أنواع تضخم القلب واعراضه

القلب

يُعتبر القلب محطة ضخ الدم الرئيسية في الجسم، وهو عبارة عن عضو عضلي يتولّى مسؤولية تزويد خلايا الجسم بالأكسجين والمواد الغذائية لتحفيز الجسم على القيام بنشاطاته. تصل كمية الدم في الوضع الطبيعي التي يضخها القلب إلى خمسة لترات من الدم في الدقيقة الواحدة، وتتضاعف الكميّة إلى ثلاثة أضعاف عند ممارسة نشاط بدني وبذل مجهود كبير.
في حال حدوث أيّ اختلالٍ بكمية الدم المتدفقة أو المدة التي تستغرقها عملية الضخ فإنّ القلب يتراجع أداؤه. تُعدّ أمراض القلب من أكثر الأمراض التي تُشكل خطراً على حياة الإنسان، ومنها تضخم القلب، وقصور القلب، وتسارع نبضات القلب، والتهاب عضلة القلب، وغيرها من الأمراض.

تضخم عضلة القلب

هو مرض يصيب قلب الإنسان، ويغزو بشكلٍ رئيسي حجرات القلب فتضعف كفاءة الأداء لعضلة القلب في وظيفتها الرئيسيّة ألا وهي ضخ الدم إلى سائر أنحاء الجسم وذلك إثر ازدياد سمك الجدار العضلي المبطّن للحجرات، فتختلّ كميّة الدم التي يضخها القلب والمدّة التي تستغرقها العملية أيضاً لتحفيز الجسم على أداء وظائفه الحيوية.

أنواع تضخم القلب

  • اعتلال عضلة القلب التوسعي.
  • تضخم البطين، ويقسم إلى:
    • البطين الأيسر.
    • البطين الأيمن.
  • ضخامة الأذين، ويقسم إلى:
    • ضخامة الأذين الأيمن.
    • ضخامة الأذين الأيسر.

اعراض تضخم القلب

زيادة الوزن.

  • تسارع نبضات القلب وخفقانها.
  • السعال بشكل متواصل.
  • الشعور بألمٍ في الصدر.
  • انتفاخ الأقدام وتورّمها.
  • ضيق النفس.
  • شحوب لون الوجه والجسم.
  • الإرهاق والتعب العام.
  • الإصابة بأحد أمراض القلب الأخرى.
  • الدوخة.

أسباب تضخم القلب

  • عيوب خلقية منذ الولادة.
  • الوراثة.
  • ارتفاع مستوى ضغط الدم.
  • فرط الضغط الرئوي.
  • اضطراب واختلال في نبضات القلب.
  • الإصابة بفقر الدم (Anemia).
  • الإصابة بعدوى فيروسية.
  • أمراض الكلى كالفشل الكلوي.
  • اختلال نشاط الغدة الدرقية.
  • الإصابة بداء الصباغ الدموي.
  • تجمع كميات من البروتين في الدم.

الوقاية من تضخم القلب

  • التخلّص من السمنة والوزن الزائد.
  • تجنب تناول الملح بكثرة.
  • الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • عدم التعرّض لضغوطات نفسية.
  • اتباع نظامٍ غذائيّ متوازن.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضيّة باستمرار.

تشخيص تضخم القلب

يتخذ الأطباء إجراءات تشخيصيّة للمريض للكشف عن الإصابة بتضخم عضلة القلب، ومن هذه الإجراءات:

  • الفحص السريري.
  • الأشعة السينية (X-Ray).
  • إجراء تخطيط للقلب (ECG).
  • إجراء تصوير مقطعي محوسب (CT).
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).
  • قياس مستوى ضغط الدم.
  • إجراء عمليّة قسطرة للقلب.

علاج تضخم القلب

يتّخذ الطبيب إجراءات علاجية بعد أن يخضع المريض للتشخيص، فيكون الإجراء الطبّي المتبع وفقاً للمسبب الرئيسي لتضخم عضلة القلب، بحيث يهدف العلاج إلى الحفاظ على مستوى ضغط دم متوازن والتحكّم بعمل عضلة القلب بضخ الدم، ومن الممكن أن يكون العلاج جراحياً بزراعة قلب للمريض.

مضاعفات تضخم القلب

من الممكن أن ترافق مرض تضخّم عضلة القلب بعض المضاعفات والتي تتمثل بـ:

  • ارتفاع مستوى ضغط الدم بشكل كبير.
  • الإصابة بنوبة قلبية.
  • حدوث فشل في القلب.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي الزائر وقف اضافة حجب الاعلانات واتصفح الموقع