الرئيسية / حليب وأجبان مكتمل / ما هي فوائد تناول الزبادي خالي الدسم
%d9%85%d8%a7%d9%87%d9%8a_%d9%81%d9%88%d8%a7%d8%a6%d8%af_%d8%a7%d9%84%d8%b2%d8%a8%d8%a7%d8%af%d9%8a_%d8%ae%d8%a7%d9%84%d9%8a_%d8%a7%d9%84%d8%af%d8%b3%d9%85

ما هي فوائد تناول الزبادي خالي الدسم

تحتوي مائدتنا اليوميّة يوميّاً على لبن الزبادي الطازج أو المبستر، فبعض الناس يميلون إلى تناول حصّة من اللبن بشكلٍ يوميّ إمّا على الرّيق في الصباح الباكر أو قبل النوم أو مع وجبات الغداء الدّسمة؛ فالزبادي غذاءٌ صحيّ يتمتع بشعبيّة كبيرة في جميع دول العالم بلا استثناء؛ نظراً لمذاقه الشهيّ المنعش، وفوائده الغذائيّة الهامة والّتي تعود بالنفع الكبير على صحّة أجسامنا والتقليل من الأمراض.
يحتوي لبن الزبادي على نسبةٍ عالية من الكالسيوم وفيتامين د، اللذان يساعدان على تحسين الامتصاص في الجسم، كما توجد في الزبادي نسبة جيّدة من البروتينات، وحمض الفوليك، وفيتامين ب، وحمض الليبنك، والبوتاسيوم، والفسفور، واليود، والزنك.

فوائد اللبن الزبادي خالي الدسم

  • اللبن الزبادي يسهّل عمليّة الهضم: وذلك نتيجةً لاحتوائه على البكتيريا النافعة والتي تساعد على هضم الأغذية داخل الأمعاء، وتقلّل من أعراض اضطراب القولون كالإمساك أو الإسهال أو المغص، فتناول كوب واحد منه يوميّاً يحافط على عمل الجهاز الهضمي بشكلٍ سليم.
  • تناول الزبادي يوميّاً يقوّي جهاز المناعة، ويقلّل نسبة الإصابة بالأمراض؛ وذلك لأنّ البكتيريا الجيّدة فيه تحسّن من امتصاص المواد الغذائيّة الهامّة للجسم، ممّا يرفع من مناعة الجسم ويقويّه ضد الأمراض المختلفة.
  • اللبن الزبادي يساعد على تخفيض الوزن؛ وذلك لأنّ الأحماض الموجودة فيه تساعد على حرق الدهون، وتحسّن من عمليّات الهضم والأيض، وتعطي شعوراً بالشبع.
  • يكافح عدوى الخميرة المهبليّة والتي تصاب بها النساء غالباً؛ حيث إنّ حموضة اللبن تعادل حموضة المهبل وتقلّل من خطر عدوى الخميرة.
  • الزبادي يخفّض ضغط الدم؛ وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم، والّتي تعمل على طرد الصوديوم ” الأملاح ” المسبّبة لارتفاع الضغط إلى خارج الجسم.
  • يخفّض نسبة الكوليسترول الضار في الدم، ويحمي مرضى السكّري من أمراض القلب والأوعية الدمويّة.
  • يحمي من الإصابة بسرطان الأمعاء ” القولون “؛ لأنّ البكتيريا الجيّدة ونسبة الكالسيوم العالية فيه تقتل الكائنات الدّقيقة الضارة، والّتي تسبّب السرطان فيما بعد.
  • يحافظ على صحّة الفم، ويمنع التسوّس، ويقوّي الأسنان واللثة .
  • يمنع مرض هشاشة العظام، وما ينتج عنه من كسور في أماكن مختلفة من الجسم نظراً لاحتوائه على نسبة عالية من الكالسيوم وفيتامين د.
  • يرطّب البشرة، ويعالج حروق الشمس، ويمنع ظهور علامات الشيخوخة والتّجاعيد؛ لاحتوائه على حامض اللاكتيك الّذي يساعد على ترطيب الجلد.