أنــتِ مفــاتيح أبــوابي وخــارطة طــريقي

`•.¸¸.•´´¯`••._.• ( أنــتِ مفــاتيح أبــوابي وخــارطة طــريقي ) `•.¸¸.•´´¯`••.

أنــتِ مفــاتيح أبــوابي وخــارطة طــريقي

في دجى ليلـك ..
عقارب قلــبــكِ …
تشير إلى الثانية في ساعتكِ ..

أهــــواكِ ..
وأعشـــقكِ ..
وأهوى حروفـــكِ ..
هذا هو مجـــدُكِ ..
قتلني الشوقُ إلى ظلـكِ ..
وإليكِ ..

أتلــذذ برؤيتكِ ..
وأنتِ في حرقتة شوقكِ ..
سهرتُ ..
عند لقيــاكِ ..
هل تعلمين .. بمدى سعادتي ..
سعادتي .. فاقت وصفي ..
بعد أن جمعنا اللقـــاء ..
في عيدنـــا ..
بعد فِــطـــرِنــا ..
وأضحـــيتنا ..

نرى أطفالا بعيديتهم يمرحون ..
وبابتسامتهم ينامون ..
في لقيـــاكِ ..
أنا هكــذا أكــون ..
أحتفل بلقياكِ .
يومــا مجــيدا في قاموسي ..
أعــلن فيه قيام دولة حبي ..
وعزوفي ..
عن البــكاء ..
وأتــرك كل الجــراح ..
وسأبني لكِ قصــرا ..
كملوك كِســرا ..

ومزارا لأحــزاني ..
ليــس كمــزارِ (تاج محل ) ..
بل أضخم من قلبي الذي انتقـــل ..
إلى محــل غيــرِ ذي محــل ..
حــدود دولـــة حُبي عشقــي ..
وأصففت جنود دولتي بكبريائي ..
فلا أحــد يستطيع الدخــول اليه..
ولا احـد يستطيـع البقـــاء…
فقـط أنـتِ وحـدك!!!!

أسْـــلمتُــكِ كل مفاتيح أبوابي ..
ورسمت لــكِ خارطة طريــقي ..
و وليــتكِ عــرشَ ممتلكاتي ،،
وأعلنــتَ لــكِ خُــضوعي ..
رف عــت أعلام انتصــاركِ ..
على عرش قــلــب هو قلبـكِ ..
فعشقــي أبــدي ..
فــلا تسأليــنى ؟؟؟
مدى ..
شوقــي ..
وحزنــي ..
في غيابكِ ..
يا أميــرتي ..

إقراء أيضا  قصيده وليد ه الصدفه
الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق