أساليب الحمية الغذائية الصحية للتخلص من السمنة

في وقتنا الحاضر، نشاهد الكثير من الأصناف الغذائية، فتواجهنا بعض الصعوبات في اختيار الأغذية المناسبة، ولكن ما الذي نحتاج له فعلاً لنتمتع بالصحة واللياقة البدنية، في حقيقة الأمر لسنا بحاجةٍ إلى أغذيةٍ خاصةٍ أو باهظة التكلفة، كما لسنا بحاجةٍ لشراء معداتٍ رياضيةٍ غاليةٍ أو على عضويةٍ في نادي صحي، لكن نحن بحاجة إلى تطبيق نظرية “التغذية مدى الحياة”، وهي نظريةٌ تعتمد على العلاقة بين الغذاء واللياقة، بحيث نحصل على العناصر الغذائية التي نحتاجها كيفاً وكماً دون إفراط.

إن الأمر بأيدينا إذا أردنا أن نطبق مبادئ التغذية الحكيمة التي تهدف إلى التمتع بالصحة والعافية، وهناك بعض النصائح التي ستساعدنا في تخفيف الوزن دون إتباع حمية غذائية مملة:

– حددي زمناً لتناول الوجبات:
حددي وقتا لايتجاوز 20 دقيقة لتناول وجبتك (ويفضل وضع مؤقتٍ في بداية اتباع الطريقة) ، وجعل ذلك عادةً عند تناول الوجبات، فتحديد وقتٍ لتناول الوجبة من أفضل العادات التي تساعد على خفض الوزن.

– امضغي الطعام جيداً وتناوليه ببطءٍ:
حاولي أن تستمعي بهضم كل لقمةٍ تتناولها، إن البطء في المضغ والتأخر في تناول لقمات الطعام يعطي وقتاً أفضل للتلذذ والإستمتاع بطعم الغذاء، كما تعطي إشاراتٍ إلى الجسم بالامتلاء، بينما تناول لقمات الغذاء بأحجامٍ كبيرةٍ وبسرعةٍ، لاتعطي إشاراتٍ بالشبع والإمتلاء إلى الجسم بالسرعة الكافية، وبالتالي فإنك ستتناولين المزيد من الطعام، مما يتسبب في زيادة الوزن.

– النوم يقلل الوزن :
عند زيادة ساعةٍ واحدةٍ إلى ساعات النوم اليومية، فإنها قد تساعد على خفض الوزن بما يعادل 7 كيلوجرامات سنوياً، (وقد تزيد أو تقل هذه الكمية، باختلاف الأشخاص)، وقد أثبتت أبحاثٌ عديدةٌ هذه النتائج، كما أن هناك أدلةٌ على إن قلة النوم تثير الشهية لتناول الطعام، وربما تناول الطعام خلال ذلك الوقت.

– تناولي المزيد من الخضروات:
يميل بعض الأشخاص إلى أن يملأ طبقه بالطعام بطريقةٍ إراديةٍ أو لا إرادية (ويلاحظ ذلك بوضوح في مناسبات البوفيه المفتوح )، ويمكن علاج هذه المشكلة بزيادة أصناف الخضار في الطبق، فإذا كنا نشعر بقلة كمية الوجبة أو الحاجة إلى إضافة المزيد من الغذاء في الطبق، فيمكن أن تزيدي وجبتك بتناول 3 حصصٍ من الخضار، مع أهمية أن يكون ذلك فقط عند إحساسكِ بالجوع، أو رغبتكِ في تناول مزيداً من الطعام.

فتناول المزيد من الفواكة والخضروات هو طريقٌ أفضل لإنقاص الوزن، فارتفاع كمية الألياف والمحتوى المائي في الخضار والفاكهة يعطي شعوراً بالشبع، وتزودنا مع كمية من الفيتامينات والمعادن مع سعراتٍ حراريةٍ أقل.

– قللي من كمية الدهون في الطبخ:
عند تناول الأغذية المطبوخة فيجب ملاحظة أن يتم إعدادها بدون إضافة الدهون أو الزيوت، ويمكن إضافة عصير الليمون والبهارات وبعض الأعشاب بدلاً من غمرها في الصلصات أو المرق الدهني أو المايونيز.

– ابدأي بتناول الحساء قبل تناول وجبة الغداء:
أضيفي الشوربة أو مرق الخضار إلى وجباتك اليومية، فهي تزودكِ بالفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم وتشعركِ بالشبع وتزودكِ بسعراتٍ حراريةٍ أقل، لذلك ابدأي وجباتكِ الرئيسية بتناول طبق الشوربة مثل شوربة الشوفان أو الفطر، أو حساء الخضار (الطازج أو المجمد)، مع أهمية تجنب الحساء أو المرق الدسم، فهي تحتوي على دهونٍ عاليةٍ وبالتالي تزودنا بسعراتٍ حراريةٍ عاليةٍ.

– تناولي الحبوب الكاملة:
يعتبر تناول الحبوب الكاملة مثل الأرز البني والشوفان والحنطة السوداء، والقمح الكامل من أفضل استراتيجيات خفض الوزن، فهذه الأصناف تساعد على الشعور بالإمتلاء كما تزودكِ بكمياتٍ أقل من السعرات الحرارية، وتساعد على خفض نسبة الكوليسترول، وتمنع الإصابة بالإمساك، وتقلل من أعراض القولون العصبي.
وتتواجد الحبوب الكاملة في العديد من المنتجات والوجبات الشعبية مثل القرصان والجريش والمرقوق والمطازيز والخبز الأسمر.

هل أدركتِ أساليب الحمية الغذائية الصحية للتخلص من السمنة؟ هل لديكِ المزيد من هذه الأساليب؟ .. شاركينا رأيك.

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق