ادعية قضاء الدين , دعاء سداد الديون , دعاء للشخص المديون

ادعية قضاء الدين , دعاء سداد الديون , دعاء للشخص المديون

أدعية لقضاء الدّين .. في كل ضائقة يمر بها الفرد عليه أن يستعين بالمولى سبحانه و تعالى ،و يلزم الدعاء و يكون على يقين بأن المولى سبحانه و تعالى سيخرجه منها و من ادعية قضاء الدين ما يلي :

– ( لا اله إلا انت سبحانك اني كنت من الظالمين ) ،و عن هذا الدعاء يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم إني لأعلم كلمة لا يقولها مكروب إلا فرج الله عنه: كلمة أخي يونس عليه السلام، لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين … صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم .

– دخل رسول الله صلى الله عليه و سلم ذات يوم المسجد فاذا هو برجل من الأنصار يقال له أبو أمامة فقال با أبا أمامة ما لي أراك جالساً في المسجد في غير وقت الصلاة ؟ قال هومو لزمتني وديون يا رسول الله قال : أفلا أعلمك كلاماً اذا قلته أذهب الله عزوجل همك و قضى عنك دينك ؟ قال قلت بلى يا رسول الله قال : قل إذا أصبحت ،و إذا أمسيت اللهم أني أعوذ بك من الهم و الحزن ،و أعوذ بك من العجز ،و الكسل ،و أعوذ بك من الجبن و البخل ،و أعوذ بك من غلبة الدين و قهر الرجال قال ففعلت ذلك فأذهب الله عزوجل همي ،و قضى عني ديني

– لا إله إلا الله العظيم الحليم ، لا إله إلا الله رب السموات والأرض و رب العرش العظيم .

– عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لمعاذ ألا أعلمك دعاء تدعو به لو كان عليك مثل جبل أحد دينا لأداه الله عنك قل يا معاذ اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيء قدير رحمن الدنيا والآخرة و رحيمهما تعطيهما من تشاء وتمنع منهما من تشاء ارحمني رحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك ) صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم .

– قال رسول الله -صلى الله عليه و سلم ( اللهم رب السماوات ورب الأرض ورب العرش العظيم ، ربنا و رب كل شيء ، فالق الحب و النوى ،و منزل التوراة والإنجيل والفرقان ، أعوذ بك من شر كل شيء أنت آخذ بناصيته ، اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء ،و أنت الآخر فليس بعدك شيء ، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء ،و أنت الباطن فليس دونك شيء ، اقض ِ عنا الدين ،و أغننا من الفقر ) صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم .

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق