبلة ؟
v كانت عبلة ترفع يديها وتغنى وعندما رأته ابتسمت و توقفت عن الغناء وتعلقت عيون الجميع بعنترة ولكنه لم يبتسم لها واندفع نحو سرادق الملك يطعن الرمل بالرمح .
6. صف مجلس الملك زهير .. ؟
v كان الملك جالسا على تخت منصوب فرشت عليه النمارق والوسائد وكان الأمراء وأبناء السادة يجلسون من حوله يشربون فى كئوس من الفضة .
7. ” ألا تجد لك مكانا يا عنترة ” من المتحدث ؟ وبم رد عنترة ؟
v المتحدث عمارة بن زياد أجمل وأشرف فتيان عبس عندما سخر من عنترة وهو يبحث بعيونه بين الجالسين ، وقد قال له عنترة – لو أنصفت لقمت لى من مكانك فقال عمارة تعال فخذ مكانى يابن زبيبة فقال عنترة لم تأت بجدبد الكل يعرف أمى وأمك ولكنى هنا أنا وأنت فتعال إلى إذا شئت .
8. ماذا فعل عمارة ؟ وعلام انتهى هذا الموقف ؟
v اندفع عمارة بسيفه وأقبل عنترة عليه وهب الناس يحجزون بينهما واضطرب الجميع ، ولكن شداد استطاع أن يصل إلى عنترة ويخرج به من السرادق ، وانفض الناس فى وجوم عائدين إلى منازلهم .
9. ” أجئت يا عنترة لتفسد علينا ليلتنا ” من المتحدث ؟ وما رد عنترة ؟
v المتحدث شداد يلوم عنترة على ما فعل ، فأجاب عنترة أتلومنى على ما ينبغى أن تلوم عليه غيرى ، ثم قال له إن عندى قولا أولى وأهم أن تسمعه .
10. ما الحديث الذى قاله عنترة لشداد ؟ وماذا كان رد شداد عليه ؟
v قال حدثتنى أمى عن برك ورحمتك ، وقالت كلاما لم أسمعه منك أنت يا سيدى ، فقال شداد قالت لك أنك ولدى .
11. ما المرة الأولى التى أخبرت فيها زبيبة عنترة أنه ابن شداد ؟ وما موقفها من ذلك عندما كبر ؟
v عندما كان طفلا يلاعب الأطفال فيتغلب عليهم فيسبونه بأمه فكان يبكى وسأل أمه عن أبيه فكانت تبكى ثم قالت له إنك ابن شداد ، وعندما كبر وبدأ يخوض الحروب لم يجد له مكانا فى عبس فلما سأل أمه عن نسبه كانت تراوغه.
12. ” ألست أعطيك ما يعطى الأب ابنه ألست أكرم مكانك ، وأجلسك مجلسى ، ألست أنصرك إذا ظلمت ” من المتحدث وما رد عنترة ؟
v المتحدث شداد عندما سأله عنترة أعبدك أنا أم ولدك .

” إنك تكره أن أقرن بين أسمك والرق فكيف بى وأنا أرغم أن أعيش حياتى عبدا ، هبك وقعت فى أسرأعدائك كما حدث لمهلهل بن ربيعة أما كنت تجاهد فى سبيل حريتك ” من المتحدث ؟ وما المناسبة ؟
v عنترة لشداد عندما غضب من سؤاله له : أترضى لنفسك أيها البطل أن تعيش عبدا ؟
2. أصر عنترة أن يسمع من شداد الحقيقة وألح عليه حتى أغضبه – وضح ذلك : –
v قال إننى أقدر على قتل نفسى أو أضرب فى الأرض فلا يعرف أحد مكانى ولكن لا أقدر أن أتركك تمضى بغير أن تجيب سؤالى وذكر له أن أمه قالت له أن أباك اعترف بك حين طمع أحد بنى عبس أن ينسبك إلى نفسه ، ثم قال كذب نفسك إن استطعت .
3. ماذا فعل شداد بعد مقولة عنترة له كذب نفسك ؟
v أمسك سيفه وقال لست أدرى ما الذى يمنعنى من سفك دمك أيها العاق الجاحد ، فكشف عنترة عن صدره وقال اقتلنى فلست أرضى أن أحيا فى العبودية اقتلنى فسوف تريحنى من شقائى .
4. “ألا تعلم أن هذا الأمر لا أملكه وحدى ” ما الأمر الذى يقصده شداد ؟ وما أثر ذلك على عنترة ؟
v الأمر هو اعترافه بعنترة ابنا له ، فرح عنترة لأن هذا يمثل اعترافا من شداد بأنه أبوه .
5. لماذا طلب شداد مهلة ليعلن اعترفه بعنترة ؟ وما موقف عنترة ؟
v لأنه يعلم أن إخوته وبنى عمومته سيرون فى ذلك معرة لهم ، فقال عنترة ساخرا فأنا إذن عنترة العبد حتى يرضى كل هؤلاء ، وما دمت رفضت إلا أن أكون عبدا فسأذهب إلى مراعيك وسأبعد عن الناس والحروب سأجعل رمحى عصا أسوق بها الإبل وسيفى حلية أزين بها صدرى ، ثم قبل قدم شداد وفر مسرعا .

الكلمة
تفسيــــــــرهــا
الإماء
الجوارى ، م أمة
جمر
قطعة من النار ، ج جمار جمرات
أذود
أدافع
كمده
حزنه وهمه
النمارق
البساط ، الوسادة الصغيرة م نمرقة
الأغلال
القيود
حنق
غيظ شديد
قرينك
نظيرك ، ج أقران
سياج
حاجز ، سور
شيم
صفات ، م شيمة
جزور
صغير الإبل ، ج جزائر ، جُزر
تلج
تلح

” إننى يا سيدى لا أستطيع أن أنكر فضلك فأنت فارس عبس وشيخها وأنت ملاذ الخائف ومطعم الجائع ومكرم الضيف وناصر الضعيف وقد حدثتنى أمى عنك طويلا منذ كنت طفلا “.
1- ( ملاذ ، الجائع ، الضعيف ) هات مرادف الاولى ، ومضاد الثانية ، وجمع الثالثة فى ثلاثة جمل من عندك .
2- تظهر الفقرة لباقة عنترة ودقة حديثه 00 وضح ذلك 0
3- بم حدثته أمه ؟ وما علاقة هذا الحديث بموقف عنترة ؟
4- بم أحس عنترة عندما أخبرته أمه أنه ابن شداد ؟
5- سال عنترة شداد : أعبدك أنا أم ولدك – فماذا كانت الإجابة ؟
6- ذكر شداد بعض أفضاله على عنترة ؟ فما هى ؟ وما هدفه من ذلك ؟
************************************************** *************
” لك أن تنكر أبوتى ، ولو فعلت ذلك لوجدت عندك مندوحة يا سيدى فإنى أقدر على أن أضع السيف فى صدرى حتى يخرج من ظهرى ”
1- هات مضاد / تنكر ، ومرادف / مندوحة ، فى جملتين من عندك 0
2- ما الأدلة العقلية والعاطفية التى لجأ إليها عنترة ليقنع والده بالاعتراف ببنوته ؟
3- ماذا كان موقف والده منه حينئذ ؟ ولماذا ؟
4- ماذا طلب عنترة من شداد قبل الاعتراف به أمام القبيلة ؟ وما موقف عنترة ؟
5- حدد عنترة الأعمال التى سيقوم بها ردا على شداد فما هى ؟ وعلام تدل ؟

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق