الرئيسية / منتجات غذائية مكتمل / كيف تصنع الثلج الجاف
%d9%85%d8%a7_%d9%87%d9%88_%d8%a7%d9%84%d8%ab%d9%84%d8%ac_%d8%a7%d9%84%d8%ac%d8%a7%d9%81

كيف تصنع الثلج الجاف

الثّلج الجاف هو ثاني أكسيد الكربون الصّلب و سمي الثّلج الجاف بهذا الإسم لأنه هو الثّلج الذي يتحول من الحالة الصّلبة إلى الحالة الغازية مباشرة دون أن يذوب و هو عبارة عن ثاني أكسيد الكربون المضغوط المجمّد، و ثاني أكسيد الكربون هو جزء طبيعي من الغلاف الجوي للأرض و هو الغاز الذي نخرجه أثناء التّنفس في حالة الزّفير والغاز الذي تستخدمه النّباتات في عملية التّمثيل الضّوئي. الثّلج الجاف هو الإسم الشّائع للنموذج الصلب من ثاني أكسيد الكربون . في الأصل كان على المدى البعيد علامة تجارية لثاني أكسيد الكربون الصّلب التي تنتجها شركة بريست الهواء أجهزة لونغ آيلاند عام 1925 ،و مع مرور الزّمن الآن فإنّه يشير إلى أي ثاني أكسيد الكربون الصلب.

عادةً الثّلج الجاف هو مفيد بشكل خاص للتجميد، وإبقاء الأشياء مجمدة بسبب درجة حرارته الباردة جداً حيث تصل الى – 78.5 درجة فهرنهايت أو درجة مئوية. الثّلج الجاف يستخدم على نطاق واسع لأنه بسيط في عملية التجميد وسهل في التعامل معه بشرط استخدام قفازات عازلة لأن الثلج الجاف في حد ذاته ليست مادة سامة لكن سطح المادة الصلبة الباردة لا يمكن تحمل برودتها . يتم تصنيع الثلج الجاف في المقام الأول في شكلين إما على شكل كتلة من الثلج الجاف تزن أكثر من 50 رطلاً ما يعادل 22كغم أو يصنع على شكل قطع صغيرة تختلف في حجمها من حجم حبة الأرز إلى قطع شبيهة بقطع كرات الجليد أو حسب المواصفات المعتمدة . يتم تصنيع و تشكيل الثلج الجاف عن طريق ضغط غاز ثاني أكسيد الكربون و عادة تكون المصانع الخاصة بإنتاج الثلج الجاف تكون قريبة من مصافي البترول حيث يتم نقل ثاني أكسيد الكربون أي يتحرك السائل من أنابيب عالية الضّغط إلى الضّغط الجوي العادي نتيجة لذلك فإنّه يتمدد ويتبخر بسرعة عالية ليبرد إلى درجة التجمد وهي -109 درجة فهرنهايت حيث يتم حفظه في أنابيب ليتم تشكيله لاحقا حسب مواصفات الشركة.

في عملية تخزين الثّلج الجاف لا يحفظ في الثّلاجة الخاصّة في المطبخ لأنّ الحرارة في الفريزر سوف تغلق الثّلاجة بسبب البرد القارص من الثّلج الجاف . لذلك نجد استخدامات الثّلج الجاف عديدة جداً مثل مجال شركات الشّحن التّجارية اتستخدم الثّلج الجاف لتجميد و حفظ المواد سريعة التلف خصوصاّ في مجال الأغذية لأنّ برودة الثّلج الجاف يوازي ثلاثة أضعاف طاقة التّبريد لكل وحدة التّخزين من جليد الماء العادي H2O . التبريد مهم لحفظ الأطعمة الباردة و منع نمّو البكتيريا أثناء الشّحن. يستعمل الثّلج الجاف لتبريد و حماية الأطعمة أو المواد الغذائيّة التي يجب أن تكون نظيفة جداً في تغليفها و تحافظ على شكلها حتى تصل إلى المكان المراد نقلها إليه دون حدوث أي عيوب في الشكل و بذلك تغني عند إرسال عينات غذائيّة أو طرود غذائية عن استخدام حاويات التّبريد في نقلها لأنه كما هو معروف يذوب الماء الذي يصل إلى درجة الجليد و بذلك ممكن حدوث أوساخ على طرود العينات الغذائية أو يحدث فساد في الطرد نتيجة لاختلاف درجة الحرارة . من الاستخدامات الأخرى التي لها علاقة بالأغذية يساعد في تأخير نمو الخميرة النّشطة التي تسنخدم في المخابز للمعجنات و الخبائز, و يستخدم لتباطؤ نمو براعم الزهور في المشاتل للحفاظ على النباتات طازجة تقدم للمستهلكين، يتم استعماله كمجمد في صناعة المطاط أثناء عملية التصنيع , و خاصيّة تحوله إلى غاز نجح في استخدامه لخلق الدّخان في العمل المسرحي. و تطبيق آخر مهم للثلج الجاف يستخدم في تنظيف الأبنية من الخارج و الأسطح من خلال عملية قذف كرات الثّلج الجاف على السطح لتنظيفها بسرعة عالية حيث يتبخر في الغلاف الجوي و لا يترك سوى التراب أو الدّهان المراد التخلص منه.