آلية عمل الإنسولين

  • ١ الإنسولين
  • ٢ آلية عمل الإنسولين
    • ٢.١ إنتاج الإنسولين
    • ٢.٢ آلية عمل الإنسولين عند تناول الطعام
    • ٢.٣ إفراز الإنسولين
    • ٢.٤ خروج الإنسولين من خلية بيتا
    • ٢.٥ ارتباط الإنسولين بالمستقبلات
    • ٢.٦ نقل الجلوكوز

الإنسولين

الإنسولين هو الهرمون المسؤول عن تنظيم السكر في الجسم، ويُنتج هذا الهرمون في خلايا متخصصة موجودة في البنكرياس، وتسمّى هذا الخلايا باسم بيتا، علماً أنّ نقصه في الجسم يتسبّب في عدم قدرة الجسم على استخدام السكر الذي حصل عليه من الأغذية المختلفة، كما يؤثر على سكر الجلوكوز الموجود في الدم، وفي هذا المقال سنعرفكم على آلية عمل الإنسولين.

آلية عمل الإنسولين

إنتاج الإنسولين

تعمل خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس على إنتاج الإنسولين، حيث إنّها تقوم بإفرازه بشكل يومي بمعدل 30ـ50 وحدة عند الشخص البالغ السليم.

آلية عمل الإنسولين عند تناول الطعام

يبدأ هرمون الإنسولين بالارتفاع بعد تناول الطعام بحوالي 8-10 دقيقة، ويزداد ليصل إلى أعلى مستوى له بعد نصف ساعة إلى الساعة إلا ربع من تناول الطعام، كما أنّه يعود إلى مستواه العادي بعد 90ـ120 دقيقة من تناول الطعام، ويعتبر سكر الجلوكوز من أكثر المحفّزات التي تساعد على إنتاج الإنسولين، وقد يتأثر إنتاجه بالعديد من العوامل العصبيّة، والهرمونيّة المختلفة.

إفراز الإنسولين

يفرز البنكرياس الإنسولين في مرحلتين:

  • المرحلة المبكّرة: التي تكون عند تصاعد مستوى الجلوكوز؛ حيث إنّه يتم إفراز الإنسولين بشكل كبير، حتى يتناسب مع مستوى الجلوكوز، وهذا ما يفسر حدوث حالات انخفاض السكر عند بعض الأشخاص الذين قاموا بإجراء عملية استئصال للمعدة أو جزء من الأمعاء الدقيقة، حيث ترتفع عندهم نسبة الإنسولين مع عدم وجود مساحة كافية للامتصاص، ممّا يؤدّي إلى عدم التناسب بين المستوى المنخفض من الجلوكوز، والمستوى المرتفع من الإنسولين، وبالتالي انخفاضه بشكل تدريجي.
  • المرحلة المتأخرة: يبدأ الإنسولين في هذه المرحلة بالارتفاع بشكل تصاعدي، وذلك عند اكتساب الجسم للجلوكوز من مصادر خارج الجسم مثل الغذاء، ويحدث ذلك لمدّة تزيد عن الأربع ساعات، كما أنّه من الممكن أن يحدث عند ارتفاع الجلوكوز نتيجة تأثيرات داخلية في الجسم، ويحدث ذلك لمدة تزيد عن 24 ساعة، وهذا ما يفسر ارتفاع السكر عند بعض الأشخاص غير المصابين بمرض السكري، وذلك عند إكثارهم من الأطعمة التي تحتوي على السكريات، والكربوهيدرات.

خروج الإنسولين من خلية بيتا

يخرج الإنسولين من الخلية عند توفر كمية كبيرة من الجلوكوز داخلها، وعند ارتفاع مادة ATP، وتسمّى هذه العملية بعملية الطاقة داخل الخلية.

ارتباط الإنسولين بالمستقبلات

تعتبر المستقبلات حلقة الوصل بين الوسط الداخلي للخلية، والوسط الخارجي لها، فبعد خروج الإنسولين من الخلية، يبدأ في البحث عن هذه مستقبلات لاحتضانه، وتوجد هذه المستقبلات على أسطح الخلايا المنتشرة في جميع أنحاء الجسم.

نقل الجلوكوز

يتم نقل الجلوكوز إلى جميع أنحاء الجسم لتحويله إلى طاقة للاستفادة منها، عبر العيد من النواقل الموزعة في الجسم والتي يطلق عليها اسم (GLUT).

  • الناقل 1: يوجد هذا الناقل في كل أنسجة الجسم البشري حيث يقوم بنقل الاحتياج الأساسي.
  • الناقل 2: يعتبر هذا الناقل هو الناقل للجلوكوز داخل خلايا بيتا، لتعمل في ظل ارتفاع الجلوكوز على إفراز المزيد من الإنسولين.
  • الناقل 3: يوجد في كل الأنسجة وهو الناقل الأساسي داخل الأنسجة العصبية.
  • الناقل4: يوجد هذا الناقل في العضلات الحركية والأنسجة الدهنية.
  • الناقل 5: يوجد هذا الناقل في فرش خلايا الجهاز الهضمي البشري، والكبد، والحيوانات المنوية.
  • الناقل 6: يوجد هذا الناقل في الكبد و بعض الأنسجة الأخرى.
  • الناقل 7: يوجد هذه النواقل في الجهاز الهضمي والكلي ذلك لاعادة امتصاص الجلوكوز.
  • الناقل1: يوجد في الأمعاء والأنابيب الكلوية.
  • الناقل 2: يوجد في الأنابيب الكلوية.a
الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق