اختيار التخصص الجامعي

كيفيّة اختيار التخصص الجامعي

غالباً ما يواجه الطالب صعوبة في اختيار التخصص الجامعي المناسب بعد إنهائه للمرحلة الثانوية، وذلك لأنّ أمر الاختيار من الأمور المصيرية التي ستعتمد عليها الكثير من الأشياء في حياته، وتزداد صعوبة الاختيار عند وجود رغبة للطالب بدخول تخصّص ما، ورغبة أخرى مختلفة للأهل، ورأي ثالث آخر بالنسبة للأصدقاء والمجتمع، وسنعرض في هذا المقال بعض النصائح لتساعدك في اختيار التخصص الجامعيّ المناسب.

  • دوّن هواياتك المفضّلة على ورقة، ثمّ فكّر بالتخصّص الجامعي الأكثر توافقاً معها، وذلك لأنّ أفضل طريقة للعطاء وتقديم الأفضل في التخصص، هو الجمع بين الدراسة والهواية أو الرغبة، فمثلاً، إذا كنت تحبّ القراءة والكتابة والأدب، بإمكانك اختيار واحدة من التخصّصات الأدبية، وإذا كنت تُجيد الرسم أو تصميم الديكور، بإمكانك اختيار كلية الفنون، أو كلية الهندسة المعمارية.
  • راجع في ذهنك المواد الدراسية التي كنت فيها أكثر نجاحاً من بقية المواد خلال مرحلتك الدراسية، فإذا كنت متميّزاً في الفيزياء، بإمكانك اختيار كلية الفيزياء أو الهندسة، وإذا كنت متميّزاً في اللغة العربية أو اللغة الإنجليزية، بإمكانك اختيار كليات الآدب واللغة وهكذا.
  • لا تجعل معلّم مادّة ما يمنعك من دراسة تخصّصه لأنّك فقط تبغضه، فإذا كنت تميل للرياضيات مثلاً، اختر تخصص الرياضيات ولو كنت لا تحبّ معلّمه.
  • لا تختر تخصصك بناءً على رغبة الآخرين إذا لم تكن مقتنعاً به بشكلٍ كامل، ذلك لأنّ دخولك في تخصص لا تحبّه، يعني تراجعك في التحصيل العلميّ، الأمر الذي من شأنه التأثير على مستقبلك، كما من شأنه إجبارك على العمل في مهنة لا تحبّها، ممّا سيجعلك أقلّ إنتاجاً.
  • اختر التخصص مع الانتباه إلى طبيعة شخصيتك، فلا تكفي الرغبة والعلامات المرتفعة لدخول التخصص المناسب، فإذا كنتَ شخصاً عصبياً مثلاً لا يمكنك اختيار كلية الطب والجراحة، ذلك لأنّها تحتاج لشخص صبور وهادئ، وإذا كنت شخصاً اجتماعياً قويّ الشخصية، بإمكانك اختيار كلية القانون، أو التسويق، والمبيعات.
  • حدد نوعية ذكاءك عند اختيارك للتخصّص، فهناك أشخاص يوظّفون ذكاءهم في الأمور العلمية، وأشخاص آخرون يوظّفونه في الأدب والفن.
  • راعِ احتياجات سوق العمل، وذلك حتّى لا تُصاب بالإحباط عند إنهائك للدراسة بسبب قلّة فرص العمل، بإمكانك سؤال من حولك لمعرفة هذه النقطة.
  • عند وضع أحد التخصّصات كأحد الخيارات التي من الممكن التسجيل فيها، قم بالاطّلاع على المواد التي سوف تأخذها خلال دراستك له، وذلك لتتأكد أنّه مناسب لرغبتك وقدراتك وفق ما سبق بيانه أم لا، ذلك لأنّك من الممكن أن تقع في الفهم الخاطئ لما يحويه التخصّص.
الوسوم
إغلاق
إغلاق