أهمِّ المعالم الأثريَّة والسِّياحيَّة الموجودة في العاصمة الإيطاليَّة

روما

هي عاصمة إيطاليا، وأكبر مدنها، وأكثرها عدد سكان، فمساحتها تبلغ 1.285.3، وعدد سكانها يصل إلى 2.7 مليون نسمةٍ. امتدّ تاريخ هذه المدينة العريقة ما يقارب الألفين وخمسمائة عام، وكانت عاصمةً للمملكة الرومانيَّة، وتعدُّ مكان نشأة الكثير من الحضارات منها الغربيَّة، والجمهوريَّة الرومانيَّة، والإمبراطوريَّة الرومانيَّة، ويتَّضح ذلك من خلال المعالم الأثريَّة والسياحيَّة التي جعلت روما من أكثر مدن العالم روعةً وجذباً للزُّوار والسُّياح. في هذا المقال سنتطرّق بالحديث عن هذا الجانب لمدينة روما، وهو معالمها السِّياحية.

المعالم السِّياحيَّة في روما

فيما يلي مجموعةٌ من أهمِّ المعالم الأثريَّة والسِّياحيَّة الموجودة في العاصمة الإيطاليَّة (روما)، والتي جعلتها محطّ الأنظار من قِبل الكثير من النَّاس:

  • متاحف الفاتيكان: هي إحدى كنوز مدينة روما، تحتوي على الكثير من المنحوتات والأعمال الفنيَّة، وقام بجمع هذه المنحوتات البابوات على مرِّ القرون في الكنيسة الكاثوليكيَّة في مدينة الفاتيكان التي تقع تحت حكم البابا، وأنشأ هذه المتاحف جوليوس الثَّاني، وذلك في القرن الثالث عشر.
  • السَّلالم الإسبانيَّة: هي جزء من متحف روما المكشوف الذي يتكوَّن من السلالم والنَّوافير والبنايات، بنيت بين 1723-1725م، وسبب تسميتها بالسلاسم الإسبانية هو الشبه الكبير بينها وبين سلالم مدينة إسبانيا، وتشكِّل السلالم الإسبانية مركزاً لالتقاء الكثير من الحضارات والثَّقافات، ويبلغ عدد هذه السلالم المائة وثمانيةٍ وثلاثين سلماً إسبانياً.
  • كولوسيوم: هو مدرَّج رومانيٌّ بني في عام 72 بعد الميلاد، يقع في مركز مدينة روما في شارع بيازا ديل كولوسيو تحديداً، ويعدُّ أكبر هياكل الأمبراطوريَّة الرومانيَّة المتبقيَّة، يتوجه إليه كلَّ عام ما يقارب الاثنين مليون زائر القادمين من مختلف بقاع العالم، ويتسِّع الكولوسيوم إلى ما يقارب خمسةً وأربعين ألف مشاهد، وكان قديماً يستخدم المدرَّج لإجراء مسابقات المصارعة التي كانت تجري إمَّا بين المقاتلين، أو بين المقاتلين والحيوانات المفترسة، وكان مشاهدو المسابقات يجلسون في الكولوسيوم حسب مواقعهم الاجتماعيَّة.
  • أوروما 2: هو مجمعٌ تجاريٌّ ضخمٌ يوجد بين جادة باسيفق أوشن، وشارع كريستوفورو كولومبو، وشارع دي ديكيما، يحتوي المجمّع على مئتين وأربعين محلاً تجارياً، وأربعين مطعماً، وسبعة آلاف موقفٍ للسَّيارات، وتتوفّر فيه ماركاتٌ إيطاليَّة بالإضافة إلى الماركات العالميَّة الأخرى.
  • كاتدرائيَّة القديس بطرس: تقع الكنيسة بالتحديد في الجزء الجنوبيِّ من مدينة روما في دولة الفاتيكان، وهي أكبر كنيسةٍ في العالم، تحتوي على ضريح القديس بطرس؛ لذلك تعتبر من أكثر المناطق قداسةً عن المسيحيين، وتحتوي بالإضافة إلى ذلك على تماثيلٍ وأعمال فنيَّةٍ أنشأها فنانين مشهورين أمثال مايكل آنجلو الذي نَحَت تمثال (بييتتا).
الوسوم
إغلاق
إغلاق