أيهما أسهل.. أن يقال زوجك مات أم تزوج عليك؟ 2019

أيهما أسهل.. أن يقال زوجك مات أم تزوج عليك؟ سؤال طرحته “سيدتي” على بعض النساء وتباينت آرائهن… نعرض عليكم جميع الآراء

لا أتمنى لزوجي الموت مهما كان السبب؛ لأنه شريك حياتي، وأتمنى من الله أن يحفظه سواء معي أو مع غيري، والموت حق وإن تزوج فسيكتشف بالتأكيد أني أحبه أكثر.
جواهر الجسمي، خبيرة الإشارة في المستشفى القاسمي بالشارقة. 28 سنة.

أفضل موته عوضاً عن زواجه بأخرى، فهذا يشكل لي رعباً أزلياً، وهذا ما يثنيه عن الإقدام على الزواج خشية من ردة فعلي.
شيماء الريامي، خبيرة أدلة جنائية في شرطة دبي. 30 سنة.

زواجه من أخرى أهون؛ لأن موته سيحبسني في البيت مدة أربعة أشهر وهي عدة الأرملة، فضلاً عن أنني سأتحمل المسؤولية كاملة في حال وفاته، لذا فالأفضل أن يتزوج وتتحمل معي زوجته الثانية مسؤوليته، وتشعر بالغيرة وتشغله عني وتفسح لي المجال لأعيش حياتي.
أسيا عبدالعزيز، ربة منزل. 29 سنة.

لا أمانع من زواجه بأخريات، والأهم عندي أن يظل زوجي على قيد الحياة معي، ويتحمل مسؤولية أبنائه.
بدرية مفتاح، إدارية علاقات عامة في هيئة الطرق بالشارقة. 36 سنة.

طبعا موته أهون، ولا أقول ذلك من باب الغيرة، وإنما أفكر في الفوائد التي ستعود علي وعلى أبنائي، ففي هذه الحالة سنرثه وحدنا ونستمتع بحياتنا من دون منغصات من الضرة وأبنائها.
بدرية عمران، ربة منزل من الشارقة. 33 سنة.

أفضل أن يتزوج ويظل حياً يرزق؛ ليهتم بأبنائي ويتحمل مسؤوليتهم أهون علي من أن يموت وأتحمل أنا عبء الأسرة بمفردي.
بدور السوسي، سكرتيرة في جهة حكومية بالشارقة. 29 سنة.

حسب شخصية الزوج، فإذا كان من النوع صعب المعاشرة، فالأفضل أن يتزوج بأخرى؛ لنرى من ستتحمله غيري، أما بالنسبة لي فالأهون أن يموت.
إيمان محمد مدرسة من دبي. 26 سنة.

إقراء أيضا  7 نصائح للتعامل بذكاء وحكمة مع الزوج البخيل 2019

بالتأكيد موته أفضل وأهون علي من زواجه بأخرى، رغم قسوة الأمرين وصعوبتهما على نفسي.
سلمى حسن، سكرتيرة في جهة حكومية بالشارقة. 27 سنة.

الاختيار صعب ففي الحالتين سيكون الفراق أكيداً، ولكني أحب زوجي ولا أتمنى أن أفارقه أبداً حتى لو تزوج بأخرى.
إيمان خميس، مديرة قسم الحفلات الاجتماعية في فندق بلازوفيرزاتشي بدبي.

أكيد تزوج علي أهون من موته.
ريم مسودة، مسؤولة علاقات عامة في دبي. 26 سنة.

الاثنان وقعهما قاس على النفس، إلا أن خبر زواجه بأخرى أهون من فقدانه للأبد، وأن يعيش معي بنصف قلب أفضل من ألا يعيش معي على الإطلاق.
عائشة حبيب البلوشي، مسؤولة إدارة في بنك بدبي. 30 سنة.

لا توجد امرأة ترضى أن تشاركها امرأة أخرى في زوجها؛ لذا فإن موته أهون.
مهرة المطروشي، سكرتيرة في هيئة المواصلات بالشارقة. 26 سنة.

مقالات ذات صلة