أهم الموانئ الفرنسية

الميناء

هو موقع يوجد على الساحل أو الشاطئ، ويحتوي على مجموعة من القوارب والسفن التي ترسو على البحر لنقل الأشخاص، والبضائع، ويوجد أقدم ميناء مُصطنع في وادي الجرف على البحر الأحمر، وبرز قديماً مجموعة الموانئ كقوانغتشو في الصين القديمة، والكانوب في مصر القديمة، وأثينا اليوناني، ولوتهال الهنديّ، ويوجد حالياً الآلاف من الموانئ، وتنقسم الموانئ إلى قسمين: الأوّل داخليّ، والآخر خارجيّ.

الموانئ الفرنسيّة

  • ميناء تروفيل سور مير: يوجد عند مصبّ نهر توكي على طول شارع فرناند مورو، وتم افتتاح الميناء بطلب من رئيس بلدية فرناند مورو عام 1963 م، وصممه المهندس المعماري المحلي موريس فنسنت، وهو مستوى من بيت ليوتينس، وشرفة سانت كاترين، وكنيسة أونفلور، وأصبح الميناء في عام 1992 م أحد مواقع التراث المحميّة من قبل المعهد الفرنسيّ للعمارة.
  • ميناء فوبان: يوجد في منطقة انتيب التابعة لريفييرا، وكانت الإمبراطوريّة الرومانيّة هي أوّل من استخدمت هذا الميناء، ويحتوي على قوارب، ويخوت، وخلال القرن العشرين أصبح يحتوي على طائرات مائيّة.
  • ميناء كيرجرويس: هو ميناء تجاريّ يوجد في منطقة لوريان على الساحل الجنوبيّ لبريتاني، ويُدار من قبل غرفة التجارة والصناعة في موربيهان، ويحتلّ المرتبة الرابعة عشرة لأكثر الموانئ أهمية في فرنسا، ويعود تاريخ بنائه إلى عام 1910 م، وتم توسيعه بعد نهاية حرب المدينة، ومن أبرز المواد التي يتعامل معها الميناء هي: الهيدروكربونات، والمنتجات الغذائيّة، ومواد البناء.
  • سان جوستان: مخصّص الميناء لغايتَي الصيد والتجارة، ويوجد بجانب نهر أوري، ويعود تاريخ بنائه إلى القرن السابع عشر من قبل سّكان البلدة، ومن أشهر المواد التجاريّة الواردة عبر الميناء هي: النبيذ، والملح، والجلود، والحديد، في حين يتمّ تصدير مواد الملح، والشعير، والشوفان، والزبدة، واللحوم، والأسماك، والقماش، والنسيج.
  • ميناء جينيفير: هو أكبر ميناء في منطقة إيل دو فرانس الواقعة شمال هوت دو سين، وأكبر ميناء نهري في البلاد، وهو محطة مهمة لتسليم البضائع النصف مصنعة وغير القابلة للتلف، والمواد الثقيلة (الرمل، والحصى، والإسمنت، ومواد البناء، ومواد التعبئة والتغليف، والمواد الكيميائيّة الخطرة).
  • ميناء مرسيليا القديم: هو أحد أكثر الموانئ شعبيّة منذ العصور القديمة، ومكان يعتمده المشاة منذ عام 2013 م، واستُخدم أوّل مرة في عام 600 ق.م من قبل اليونانيين المستوطنين، وبُني كميناء على فترات متعددة ابتداءً من القرن الثالث بواسطة القديس دير المنتصر، وخلال القرن الخامس تمّ بناء الأرصفة بطلب من لويس الثاني عشر، وويس الثالث عشر، وعقب ثورة ضد الحاكم أمر لويس الرابع عشر بتشيد حصون للقديس جان، وسانت نيكولا.
الوسوم
إغلاق
إغلاق