أكثر الوجهات السياحية جذباً على مستوى العالم

ألمانيا

Germany، عاصمتها برلين، وتعتبر من الدول الاتحادية الديمقراطية، وتنضم لعضوية الاتحاد الأوروبي، وتقسم البلاد إلى ستة عشر إقليماً اتحادياً، وتتخذ موقعاً لها في قلب أوروبا، وجغرافياً تشترك بحدود مع كل من الدنمارك وبحر البلطيق وبحر الشمال من الجهة الشمالية.

تحدها من الجزء الجنوبي كل من النمسا وسويسرا، ومن الجزء الشرقي فتحيط بها كل من بولندا والتشيك، أما فرنسا ولوكسمبورغ وبلجيكا وهولندا فتحدّها من الجهة الغربية.

تمتد مساحة ألمانيا إلى نحو 357.021 كم2، ويقيم فيها ما يقارب 82 مليون نسمة، وتحتل المرتبة الثالثة من حيث عدد المهاجرين إليها، وتتأثر البلاد بالمناخ المعتدل إذ تهب عليها رياح غربية محملة بالرطوبة.

المعالم السياحية في ألمانيا

تعتبر الجمهورية الألمانية من أكثر الوجهات السياحية جذباً على مستوى العالم، حيث استمدت هذه الأهمية من المناظر الطبيعية التي تحتضنها. كما زادت الأهمية السياحية فيها من الأنشطة التي تُمارس في المدن، وتتصدّر ألمانيا المركز السابع عالمياً من حيث النشاط السياحي، ومن أهم الأماكن السياحية في ألمانيا ما يلي:

بوابة براندنبورغ

يقع هذا المعلم الشهير في العاصمة الألمانية برلين، إذ يعتبر إشارة لأربعينيات القرن العشرين حيث عهد الانقسام، وتم تدشينها بعد أن تعرض جدار برلين للانهيار.

كنيسة كايزير ويلهيلم

هي إحدى الكنائس التذكارية التي ما زالت قائمة كرمز للسلام في حي كورفورشتيندام، وتمتاز بجمال تصميمها المعماري، ويعود تاريخ إعادة إعمارها وترميمها إلى الفترة التي تلت الحرب العالمية الثانية.

برج التلفزيون

هو البرج الذي يمنح زواره المتعة المطلقة بالإطلالة البانورامية على برلين، ويصل ارتفاعه إلى 368 متر، ويعتبر من أكثر الصروح المعمارية بروزاً في المدينة.

قصر لودفيغسلوست

أولت الحكومة الألمانية هذا القصر الأثري اهتماماً خاصاً بعد مرور فترة طويلة على إهماله، إذ تم استحداث الجناح الغربي منه ليتم استقبال الزوار فيه، ويعود تاريخ تشييده إلى العصر الباروكي.

رصيف المتاحف

تحتضن مدينة فرانكفورت الألمانية عدداً من المتاحف التي تتمركز معظمها في منطقة رصيف المتاحف، وهي عبارة عن أحد المشاريع المعمارية الكبرى التي قامت على امتداد نهر ماين.

الغابة السوداء

(Black Forest)، تشغل هذه الغابة الخلابة حيزاً يصل إلى 12 ألف كم2 في الجزء الجنوبي من ألمانيا حيث إقليم بادن فورتمبيرغ، وتمتاز بوجود العديد من الأماكن الخاصة للمشي والسباحة، وتشترك بحدود مع وادي الراين من الجهتين الغربية والجنوبية، وتعتبر القمة الجبلية الفيلدبيرغ هي القمة الأعلى في الغابة إذ يصل ارتفاعها إلى ما يقارب 1.1492 متر، وتتخذ الغابة الشكل المستطيل.

معالم أخرى

  • كنيسة القديس بيتر: هي إحدى الثلاثمائة كنيسة التي تحتضنها مدينة ميونيخ، ويعود تاريخ بنائها إلى القرن الحادي عشر للميلاد.
  • مهرجان أكتوبر: يتوافد السياح إلى ألمانيا في شهر أكتوبر للاستمتاع بفعاليات المهرجان الشعبي الأكبر عالمياً، وكانت ألمانيا قد احتفلت به في عام 2010 بمناسبة مرور 200 عام على انطلاقته.
الوسوم
إغلاق
إغلاق