أعراض ضغط الأذن الوسطى

a

ضغط الأذن الوسطى

ضغط الأذن الوسطى هو عبارة عن التهاب يصيب الأغشية المخاطية الموجودة في الأذن الوسطى نتيجة وجود فرق في ضغط الأذن الوسطى بسبب تغير الضغط الجوي مقارنة مع الضغط المحيطي الناتج من انسداد في قناة الأذن، وعادةً ما يحصل ضغط الأذن الوسطى عند النزول من منطقة مرتفعة إلى منطقة منخفضة ذات ضغط هوائي أعلى، مما يؤثر في النفير (القناة الواصلة بين الأذن والأنف) والأعصاب الموجودة في الأذن.

أسباب ضغط الأذن الوسطى

عادةً يكون ضغط الأذن مساوٍ لضغط الهواء الخارجي، وعند حدوث انسداد في القناة الواصلة بين الأذن الوسطى والأذن الخارجية يختل توازن الضغط داخل الأذن، ويمنع الأذن من الاهتزاز بالشكل المطلوب، ومن أبرز الأسباب التي تؤدي إلى حدوث التهاب الأذن الضغطي ما يأتي:

  • القيام بنشاطات تؤدي إلى تغير الضغط مثل الغوص والطيران.
  • إصابة الأذن بالعدوى.
  • الحساسية وانتفاخ الحلق.
  • انسداد قناة الأذن بسبب تشوه خلقي.
  • الإصابة بعدوى في الجزء العلوي من الجهاز التنفسي.

أعراض ضغط الأذن الوسطى

  • الشعور بألم وعدم ارتياح في الأذن.
  • الشعور بامتلاء في الأذن.
  • حدوث مشكلة في السمع.
  • الإحساس بضغط في الأذن وكأن الشخص تحت الماء.
  • الشعور بالدوار أو القيء أو الغثيان.
  • طنين في الأذن.
  • نزيف في الأنف في بعض الحالات.

مضاعفات ضغط الأذن الوسطى

  • الإصابة بعدوى في الأذن.
  • فقدان حاسة السمع.
  • حدوث فتق في طبلة الأذن.

تشخيص ضغط الأذن الوسطى

يعتمد الطبيب في تشخيص المريض على:

  • التاريخ المرضي.
  • فحص سرير للأذن باستخدام منظار الأذن.
  • فحص قدرة السمع.

علاج ضغط الأذن الوسطى

  • ينصح المرضى بتناول العلكة أو السكاكر، أو التثاؤب أو أخذ شهيق وزفير، أو فتح وإغلاق الفم من أجل تخفيف حدة أعراض انزعاج الأذن.
  • ينصح المرضى بوضع قطنة على فتحة الأذن في حال خروج سائل منها لامتصاصه.
  • استخدام مزيل الاحتقان على شكل أقراص أو رذاذ أنفي.
  • أخذ الأدوية التي تخفف حدة الأعراض وتسكّن الألم مثل مضادات الهستامين.
  • اللجوء إلى العمليات الجراحية في الحالات الحرجة.
إقراء أيضا  أسباب التهاب الأذن الوسطى

الوقاية من ضغط الأذن الوسطى

  • أخذ الأدوية المضادة للهستامين قبل التنقل بين المرتفعات المختلفة.
  • استخدام الأدوية المضادة للاحتقان قبل نصف ساعة من بدء العمل.
  • استخدام سدادات الأذن.
  • إجبار الهواء على العودة إلى داخل الأنف، من خلال ممارسة حركات معينة مثل إغلاق الأنف أو الفم.
  • تجنب الطيران أو الغوص عند الإصابة بأي عدوى في الجهاز التنفسي.
  • تجنب النوم عند تغيير المناطق أو السفر.
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق