الرئيسية / منتجات غذائية مكتمل / فوائد الطحينية للجسم
%d9%85%d8%a7_%d9%81%d9%88%d8%a7%d8%a6%d8%af_%d8%a7%d9%84%d8%b7%d8%ad%d9%8a%d9%86%d8%a9

فوائد الطحينية للجسم

الطحينة

تُحضّر الطحينة السائلة من خلاصة بذور السمسم بعد أن يتم غسلها وتحميصها جيداً؛ حيث تعصر بآلاتٍ خاصة، ويُستخرج منها سائل مائل إلى اللون الأبيض يعرف عربياً بالطحينة أو الطحينية، وتعدّ بلاد الشام وتحديداً مدينة نابلس الفلسطينية أول من عرف بذور السمسم المكون الأساسي للطحينية.

تدخل الطحينة في إعداد الكثير من المأكولات الشرقية؛ فهي أساسيّة لتحضير الكفتة، وتُصنع منها الحلاوة الطحينية، كما تضاف إلى الحمص”المسحبة”، وتدخل في تحضير المقبّلات الأخرى كالسلطات والمتبل والدبس وغيرها، وهي غنية بقيمتها الغذائية؛ إذ تعتبر مقوٍ عام للجسم، وتمدّه بالدهون الأحادية والمشبعة والبروتينات، إضافةً إلى الألياف ونسبة من السعرات الحرارية، كما أنّها تحتوي على معادن أساسيّة كالكالسيوم، والحديد، والفسفور، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، إضافةً إلى حمض الفوليك وفيتامينات مغذّية أخرى مثل (ب1 ب2 ب3 ب5) .

فوائد الطحينية للجسم

  • تحمي الجسم من الإصابة بمرض الأنيميا ” فقر الدم “؛ فهي تحتوي على نسبة عالية من الحديد المكون الرئيسي لهيموجلوبين الدم، وتساهم في إنتاج كريات الدم الحمراء .
  • تساعد على تخليص الجسم من السموم المتراكمة في الكبد، وذلك لغناها بالميثونين .
  • تحافظ على سلامة العضلات وتساعد على إعادة بنائها لاعتبارها مكوّناً رئيسيّاً للبروتين النباتي .
  • تساعد على تقليص امتصاص الكولسترول في الجهاز الهضمي، وتخفيض الكولسترول الضار في الدم بشكل عام، ممّا يحفظ القلب والأوعية والشرايين من الأمراض الشائعة كالتصلب والجلطات، وذلك لاحتواء الطحينة على عنصرين طبيعيين هما سيسمين وسسمولين.
  • تعالج التهابات اللثة بشكلٍ فعّالٍ وسريع، وذلك بدهن اللثة بطبقةٍ سميكة من الطحينة، وتكرار الأمر حتى الشفاء التام.
  • تفيد في علاج تشقّقات الشفاه التي تنتج عن نقص الفيتامينات والمعادن أو جفاف الجسم من السوائل .
  • تساعد على إعادة النضارة والرطوبة والشباب للبشرة ومنع تشققاتها، وإخفاء العيوب والقضاء على التجاعيد المبكّرة من خلال عمل ماسكات الطحينة للوجه.
  • تُستخدم لعلاج الخراجات والدمامل في الجسم؛ فهي تساعد على تسريع إنضاجها وخروج الصديد منها بسرعة وعلاجها بشكل كامل، وذلك بوضع القليل من الطحينة على قطعةٍ من القطن، وإلصاقها على الخراج، وتكرار العمليّة حتى يشفى تماماً، وتغني عن إجراء التدخل الجراحي لإزالته.
  • تفيد في علاج التهابات الحلق واللوزتين إذا استخدمت كغرغرة للحلق، ثمّ بلعها ببطء فإنها شافية مزيلة للالتهابات والبلغم.
  • تساعد على إنقاص الوزن الزائد والتخلّص من السمنة المفرطة، وذلك لغناها بالألياف التي تُسهّل هضم الطعام، وتزيد الشعور بالشبع لفترة أطول
  • تقوّي العظام وتزيد من كثافتها، وتمنع الإصابة بالهشاشة لاعتبارها من أهم مصادر الكالسيوم.