أفضل وجبة قبل التمرين

أفضل وجبة قبل التّمرين

تعدّ التّمارين الرّياضيّة من ضروريّات الصّحّة والوزن المثالي في زمننا هذا، فمع قلّة الحركة والاستعانة بالسّيّارات والمواصلات بدلاً من المشي إلى العمل أو المدرسة، ومع الاعتماد الكلّي على التّكنولوجيا ووسائل التّواصل الاجتماعي لسدّ الحاجات الاجتماعيّة وللتّسلية بدلاً من الخروح والتّنزّه ومقابلة الأصدقاء، ازدادت الأوزان وانتشرت السّمنة حتّى بين الأطفال، لذا لم تعد التّمارين الرّياضيّة خياراً يقبل الرّفض، بل أصبحت واجبةً على كلّ فردٍ يسعى للحصول على حياةٍ صحيّةٍ وطاقةٍ متجدّدة، وللحصول على أفضل النّتائج من التّمارين الرّياضيّة، لا بدّ من اتّباع نظامٍ غذائيٍّ صحّيّ، خاصّةً قبل البدء بممارسة التّمارين الرّياضيّة، وفي هذا المقال سنذكر بعضاً من الوجبات الّذي يُنصح بتناولها قبل التّمارين الرّياضيّة.
لتتمكّن من ممارسة الرّياضة لمدّة ساعةٍ على الأقل دون أن تتعب وتفقد طاقتك بسرعةٍ عليك التّأكّد من تناولك لوجباتٍ مليئةٍ بالكربوهيدرات والبروتينات، لتحصل على الطّاقة أثناء التّمرين، ولتساعد عضلاتك على علاج نفسها بعد التّمرين، ومن هذه الوجبات:

الموز

الموز غنيٌّ بالكربوهيدرات السّريعة، والّتي ستساعدك على إنتاج الطّاقة اللّازمة أثناء التّمرين، كما ويحتوي على البوتاسيوم اللّازم للحفاظ على أداء عضلاتك وأعصابك.

حبوب الشّوفان

الشّوفان غنيٌّ بالألياف، والّتي تساعد على إنتاج الكربوهيدرات في دمّك، ممّا يساعد على إنتاج الطّاقة اللّازمة خلال التّمرين.

المشروبات المحتوية على الكافيين

أثبت الدّراسات أنّ المشروبات الّتي تحتوي على الكافيين، مثل الشّاي والقهوة تساعد على إنتاج الطّاقة بالجسم، كما وتحرق الدّهون.

حبوب الحمّص

تعدّ حبوب الحمّص من أسهل وأفضل الوجبات الّتي تساعدك قبل البدء بالتّمرين، فربع كوبٍ منها يحتوي على عشر غراماتٍ من البروتين، وثلاثين غراماً من الكربوهيدرات، وتسعة غراماتٍ تقريباً من الألياف، والّتي تعدّ ضروريّةً لإنتاج الطّاقة.

بياض البيض

يحتوي بياض بيضةٍ واحدة على أربعة غراماتٍ من البروتين، ولا تحتوي على أيّ غرامٍ من الدّهون، فالدّهون توجد في الصفار.

الفواكه المجفّفة

تحتوي الفواكه المجفّفة مثل التّوت المجفّف والمشمش المجفّف على الكربوهيدرات، لذا سيفيدك تناولها على إنتاج الطّاقة دون أن تزعجك أو تشعرك بالتّخمة.

خبز قمح

يحتوي القمح الكامل على الألياف الّتي تساعد على الإنتاج المستمرّ للطّاقة أثناء التّمرين، ويمكن تناوله مع اللّبن أو مع المربّى المفضّل لديك قبل التّمرين.

صدر الدّجاج والأرز البنّي

إذا كنت تمارس الرّياضة بعد الغداء أو بعد العشاء، سيساعدك تناول صدر الدّجاج لاحتوائه على البروتينات اللّازمة لعلاج العضلات بعد التّمرين، وسيساعدك كذلك تناول الأرز البنّي لاحتوائه على الكربوهيدرات المنتجة للطّاقة، وبهذا الشّكل تكون قد تناولت وجبة غداءٍ أو عشاءٍ مشبعةً دون دهون.

الوسوم
إغلاق
إغلاق