اسئلة كاملة قصة عنترة بن شداد اولى ثانوي الجزء الخامس , اجابات قصة عنترة , اسئلة واجابات

اسئلة كاملة قصة عنترة بن شداد اولى ثانوي الجزء الخامس , اجابات قصة عنترة , اسئلة واجابات

الكلمة
تفسيــرهــا
هائما
لا يعرف وجهته – حائرا
الشعاب
الطرق الجبلية / م الشِعب
ناط
تعلق
يضمرون
يخفون × يبدون ويظهرون
الوعول
الشياه الجبلية / م وعل
الشطط
المخاطر
السارى
السائر ليلا / ج السراة
قسرا
قهرا وجبرا
الخسف
الذل
نَوْر
زهر / م نورة

” هكذا قضى أيامه هائما فى النهار بين الشعاب سابحا فى الليل بين الشجون وهو فى كل لحظة يزداد حقدا على قومه الذين يزدرونه ، وعلى أبيه الذى يظلمه وينكره ”
1- معنى / هائما ( لا يعرف وجهته – مسرعا – محبا )
2- مفرد / الشعاب ( شَعب – شعبة – شِعب )
3- مضاد / يزدرونه ( يسبونه – يحترمونه – يحاربونه )
4- لم كان عنترة يزداد حقدا ؟ وكيف صورت العبارة حياة عنترة ؟
5- كانت مناظر ذلك الوادى تحرك قلبه وتملؤه بهجة 00 فلماذا ؟
6- ما النبأ الذى أتى به شيبوب لعنترة ؟ وما وقعه عليه ؟
************************************************** **************
ضع علامة ( ü ) أمام الصواب ، وعلامة ( û ) أمام الخطأ واكتب صوابه 0
1- كل لحظة مرت على عنترة أثناء اعتزاله لقومه زادته حقدا عليهم ( )
2- لم تحدثه نفسه أبدا بالنزول عن كبريائه والرجوع إلى عبلة ( )
3- أنسته الخمر حب عبلة وحقده على عبس وظلم شداد ( )
4- كان عنترة بحكم عواطفه فى محاورته مع شيبوب عن عبلة ( )
5- أصر عنترة على محاربة كل من يقف فى طريق حريته وحبه ( )

ماذا فعل عنترة بعد أن عاد إلى حلة عبس ؟
v أخذ يثير القتال بينه وبين آل عمارة فأوقد النار فى القبيلة كلها .
2. إلى أين خرجت قبيلة عبس ؟ وما موقف عنترة ؟
v خرجوا لقتال قبيلة طيئ بقيادة الملك زهير بن جزيمة ، وتركوا حامية قليلة بقيادة شداد لحراسة النساء أما عنترة كان يتشوق للخروج معهم ولكنه قاوم ميله فى الخروج معهم وأصر على البقاء تشفيا فى قومه الذين لا ينصفونه .
3. لماذا لم يستطع عنترة رؤية عبلة منذ عودته ؟
v لأن منذ خطبتها منعها أبوه وأخوها عمرو من الخروج حتى لا يراها عنترة .
4. ما الأمر الذى تخيله عنترة ؟ ولم لام نفسه عليه ؟
v جال بخاطره أن يخطف عبلة إلى مكان بعيد ويقف مقاتلا عنها ، ولام نفسه لأن ذلك يسبب المشقة والحزن لعبلة .
5. ما المفاجأة التى حدثت عندما كان عنترة ينظر من بعيد ناحية خباء عبلة ؟ وما موقف عنترة ؟
v هجم فرسان طيئ على حلة عبس فقد انتهزوا فرصة خروج عبس لحربهم فى المكان المتفق عليه ولكن طيئ خدعوهم وجاءوا من طريق آخر ، كان عنترة يتشوق للنزول للقتال ولكنه يعود ويمنع نفسه
6. متى فكر عنترة فى النزول للقتال ؟ وماذا أوقفه ؟
v عندما خيل إليه أن المعركة قريبة من دار عبلة فركب فرسه وأسرع بالنزول ، وتوقف عندما رأى شدادا مقبلا نحوه
7. ماذا طلب شداد من عنترة عندما ذهب إليه ؟ وما موقف عنترة ؟
v أن يسرع لنجدة قومه الذين يصرعون تحت عينه ، رفض عنترة وقال ليس لى قوم يا سيدى شداد .
8. “إن الحر هو الذى يسند الأحرار اذهب إلى إخوتك وأخوالك وأصهارك الذين لا يريدون لعنترة أنيكون حرا ” من المتحدث ؟ وما المناسبة ؟
v عنترة بعد أن قال له شداد أما يخزيك أن ترى نساءك تؤسر وقومك يصرعون .
9. ” أهذا عنترة أم عبد من الزنج لم تقع عينى عليه قبل هذا ” متى قال شداد ذلك ؟
v عندما قال عنترة فوحق مناة وكل آلهة العرب الجوفاء لن تجدنى إلا كما أردت عبدا يشمت فيكم ، ولا فرق إن كنت اليوم عبد عبس وغدا عبد طيئ .
10. “إن الحرية لا توهب عطاء إنها إذا وهبت كانت كقطعة من العظم تلقى إلى كلب هلم يا عنترة وأزل عنامعرة هذا اليوم ” ما موقف عنترة بعد هذا القول ؟
v وثب على فرسه وقال ماذا يكون اسمى ؟ فقال شداد ويك عنترة بن شداد إنما العبد من يقول لك غير هذا فأسرع عنترة بفرسه الأبجر إلى القتال .

الكلمة
تفسيــرهـــا
الشحناء
العداوة والبغض
الشكيمة
الحديدة فى فم الفرس/ ج شكائم
العجاج
التراب
الهراء
السخف والهذيان
الأبجر
العظيم البطن × الضامر
تشفيا
انتقاما
الصر
ربط ضرع الناقة
سنابك
أطراف الحوافر/ م سنبك
الكر
الهجوم
الخبل
الجنون
هراوة
عصا/ ج هَراوى- هُرىُّ
ويك
عجبا لك
ثكلتك
فقدتك
أرسف
أمشى فيه ببطء

الوسوم
إغلاق
إغلاق