أبرز ما اشتهر به صلاح الدين الأيوبي

اشتهر العالم الإسلامي على مرّ العصور بوجود شخصيات تاريخية وضعت بصمتها في سبيل نشر الإسلام، منهم من كان من أصلٍ عربي ومنهم من كان غير ذلك، ولكن رسالة التوحيد تعتبر مظلّةً يجتمع تحتها جميع المسلمين على اختلاف أجناسهم وأصولهم ولغتهم، ومن هذه الشخصيات التاريخية صلاح الدين الأيوبي.

صلاح الدين الأيوبي

هو صلاح الدين بن نجم الدين أيوب بن شادي، ولد عام 532 للهجرة/ 1137 للميلاد في قلعة تكريت، وينتمي صلاح الدين الأيوبي إلى عائلة الرواديّة التي تعتبر من أشرف العائلات الكردية ومن أكرمها أصلاً، وتنحدر عشيرة الرواديّة من بلدة دوين التي تقع عند آخر حدود أذربيجان والقريبة من من مدينة تفليس في أرمينية، وتكريت التي ولد بها صلاح الدين الأيوبي تعتبر بلدة قديمة تقترب من بغداد أكثر من قربها الى الموصل.

أبرز ما اشتهر به صلاح الدين الأيوبي

اتّصف صلاح الدين الأيوبي بالأخلاق الحميدة والصفات المميّزة التي جعلت منه شخصيّةً محبوبةً ومهابة، ومن هذه الصفات:

  • نقاء السريرة لديه وحسن العقيدة: لقد كان صلاح الدين كثير الذكر لله تعالى، وشديد المواظبة على الصلاة في أوقاتها وفي أغلب الأحيان جماعة حتى عُرِف عنه أنه كان 4لسنين طويلة يُصلّي جماعة، وإذا مرِض يُحضِر الإمام عنده ويكلّف نفسه القيام ويصلي جماعة، كما أنه كان مواظباً على السنن والرواتب وقيام الليل، وقد كان ملتزماً بإخراج الزكاة وصوم رمضان وصوم أيامٍ زائدة لتعويض ما قد يصيب صيامه من نقص، حتى في أيام مرضه كان مواظباً على الصوم.
  • كان أيضاً ممن يحبون سماع القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة بشغف، حتى إنّه كان يشترط في إمامه أن يكون عالماً بالقرآن الكريم ومتقناً لحفظه، وكان كثير التعظيم لشعائر الدين، وحسن الظن بالله تعالى متوكلاً عليه.
  • العدل: من أبرز صفاته رحمه الله تعالى إقامته للعدل، فقد كان يؤمن أنّ العدل أحد نواميس الله في كونه وبأنه ثمرة من ثمرات الإيمان.
  • الشجاعة: الشجاعة صفة ضروري تواجدها في الملك القائد حتى يبث الرعب لدى الأعداء وتسكن هيبته القلوب، وكذلك كان صلاح الدين بل من أعظم الشجعان، شديد البأس لا يخاف في الحق لومة لائم.
  • الكرم: تعتبر صفة الكرم من أبرز الأخلاق الكريمة التي يتصف بها أشراف الناس، وقد كان صلاح الدين من أكرم الناس، حتى إنّه عند وفاته لم يجدوا في خزانته إلّا سبعة وأربعسن درهماً ناصرية من الفضة، ومن الذهب إلا جرام واحد صوري.
  • الجهاد: كان صلاح الدين عظيم الاهتمام بالجهاد والمواظبة عليه، لقد كان شغوفاً ومحباً له؛ حيث لم يكن يسيطر على عقله وحديثه إلا الجهاد والحث عليه، وترَك الدنيا وما فيها من أهل وأولاد ووطن، وكان همّه هو الجهاد والفتوحات الإسلامية.
الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق