أهمية استخدام التكنولوجيا في التعليم

التكنولوجيا

أدى التطور التكنولوجي إلى حدوث تغيير ملحوظ في جميع مجالات الحياة، وأصبحت ضرورة ملحة من ضروراتها، خاصة في المجال التعليمي، كالهندسة والطب وغيرها من المجالات، وقد تعرض المجال التعليمي لحدوث انقلاب جذري نتيجة لدخول التكنولوجيا والوسائل الحديثة فيه، ودفع ذلك إلى قيام المؤسسات التعليمية بالتسابق من أجل توفير جميع الطرق التكنولوجيا الحديثة، والتي لها دور كبير في مساعدة الطلبة على التعلم بطرق أسهل وأبسط.

أهمية التكنولوجيا في التعليم

للتكنولوجيا في مجال التعليم أهمية كبيرة وتتلخص فيما يلي:

  • لها أهمية كبيرة في أنها تقوم بدور المساعد للمعلم، ويكون ذلك من خلال توجيهه الوجهة الصحيحة في طريقة عرض المادة، وتوصيلها للطلبة بطريقة سهلة وواضحة، مما يؤدي إلى زيادة قدرة الطلبة على استقبال المعلومة بشكل أبسط وأسرع، مقارنة بالطرق التقليدية المستخدمة في المجال التعليمي، مما يؤدي إلى مساعدتهم في الحصول على تحصيل علمي أعلى من أي وقت مضى، بالإضافة إلى المتعة التي يحصل عليها الطالب عند دراسته بوسائل وطرق حديثة ومتطورة.
  • عندما يستخدم الطلبة وسائل تكنولوجيا حديثة كالكمبيوتر، يكون الهدف من استخدامه هدفاً علمياً بحتاً، وذلك من خلال استعماله كمرشد ومعلم الكتروني، فيعمل على مساعدتهم من خلال البرامج المتنوعة والوظائف المختلفة التي يقوم بها، بالإضافة إلى اكتساب المواهب الجديدة، وتنمية وتقوية القدرات العقلية في المواضيع العلمية المختلفة، فضلاً إلى الدور الكبير الذي يقوم به الإنترنت والذي يتيح للطلبة المشاركة في العديد من الأنشطة التعليمة المتنوعة، وذلك من خلال عملية تبادل المعلومات والبحث عنها بكافة الطرق.
  • تعد التكنولوجيا مصدراً رئيساً في الحصول على المعلومات الوافرة، التي يحتاج لها كل من المعلم والطالب، ففي الوقت الحاضر أصبح الإنترنت، من أهم المصادر التي يتم الحصول على المعلومات المتنوعة من خلاله، كالحصول على الموسوعات والقواميس والخرائط وغيرها من التطبيقات المهمة والضرورية في مختلف المجالات، فهذه التطبيقات لا يمكن الحصول عليها من خلال الطرق التقليدية المختلفة، وتكمن أهميته في أنه يوفر الكثير من الوقت والجهد عند البحث عن المعلومات التي يحتاج لها.
  • تعد التكنولوجيا مصدر مهم في عملية التخاطب ما بين الطالب والمعلم، وذلك من خلال التواصل عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة والأماكن الأخرى المخصصة للحديث، فيتمكن الطالب من الحديث مع معلمه وهو جالس في بيته أمام شاشة الكمبيوتر الخاصة به، بالإضافة إلى قدرتهم على الحوار والنقاش فيما يتعلق بالمواضيع العلمية، وفي هذه الحالة تقوم التكنولوجيا على ربط الطلاب بالمعلمين، كما تربط المعلمين مع بعضهم البعض.
  • توفر التكنولوجيا ميزة التعليم الذاتي، وذلك من خلال توافر الأقراص التعليمية، التي تتيح للطالب الدراسة والحصول على المادة التي يريدها وهو جالس في منزله.
الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق