أماه إني مثل طير شارد 2019 , كلام عن عيد الام

أليك في كلّ مساء…
لك عطر المساء…
وشمس الصّباح أنت فقط..
يا قصة حبّي الأبدي يا أول نبض…
وأرق قلب لك كلّ الورود…
لك كالقصائد العشاق…
فأنت فقط تستحقينها أنت فقط…
يا كلّ الحنان… يا أمّي، صباح الخير يا كل الخير.
أماه إن الدمع في فيضان
والقلب يشكو قسوة الحرمان

أماه إني قد ذكرتك خاليا
والدمع يجري حارقا أجفاني
فالليل أسدل فوق جرحي ظلمة
والشمس تغرب من رؤى أحزاني
والقلب يهرب من دياري نحوكم

ليعيد ذكرى الأهل والإخوان
أماه قلبي لا يليت لفرقة
فيه الحنايا صلبة الجدران
لكن حضنك إن حواني دفئه
صهر الفؤاد وصخرة العصيان
فأكون مثل الصخر لا لاينحني
إلا لقلب الحب والإحسان
أماه إني مثل طير شارد
أماه إنك دوحتي وجناني
فأدع الإله بأن يوفق مقصدي
ويزيل عني نزوة الشيطان
ويداي نحو الله أرفـعها لـكـَـيْ
يحفظك يا أماه من نسياني
العَيْـشُ مَاضٍ فَأَكْـرِمْ وَالِدَيْـكَ بِـهِ
والأُمُّ أَوْلَـى بِـإِكْـرَامٍ وَإِحْـسَـانِ
وَحَسْبُهَا الحَمْـلُ وَالإِرْضَـاعُ تُدْمِنُـهُ
أَمْـرَانِ بِالفَضْـلِ نَـالاَ كُلَّ إِنْسَـانِ
يا أمي.. يا زهرة في جوفي قد نبتت،

أعرف كم تعبت ِ من أجلي،
وكم صرخةَ ألم ٍ سبّبتها لكِ،
أعرف أنّني عشت في أحشائك ِ.. أكبرُ.. وأكبرُ.. وأعرف أنّك لازلتِ ترويني بحناكِ.. يا درّة البصرِ،
يا لذة النظر.. يا نبضي.. لكم ضمّتني عيناكِ ،
واحتوتني يمناكِ.. وكم أهديتي القٌبلَ من شهد شفتاكِ.. لأرقد ملء أجفاني… وأرسم حلو أحلامي.. وكم أتعبتِ من جسد ٍ،
وكم أرّقتِ من جفنٍ.. وكم ذرفتِ من دمعٍ لأهنأ وأعيش في أمنٍ،
ويوم فرحتُ لا أنسى صدق بسماتك وتغاضيك عن آلامك.. ويوم أروح لا أدري طريق العَوْدِ يا أمي…
فلن أنسى خوف نبضاتك.. ويوم أكون في نظرك.. تضمّيني إلى صدرك..
وأسمع صوت أنفاسك.. وألتفّ على أغصانك.. أعيش نشوة العمرِ.
وأعط أباك النصف حياً وميتاً

وفضّل عليه من كرامتها الأما
أقلّك خفّاً إذا أقلّتك مثقلاً وأرضعت الحولين
واحتلمت تما
وألقتك عن جهدٍ وألقاك لذةً
وضمّت وشمّت مثلما ضمّ أو شمّا.
وتركت رأسي فوق صدرك
ثم تاه العمر مني.. في الزحام
فرجعت كالطفل الصغير
يكابد الآلام في زمن الفطام
و الليل يفلح بالصقيع رؤوسنا
ويبعثر الكلمات منا.. في الظلام
و تلعثمت شفتاك يا أمي.. وخاصمها.. الكلام
ورأيت صوتك يدخل الأعماق يسري.. في شجن
والدمع يجرح مقلتيك على بقايا.. من زمن
قد كان آخر ما سمعت مع الوداع:
الله يا ولدي يبارك خطوتك
الله يا ولدي معك
أماه..
قد كان أول ما عرفت من الحياة
أن أمنح الناس السلام
لكنني أصبحت يا أمي هنا
وحدي غريبا.. في الزحام..
لا شيء يعرفني ككل الناس يقتلنا الظلام
فالناس لا تدري هنا معنى السلام
يمشون في صمت كأن الأرض ضاقت بالبشر..
والدرب يا أمي.. مليء بالحفر..
وكبرت يا أمي.. وعانقت المنى
وعرفت بعد كل ألوان الهوى..
وتحطمت نبضات قلبي ذات يوم عندما مات الهوى..
ورأيت أن الحب يقتل بعضه
فنظل نعشق.. ثم نحزن.. ثم ننسى ما مضى
و نعود نعشق مثلما كنا ليسحقنا.. الجوى
لكن حبك ظل في قلبي كيانا.. لا يرى
قد ظل في الأعماق يسري في دمي

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق