أسباب اغتراب زوجك داخل المنزل2019, اسباب هروب زوجك من المنزل

يمضي الساعات بمفرده أو مع الأصدقاء،
أو رواده بغض النظر عن مدي معرفته بهم..
المهم أنه لا يرجع إلي المنزل قبل أن يغالبه النعاس فيفتح الباب
ويذهب إلي الحمام ويطلب العشاء ثم يذهب إلي «الريموت»
ليقلب القنوات الفضائية، وسرعان ما ينام..!
تحسبين عدد الكلمات التي يتفوهها زوجك يومياً معك و مع الأولاد،
وتتعجبي أنها لا تزيد عن عشر كلمات! هي مشكلة تعاني منها
الكثير من الزوجات ..
«الاغتراب» داخل المنزل أو هروب الزوج .

أن هروب الزوج.. مسئوليتها يتحملها الزوجان معاً فقد تبدو المشكلة سطحية ولكنها في حقيقة الأمر في غاية الأهمية والخطورة سواء علي الأسرة أو المجتمع.

فهروب الزوج من المنزل سواء للمقهي أو للأصدقاء أو لأى شيء ينبع من الماضي فإنه يهدد مستقبل هذه الأسرة بالانهيار.

أكدت أنه فى المقابل فى كثير من الأحيان قد يكون حوار الزوجة مع زوجها، تقوم فيه الزوجة بدور البطل والزوج الكومبارس فلا تسمح له بحرية الحديث أو الحوار، ولفتت فى الوقت نفسه على ضرورة البحث وراء الأسباب التي تربط الكثير من الأزواج بدرجة كبيرة بالمقهي فيجب البحث في أسباب متعلقة بك أنت شخصياً ليس من منطلق أن المرأة هي المسئول الأول عن كل شيء أو أي شيء في الحياة الزوجية فالنجاح والرسوب في الحياة الزوجية قاسم مشترك بين الزوجين بالتساوي 50% لكل منهما ولكن من مبدأ «إبدأ بنفسك» فقبل أن أعيب علي غيري فعله أتأكد من عدم مسئوليتي أنا .

تقدم استشارى العلوم السلوكية والنفسية بالمركز القومى للبحوث 4 أسباب تكون الزوجة السبب لهروب الزوج من المنزل:

1- الجهل:
فالرجل لا يريد أن يجلس مع زوجته وأولاده ليس عناداً وعزوفاً ولكنه جهل بالمطلوب منه، فهو لا يعرف ماذا يفعل في جلسة تجمعه مع الزوجة والأولاد، فيقول في نفسه بدل من أن أشخط وأشعر بالعصبية أذهب وأبعد وكفاهم ما هم فيه من جهد ومذاكرة وخلافه.

إقراء أيضا  كيف نتجنب عادة تأجيل المهام في حياتنا اليومية؟؟ 2019

2. الوراثة:
فهو من دون أن يدري ورث دور الزوج والأب من أبيه ويجد أنه من غير اللائق أن يلفظ إرث الآباء من الوقار والعصمة.

3 – التكبر والاستعلاء:
فبعض الرجال يتعالي علي الزوجة وعلي ممارسة الأبوة ويجد أنها وظيفة حريمي لا تليق بالرجال! لا أعلم كيف، فلماذا إذن خلق الله الأب وسمي الولد بإسمه إن لم يكن له فائدة!

4- الخوف:
فقد يتزوج الرجل ولكنه في نفس الوقت يخاف أن يصدق حاله بأنه زوج فهو يريد دائماً أن يكون في منطقة العزوبية حتي وإن كان يعول وكأنه يقول لنفسه أنا عازب، أو متزوج وحر، وأقل الإحتمالات خطراً للحفاظ علي مظاهر العزوبية هي الجلوس علي المقهي .

مقالات ذات صلة