أجمل الأماكن السياحية التي تقع في الجزء الجنوبي من إقليم فيسايس

جزيرة بوهول

تعتبر جزيرة بوهول من أجمل الأماكن السياحية التي تقع في الجزء الجنوبي من إقليم فيسايس، في الفلبين، حيث تجاورها مدينة سيبو المعروفة، وعاصمتها هي مدينة تقبيلران، ويبلغ عدد سكانها حوالي مليون و200 ألف نسمة حسب إحصائيات 2013م، ومعظهم من أتباع الديانة المسيحية، بالإضافة إلى نسبةٍ قليلة من المسلمين. وهي جزيرةٌ آمنةٌ للغاية، وجميلة، وشواطئها خلابة، كما يتميز شعبها باللطف الشديد، وحسن الضيافة، ما يرفع نسبة إقبال السياح على زيارة الجزيرة؛ إذ يشكل القطاع السياحي العمود الفقري لاقتصاد الجزيرة، بالإضافة إلى احتراف مهنة الصيد من قبل بعض سكانها.

طريقة الوصول إلى بوهول

يمكن الوصول إلى الجزيرة عبر الرحلات اليومية الي يُسيّرها طيران الفلبين باتجاه مطار تقبيلران، والتي تستغرق حوالي ساعة وثلث الساعة بالطائرة، كما يمكن الذهاب إلى الجزيرة من مدينتي سيبو، ومينداناو عن طريق العبارة في رحلةٍ بحرية تستغرق ساعتين ونصف الساعة. وتشتمل الجزيرة على عددٍ من المدن الرئيسية بالإضافة إلى العاصمة تقبيلران، وهي: مدينة كارمن، ومدينة لوبوك، التي تتميز بوجود الكنائس القديمة، والأنهار والشلالات الرائعة، ومدينة باكلايون، ومدينة كوريلا.

عوامل الجذب السياحي في بوهول

  • ممارسة الأنشطة المختلفة: تعدّ جزيرة بوهول مكاناً مثالياً لمحبي تصوير المناظر الطبيعية الخلابة، والاستمتاع بالشواطئ الرملية البيضاء، والسباحة، ورياضات الغوص، والغطس، وممارسة الرياضات المائية الأخرى، كما يمكن لزوار الجزيرة الاستمتاع بالرحلات البحرية المنوعة، مثل: زيارة الكهوف، والتجول عبر القارب في نهر لومبوك مدّة ساعتين، والاستمتاع بوجبة غداءٍ وسط العروض الشعبية التي تتخللها بعض المحطات في الجولة، ومشاهدة الحيتان والدلافين.
  • قرد التارشير: وهو حيوانٌ صغير بحجم كف اليد، كسولٌ ولكنه ينشط ليلاً، ويمتلك عيناً واسعة حجمها أكبر من عقله، ومهددٌ بالانقراض إذ باءت كلّ تجارب الطب بالفشل لتنظيم التزاوج الداخلي بينها، كما أنّ هذا الحيوان الغريب لا يخاف من البشر، ويقوم بالانتحار في حال إزعاجه، أو نقله من مكانه، وذلك عن طريق ضرب رأسه في الشجرة حتّى الموت، أو الامتناع عن الأكل والشراب حتّى يفارق الحياة.
  • مرتفعات الشوكولاتة: وهي عبارةٌ عن مرتفعاتٍ طبيعية سياحية، يبلغ عددها 1286مرتفعاً، و يُشار إلى تكونها بشكلٍ مخروطي في وسط الجزيرة بفعل التيارات المائية، ولهذا تجد هذه المرتفعات مكسوةً بالحشائش والأعشاب، وتتراوح ارتفاعاتها بين 9-120متراً، الأمر الذي جعلها تبدو بانورامية الجمال، ويجيب أهالي جزيرة بوهول، العاشقين للأساطير على التساؤل عن كيفية تكون مرتفعات الشوكولاتة، بأسطورتين خياليتين، أولهما تتحدث عن اقتتالٍ بين عملاقين اثنين، وإلقائهما للصخور الضخمة وكتل الطين على بعضهما البعض، ولكنهما حسب الأسطورة قد تصالحا بعد فترةٍ زمنية، ونسيا تنظيف المنطقة، متسببين في تكون تلك المرتفعات، والثانية ما يحكيهي أهل الجزيرة عن قصة العملاق أروقو، الذي ملأ قلبه العشق والهيام بجميلته ألويا، التي سرقها الموت منه، وظل يبكي على أطلالها حتّى آخر لحظة من وفاته، ما ساهم في تكون هذه الجبال.
  • المنتجعات والمراكز التجارية: يوجد في الجزيرة الكثير من المنتجعات الرائعة، ومن أشهرها: منتجع بوهول بيتش كلوب، ومنتجع أواسيس، وبعض المطاعم السياحية المميزة، وحديقةٌ عامة فريدة تحتوي على حيواناتٍ غريبة، ومجمعين تجاريين، والعديد من المحال التجارية، التي تبيع الهدايا والتذكارات.
الوسوم
إغلاق
إغلاق