أين تقع مدينة ماكاو

مدينة ماكاو وموقعها

تعتبر مدينة ماكاو إحدى المناطق الإدارية التابعة لجمهورية الصين الشعبية، وتقع تحديداً على السواحل الجنوبية الغربية من مدينة هونغ كونع، حيث تبعد عنها حوالي 60كم2، وتضم جزيرة تايبا، وشبه جزيرة مكاو، وجزيرة كولوني، ويحدها من الجهة الشرقية خور نهر الؤلؤ، أما من الجهة الغربية فيحدها نهر زيجيانج، وكانت هذه المدينة عبارة عن مستعمرة بلغارية حتى عام 1969م، بعد ذلك أصبحت منطقة إدارية خاصة تابعة للجمهورية الصينية.
يُرجح المؤرخون أنّ سبب تسمية مدينة ماكو بهذا الاسم إلى معبد آ-ما، وهو معبد بُني عام 1448م من أجل عبادة الآلهة ماتسو، والمعروفة بأنّها آلهة الصيادين والبحارة، ويُقال إنّه عندما حطّ البحارة البرتغاليون في ساحل ماكوا، سألوا السكان الأصليين عن اسم هذه المدينة، فكان ردهم بأنها تُسمى بايه-ما-جاو، أي خليج آ-ما، بعد ذلك سماها البرتغاليون باسم شبه جزيرة ماكاو.

عدد سكان مدينة ماكاو

تعد مدينة ماكاو من أكثر المدن الصينية كثافةً بالسكان، فالبرغم من أنّ المدينة تحظى بأقل عدد ولادات في العالم إلا أنّ النمو السكاني فيها كبير، ويعتمد على المهاجرين القادمين من البر الصيني، والمناطق والدول المحيطة بها، وتشير الإحصاءات التابعة للمخابرات المركزية الأمريكية أنّ مدينة ماكاو تعتبر من المدن التي تتصدر المراتب الأولى حسب أعلى متوسط عمر، حيث يبلغ متوسطة عمر أفرادها حوالي 84.36 عاماً، كما تصنف مدينة ماكاو على أنّها من أقل الدول انخفاضاً فيما يخص معدل وفيات الأطفال فيها.

المناخ في مدينة ماكاو

يسود مدينة ماكاو مناخ شبه مداري، أي أنّه يتميز برطوبة متوسطة، وتباين واضح في درجات الحرارة بين الفصول، حيث تتساقط الأمطار على المدينة في فصلي الصيف والربيع، وتتأثر بمناخ جاف ومشمس في فصل الشتاء.

إقراء أيضا  أين تقع ليفربول

الديانة في مدينة ماكاو

تعد الديانة الصينية جزءاً لا يتجزأ من النسيج الثقافي والاجتماعي عند السكان في مدينة ماكاو، حيث تتضمن هذه الديانة كلاً من المعتقدات الطاوية، والبوذية، والكونفشيوسية، إضافةً إلى نسبة بسيطة من المسيحيين البروتستانت والكاثوليكيين.

التعليم في مدينة ماكاو

توفر مدينة ماكاو لمواطنيها خدمة التعليم المجاني لعمر خمسة عشر عاماً، حيث تشمل هذه السنوات مرحلة رياض الأطفال، والمرحلة الابتدائية، والمرحلة الإعدادية، بالإضافة إلى المرحلة الثانوية، وتبلغ نسبة الأشخاص الذين يتقنون قواعد الكتابة والقراءة حوالي 93.5% من نسبة سكان المدينة، لكن تتركز الأمية عند الأشخاص الذين يزيد أعمارهم عن 65 فما فوق، كما تفتقر هذه المدينة إلى التعليم الموحد، وتضم المدينة الكثير من المدارس التي تتبع أنظمة مختلفة في التعليم، كالنظام البرتغالي، والصيني، والبريطاني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق