إذاعة عن المحافظة على الكتاب2019 , كلمة صباحية عن الكتاب المدرسي2019

اذاعه عن المحافظه على الكتاب , مقدمة عن الكتاب , اذاعه عن اهمال الكتاب , كلمة صباحية عن الكتاب المدرسي , كلمة عن اهمال الكتاب

لاشك أن احترام الكتب المدرسية والمحافظة عليها واجب تربوي وأخلاقي نظرا لما تتضمنه الكتب المدرسية من آيات قرآنية كريمة وأحاديث شريفة وعلوم ومعارف نافعة وقد انتشرت ظاهرة فقدان الوعي والاهتمام بهذه الكتب ورميها في الشوارع والساحات العامة والمدارس وذلك بعد الانتهاء من الاختبارات نظرا لعدم وجود الرقيب والمتابع والناصح لهؤلاء الطلاب من قبل المدرسة والمجتمع ونظرا لجهل الطلاب والطالبات وعدم وعيهم وإدراكهم لقيمة هذه الكتب والفائدة المرجوة منها ظنا منهم أن النجاح هو آخر علاقة لهم بهذه الكتب وان الطالب أو الطالبة يدرس تلك الكتب من اجل النجاح فقط وليس من اجل طلب العلم والثقافة والفائدة والتربية.
لذلك يجب عمل الآتي :

1. حث الطلاب على المحافظة على الكتب وتسليمها للمدرسة في نهاية كل فصل دراسي.
2. المحافظة على الكتب القيمة لدى الطلاب في مكتباتهم المنزلية للرجوع إليها وقت الحاجة نظرا لما تتضمنه من مواضيع دينية وعلمية قيمة.

3. توزيع النشرات وإلقاء الكلمات عبر الإذاعة المدرسية والتي تحث الطلاب على الاهتمام بالمحافظة على كتبهم وتسليمها للمدرسة في نهاية كل فصل دراسي.

4. توجيه الكلمات الوعظية والإرشادية من قبل مدير المدرسة والمرشد الطلابي عبر الإذاعة المدرسية وتوضيح فائدة الكتب وما تحتويه من علوم نافعة وقيمة يجب عليهم المحافظة عليها.

5. وضع الملصقات التي تحث على احترام الكتب داخل أفنية المدرسة.

6. تبليغ أسرة الطالب من قبل المدرسة بوجوب حث أبنائهم على المحافظة على الكتب وتسليمها للمدرسة في نهاية كل فصل دراسي.
رمي الكتب المدرسية
الظاهرة ؟؟؟؟؟

ما إن تنتهي الاختبارات المدرسية حتى تمتلئ الطرقات والساحات المجاورة للمدارس بقصاصات الكتب والدفاتر في صورة تسيء للعلم فضلا عن كونها هدراً اقتصادياً وتربوياً كبيراً.

طالب عدد كبير من التربويين بوزارة التربية والتعليم بوضع حلول عاجلة لحل مشكلة إلقاء الطلاب للكتب الدراسية في الشوارع عقب انتهاء الاختبارات والتي تشكل ظاهرة غير صحية على الإطلاق وتمثل هدرا لموارد الدولة التي تكلفت ملايين الريالات في إعداد هذه الكتب وطباعتها.

من الأمور المحزنة أن تجد الطلاب والطالبات الراسبين يبحثون في أرتال الكتب الملقاة لاحتياجهم إليها الآن، والتي رموها من قبل دون إحساس بالمسؤولية ، وأنه من المحزن أيضا أن تجد كتب التفسير والحديث والعقائد ملقاة على الأرض بما تحويه من آيات قرآنية وأحاديث نبوية.

الوسوم
إغلاق
إغلاق