إنقاذ 560 مهاجراً ومصرع ثلاثة آخرين قبالة سواحل إسبانيا

قالت فرق الإنقاذ الإسبانية، الخميس، إنها انتشلت من البحر المتوسط 564 مهاجراً قبالة السواحل الجنوبية للبلاد، وعثرت على جثث ثلاثة آخرين. ومنذ الربيع أصبحت إسبانيا بوابة الدخول الرئيسة للمهاجرين السريين عبر البحر إلى أوروبا، وتقدمت في ذلك على اليونان وإيطاليا.

وكان المهاجرون على متن 12 زورقاً تولى الحرس المدني مهمة إنقاذ ركاب اثنين منها، ونقل المهاجرون إلى مرافئ ملقة وألميرية وموتريل في الأندلس، حسبما ذكرت إدارة عمليات الإنقاذ البحري الإسبانية على موقع "تويتر".

ومنذ الأول من يناير إلى 24 نوفمبر من هذه السنة، وصل إلى إسبانيا بحراً 51 ألفاً و984 مهاجراً، ولقي 675 آخرون حتفهم خلال رحلاتهم.

ويمثل هذا العدد نصف مجموع الواصلين إلى أوروبا بحراً للفترة نفسها، ويبلغ عددهم 106 آلاف شخص حسب أرقام المنظمة الدولية للهجرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق