أحاسيسٌ صاااامته

أحاسيسٌ صاااامته .. لا تُعبّر ولا تُفسر !!

هي للبعض منّا لاغير !!!

والبعضُ اليسير يمر عقبة الطليعة ببساطة !!

رغم أنها .. مُحيّره يجهل القلة منّا التعبير عنها وترجمتها ..

ليطلقها على سجيتها .. ولكنها ويا للأسف تظّل سجينةَ داااخله لا تبارح موضعها رغم
تأججججججججججججها وأضطرابها ..
تترقب وبصبر وصمت موعدآ ..
فهي لا تجرؤ على الأقداااااااااااااام لتخطو خطوتها الى الضوء
فتركن قابعة.. في الظل ..
لنعترف بصدق هل نحن ممن يحررها ,, ام ممن يسجنها في داخله ؟؟
شعور صااااامت …
عندما يُفقد عزيزٌ علينا واحدة من غالييه .. يدقُ تليفون بقلبنا بنبضة موجعه يزف لنا الوجع قبل أن يزف النبأ ليحاكي إحساسنا الموجع ..
نهبُّ لنجدته والوقوف بجانبه نعزيه نشاركه دموعه و… لاغير ؟؟
لاتعرف ماهي الوسيله المجديه لتخفيف ألمه ؟؟
ويكون ذلك الصمت لأحاسيسنا هو عزائه الأوحد !!!

إقراء أيضا  اسمع اسمع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق