أهمية علم النفس

علم النفس

يُعَرّف علم النفس على أنه دراسة سلوك الأفراد العقلية، والنفسية، والاجتماعية، وتفسيرها والتنبؤ بها، ويقوم على أساس الخبرة العملية لتجارب الباحث في علم النفس مع المحيط الذي حوله، والإنسان الذي تعامل معه، سواء أكان إنساناً سوياً أو معصوبا، ويهدف إلى فهم الظواهر السلوكية للإنسان وتفسيرها والتنبؤ بها.
وظهر هذا العلم في القرون الحديثة رغم أن له أصولاً تاريخيةً تتمثل بأرسطو والفارابي والعالم ابن سينا، ويوجد لهذا العلم عدة فروع منها علم النفس التجريبي، والاجتماعي، والفسيولوجي، والتحليلي، والجنائي، وهذا يدل على أهميته في التأثير على الكثير من الأمور والجوانب في حياة الفرد.

أهمية علم النفس

  • علم النفس يمكّن الشخص من دراسة الظواهر النفسية والإنسانية واكتشاف الإنسان وسماته المتنوعة، وكيف يمكن التأثير عليه أو به، وهو يقسم الفئات العمرية وطريقة التعامل مع كل فئة، وتشخيص بعض الأشخاص الذين يعانون من أمراضٍ نفسية، ومعرفة كيفية التعامل معهم وعلاجها.
  • إن علم النفس بدراسته للسلوك البشري والإنساني، يجعلك تصل إلى كيفية التعامل والتصرف والتفكير مع أي موقف توضع فيه، بجانب تنظيمه لحياة الأفراد وبناء العلاقات الاجتماعية.

دراسة علم النفس

  • دخل علم النفس في العصور الحديثة ضمن مناهج التعليم المختلفة، ففي مجالٍ من المجالات الدراسية تحتاج إلى فهم سوك الأفراد الذين سيتم التعامل معهم سواء أثناء الدراسة، أو في سوق العمل، أو أثناء الحياة العامة، فهناك علم النفس الشخصي؛ الذي يمكن من التعرف إلى الفروقات الفردية، وعلم النفس الاجتماعي؛ الذي يمكن من دراسة سلوك الفرد داخل جماعات، وعلم النفس التربوي؛ الذي يقوم بفهم سلوك الأطفال وتدريبهم وتطويرهم، وعلم النفس الإرشادي؛ الذي يعالج السلوك السوي لدى بعض الافراد.
  • إن الالمام بنظريات علم النفس وأساسها وكيفية تطبيقها، يجعل أي شخص قادراً على تعلم هذا العلم حتى ولم يتخصص به، ومن فوائد تعلم علم النفس: قدرتك على التوافق مع نفسك والآخرين، ويجعلك قادراً على تجاوز الأخطاء التي قد تقع بها، ويصل بك إلى النجاح والقدرة على تمييز الحقائق وتطوير مهاراتك وتحفيز الإنجاز لتكون قادراً بذلك على تطوير مجتمعك.
  • كما وأنه يمكنك من إدراك الذات والعمل على تغيير طريقة التفكير والفكر، والتصرف في الكثير من المواقف دون الحاجة لإلقاء الأوامر وفرض الآراء، بل يجعلك تستمع للنصائح وتمييز ما قد يفيدك منها، والعمل بها دون التأثير على المبادئ التي تؤمن بها.
  • دراسة علم النفس كمجال تخصص أو كمعرفة، يساعد الأفراد في فهم ما يحدث حولهم في هذا العالم، وإنتاج أنماط سلوكية تمكن الفرد من تخطي العقبات، والتعلم من الأخطاء، وزيادة الوعي، وتطوير المجتمع.
الوسوم
إغلاق
إغلاق