الأربعاء , يونيو 20 2018
الرئيسية / العيادة النفسية / إرشادات عامة لمساعدة الطالب ضعيف البصر 2019

إرشادات عامة لمساعدة الطالب ضعيف البصر 2019

. تهيئة الظروف للاستفادة من القدرات المتبقية عن طريق :
o توفير الإضاءة المناسبة .
o أن يكون مصدر الإضاءة جانبياًً للطفل .
o مراعاة عدم ظهور الظلال على الناحية التي ينظر إليها الطفل .
o جلوس الطفل في مكان قريب من السبورة .
o عدم الوقوف بين الطفل ومصدر الضوء .

2. تهيئة الظروف النفسية والاجتماعية المناسبة للطفل داخل الصف بمراعاة ما يلي :
o ساعد الطفل على تنمية اتجاهات سليمة نحو نفسه وعلى إدراك الصعوبات التي يعاني منها .
o راعي الفروق الفردية بين الأطفال .
o اسمح للطفل بالمشاركة في جميع النشاطات .
o عبر للطفل عن سعادتك لوجوده في الصف .
o أعط الطفل أدواراً قيادية كالأطفال الآخرين .
o عامل الطفل كما تعامل الآخرين .
o أعط الأطفال المبصرين معلومات عن طبيعة الضعف البصري .
o شجع التفاعلات الإيجابية بين الطلبة .

3. تهيئة الظروف التعليمية المناسبة للطفل داخل الصف مع مراعاة ما يلي
o توفير الأدوات التعليمية المناسبة، كالسجلات والأشرطة والمكبرات، والطباعة المكبرة، والأقلام الغليظة .
o التحدث أثناء الشرح بصوت عادي مسموع .
o التحدث عما يكتب على اللوح .
o إعطاء الطفل نسخاًً ة بخط واضح .
o اسمح
للطفل بأن يكون قريباًً من منطقة التطبيق إذا كنت تقوم بتجربة . وإذا تحدث
عن صورة أعطها للطفل أو دعه يقترب أكثر من غيره لرؤيتها .
o أعط الطفل وقتاًً أطول من غيره لعمل واجباته أو امتحاناته، فإذا كان الأمر صعباًً استخدم الطرق الشفوية أو التسجيل .
o
إذا أعطيت الطفل واجبات منزلية، حدد مدى حاجته لمعينات بصرية أو غيرها
لإتمام الواجب واعمل على توفيرها أو إعارتها له بالتنسيق مع الأهل .

4. تهيئة الخبرات المدرسية بطريقة مقبولة للطفل :
o ناد الطفل باسمه كلما أردت التحدث معه أو توجيه سؤال له واطلب من التلاميذ الآخرين عمل ذلك .
o عزز السلوك الاجتماعي المقبول داخل المدرسة ووجه الطفل نحو السلوكيات الصحيحة.
o لا تحرم الطفل من النشاطات الرياضية التي يمكن أن يتعلمها ويستمتع بها، مع مراعاة تكييف ما هو غير مناسب حسب حاجته .
o عرف الطفل بالتفصيل على كل مرافق المدرسة وتأكد من معرفته لها .
o وضح للطفل أي تغيير يحدث في الصف أو خارجه لئلا يقع في مأزق .
o نسق مع المرشد النفسي في المدرسة للتأكد من متابعة تقديم الخدمات النفسية بالشكل السليم.
o أكد على استقلالية الطفل وعلمه متى يطلب المساعدة وكيف يطلبها إن اقتضى الأمر ذلك .

إقراء أيضا  العلاج النفسى عبر الانترنت افضل بمراحل من العلاج التقليدى 2019