أكبر عدو لتحقيق أهدافك 2019

– كلنا نضع الأهداف، وكلنا نقرأ عن مواصفات الهدف المثالي في الحياة، ولكن من الواضح أن قليل منا من يحقق أهدافه، ونظرة سريعة إلى كل تلك الأهداف المهدرة في حياتنا لوجدناها مشتركة بعدو واحد بسيط!

هذا العدو هو عدم الالتزام بأهدافنا، فالانسان هوائي الطبع، يتغير مع تغير مزاجه، فيغير هدفه في لحظة حزن، ويضع هدفاً ثانياً في لحظة تعاطف، وفي النهاية ومع تغير حالته النفسية تتغير الأهداف، فيضيع الالتزام وبالتالي التحقيق!

التزامك بهدفك ليس خياراً بل هو واجب أخلاقي بحت، أخلاقي تجاه نفسك، وتجاه غيرك ممن يثقون بك، وعندما تتعلم التصميم على هدفك ستجد أن كل ما قالوه لك عن تحقيق الأهداف من نظريات مجرد خزعبلات، فنظرية واحدة تكفي لتحقيق أي هدف .. التزم !

الوسوم
إغلاق
إغلاق