إحباط تهريب فتيات للعمل في الدعارة بدولة عربية بمطار الخرطوم…

السودان اليوم:

أحبطت إدارة مكافحة الإتجار بالبشر التابعة للإدارة العامة لمباحث والتحقيقات الجنائية بالتسنيق مع السلطات الهجرية بمطار الخرطوم محاولة سفر (10) فتيات أجنبيات من دولة جارة كن في طريقهن الى دولة عربية للعمل سخرة وتجارة بغاء ورقيق ابيض بعد أن تم شراءهن بواسطة شبكة إجرامية تعمل في مجال تجارة الرقيق .

*تجارة البغاء

وضبطت الفتيات وتم إحتجازهن رغم إكتمال إجراءتهن الهجرية وكن يحملن تأشيرات رسمية، وحسمبا نقلت مصادر فإن زعيم الشبكة فر الى دولة مجاورة قبيل القبض عليه في وقت كشفت فيه الفتيات أن العصابة قامت بعمل جميع إجراءتهن دون أن يقمن بزيارة لأي مركز خدمات وحصلن على التأشيرات وتذاكر السفر دون أن يدفعهن جنيهاً مقابل ذلك وإن العصابة أوهمتهما بأنهم سيعملن مديرات منازل وعاملات نظافة إلا أن الغرض من سفرهم كان سخرة وبغاء وتجارة رقيق أبيض حسبما نلقت مصادر وتشير المعلومات الواردة الى أن المجموعة التي تم إحتجازها سبقتها عدة مجموعات لفتيات غادرن السودان في فترات متباعدة .

* معلومات خطيرة

أشارت المعلومات الواردة لدى إدارة مكافحة الإتجار بالبشر التابعة للمباحث والتحقيقات الجنائية الى أن متهماً من دولة مجاورة حضر الى السودان وقام بصحبة أذرع عصابته بعمل إجراءات هجرية لفتيات ابداءً من إستخراج جوازات سفر وعمل تأشيرات خروج وتأشيرات رسمية لدخول الدولة العربية دون أصطحاب الفتيات طالبات الخدمة وتم القيام بجميع إجراءتهن دون ان يدفعن نظير خدمة الهجرة وتم أختيارهن بعناية وبعد إكتمال إجراءاتهن تم تحديد موعد السفر لهم دون يلتقين بزعيم العصابة .

*الموعد المحدد

كل تلك الإجراءات تمت والشرطة تراقب عن كثب وتم تحديد الموعد المحدد والتنسيق مع السلطات الهجرية وفي مطار الخرطوم أطبقت الشرطة على المجموعة وألقت القبض عليهم وتم حجزهن وحجز مستندات سفرهن وبالتحري اتضح أن تلك الإجراءات تمت عن طريق مكتب أستقدام خارجي بالخرطوم وشرعت الشرطة عقب ذلك في التحقيق حول طبيعة عمل مكتب الإستقدام والإجراءات التي أتمها وكيفية الحصول على تلك التأشيرات الرسمية، وأثناء ضبطهن ضبط معهن بعض أقاربهن وقاموا في وداعهن وأفرج عنهم لاحقاً بينما فر الدليل المرشد الذي كان سيرافقهن للرحلة وغادر السودان متجهاً الى دولة جارة عقب فشل عمليته .

إقراء أيضا  نصر فخيم ..يليق بالزعيم.. بقلم عماد الدين عمر الحسن

* التحريات تكشف

كشفت التحريات مع الفتيات بأنهن لم يدفعن أي مبالغ نظير تلك الخدمة وأنهن لا يعلمن العمل الذي كان سيؤدينه ولكن حسب التأشيرات وتمويه عناصر الشبكة فإنهن سيعملن مديرات منازل وتشير المعلومات الواردة الى أن زعيم العصابة المذكور إعتاد على إستهداف الفتيات وإرسالهن الى دولتين عربتين – تفضل الصحيفة عدم ذكر أسمها – بغرض ممارسة البغاء والسخرة وتجارة الرقيق الأبيض واتضح زبحسب صحيفة الإنتباهة أنه سافر قبل أن يغادر ضحاياه السودان حتى لايتم ضبطه معهن في حال سقطن في أيدي السلطات السودانية، كما أنه ظل يخفي نفسه عن ضحاياه حتى لايتعرفوا عليه ويكمل عمله بواسطة عناصر الشبكة التي تساعده في عمله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق