أين تقع التشيلي

التشيلي

تقع التّشيلي على السّواحل الغربية لقارة أمريكا الجنوبية، وتمتد الجهة الغربية لتشيلي على طول سواحل المحيط الهادئ، ويقدّر طول هذا الامتداد بما يقارب أربعة آلاف وثمانمائة وثمانية وعشرين كيلو متراً، ونذكر أنّ الدّولة تتخّذ شكل المستطيل جغرافيّاً، ولذلك يحدّ المحيط الهادي بتشيلي غرباً وجنوباً، ومن الشّرق الأرجنتين، ومن الشّمال البيرو وبوليفيا، وتشيلي تتمتع بالتّنوع الجغرافي على طول مساحة أراضيها، وكلمة التّشيلي تعني الحدود التي تنتهي عندها الأرض، وتعتبر مدينة سنتياغو العاصمة السّياسية لتشيلي، ومن أبرز المدن التّشيلية هي مدينة فالديفيا، كونسيسيون، أنتوفاجستا، وفلبراييزو.

تعتبر شعوب الإنكا هم أول من سكن الأراضي التّشيليّة وهم هنود أمريكا الأصليين، ولكن بعد التحّرك الأوربي ورحلة اكتشاف القارات، تمّ اكتشاف التّشيلي من قِبل الإسبان في منتصف القرن السّادس عشر للميلاد، وأصبحت مستعمرة إسبانية تتحدّث اللغة الإسبانية إلى الآن، حيث نالت استقلالها عام 1818م، وما يميز التّشيلي تنوّع التّضاريس فيها من جبال، وبحيرات، وسهول، ومراعي، وبراكين، والكثير من الجزر الصّغيرة والقنوات المتعرّجة والخلجان التي تكثر في السّاحل الجنوبي لهذه الدّولة والتي تشكّل الجزء الأخير الذي تنتهي عنده قارة أمريكا الجنوبية.

أبرز ما تشتهر به التّشيلي

جبال الأنديز

وهي أشهر السّلاسل الجبلية الموجودة في القارة الأمريكية الجنوبية، وتعتبر حدوداً طبيعيةً تفصل تشيلي عن الدّول المحيطة بها مثل الأرجنتين وبوليفيا، ويبلغ ارتفاع هذه الجبال ما يقدّر بخمسة آلاف وأربعمائة وتسعين متراً عن سطح البحر، ولكن أعلى جبل فيها هو جبل اجوسدي سلادو.

مدينة فالبارايسو (Valparaiso)

تعتبر هذه المدينة من أنشط المدن التّشيلية السياحيّة فهي تجذب الكثير من السّياح سنوياً، وما يميّز هذه المدينة أنها تعتبر مسقط رأس سلفادور الليندي وهو الرئيس التّشيليّ الذي قتل في القصر الرّئاسي في العاصمة سنتياغو، والذي قتل دفاعاً عن ديمقراطية هذه الدّولة أثناء الانقلاب العسكري، وتحتوي هذه المدينة على الحيّ التّاريخي القديم وهو تراث قديم يعكس الهوية التّاريخية لسكان البلاد قديماً.

صحراء أتاكاما

تعتبر هذه الصّحراء أبرز الوجهات السياحيّة في التشيلي، ويتم الدّخول إليها من مدينة انتوفاجاستا أكبر مدن التّشيلي الشّمالية، وتتميز هذه الصّحراء بالمناخ الصّحراوي الجاف جداً، وكذلك يتمكّن الزّائر من رؤية أقدم المومياءات الموجودة في العالم مثل مومياء آزابا التي يحتضنها متحف سان ميغل التّاريخي، كما ويتمّ التّوجه أيضاً لمشاهدة المعالم الطّبيعية الفريدة في موقع التاتيو وموقع فالي دي لا لونا، ويتوجه أيضاً الزّائر إلى منطقة سان بيدرو أحد المناطق المفضّلة لدى الإسبانيين التي تحتضن حصون تاريخيّة قديمة جميلة مثل حصن كويتور وحصن لازانا.

جزيرة شيلوي

تتميّز هذه الجزيرة بمنطقة آنكود التي تتجمّع بها البطاريق القطبيّة؛ كون هذه الجزيرة قريبة جداً من القطب الجنوبي المتجمّد، حيث تقع هذه الجزيرة في الجزء الجنوبي لتشيلي.

قرية بوكون

وهي قرية سياحيّة يعشقها السّياح كونها منطقة ساحليّة،وبركان فيلاريكا الخامد، حيث يُسمح بتسلّق هذا البركان وصولاً إلى القمم، والتّمتع بالجليد الذي يغطّيه، فالقرية مؤهّلة بالكثير من الفنادق والمنتجعات السّياحية والتي تتيح للسائح الت متّع بالمناظر الخلابة التي تحيط بها.

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق