الرئيسية / منتجات غذائية مكتمل / كيفية صناعة الهوت دوج
%d9%85%d8%a7_%d9%87%d9%88_%d8%a7%d9%84%d9%87%d9%88%d8%aa_%d8%af%d9%88%d8%ba

كيفية صناعة الهوت دوج

الهوت دوغ أو ما يعرف بالنقانق والسجق هو عبارة عن لحم بقري مفروم أو قد يتم إضافة الدجاج إليه أو الأحشاء والكبد والطحال وبعض الدهون ثم يتم تقطيعه لقطع صغيرة ومن ثم تطحن لتصبح ناعمة جدا ويضاف إليها توابل وبهارات ويضاف إليها بعض أنواع الحبوب المطحونة ليزيد من إمتزاجها وتماسكها وبعض الأعشاب ، ويضاف إليها ملح النيتريت بكميات كبيرة حيث يكسبه اللون الوردي ويقلل من نمو البكتيريا الضارة به ويتم إضافة بعض المواد المركبة والمواد الحافظة إليه ثم تخلط وتطحن مرة أخرى لتصبح جميعها كالمعجون الأملس ثم يضاف إليها الماء تدريجيا وتخلط بالعجانات إلى أن يصبح شكلها النهائي أشبه بالمعجون السائل اللزج ، ثم تمرر بأنابيب طويلة ليتم تعبئتها بغلاف أسطواني مصنوع من مادة السيللوز بعد تفرغته من الهواء بعملية الضغط ، ثم تمر في أنابيب أخرى لربطها من الطرف بطول ثابت على شكل سلاسل ثم تتعرض لمياه ذات درجة حرارة عالية ومن ثم تبرد ، ومنها ما يطهى أو يدخن أو يشوى أو يجفف كل على حسب النوع المطلوب للتقديم .

إلا أنّ السجق يتم تعبئته بأمعاء الحيوانات الفارغة وخاصة أمعاء الغنم بعد تفريغها وغسلها ونقعها بمحلول ملحي شديد الملوحة حيث يتم تعبئة السجق المطحون في هذه الأمعاء وربطها مع الإنتهاء من كل قطعة سجق لتتشكلل سلاسل طويلة وهي تتوفر بكثرة في المناطق الريفية ويتم صنعه منزليا .

بدأت صناعة النقانق والسجق والهوت دوغ في الصين ومن ثم عرفت صناعته في أمريكا ومن هنا إنتقلت إلى الشرق الأوسط والدول العربية ، يطلق على أنواع الهوت دوغ في العالم الغربي والعربي مسميات كثيرة ولكنها في النهاية تصنع نفس التصنيع بالرغم من إختلاف مسمياتها العديدة.

يعتبر الهوت دوغ الطبق المفضل لدى الكثيرين من الناس وفي كثير من بلدان العالم حيث يقدم كنوع من الشطائر يضاف عليه المسطردة وشرائح البصل وعيدان البطاطا المقلية ، كما أن الهوت دوغ يعتبر الطبق المشهور والمفضل في أمريكا ويحبه الناس بإختلاف طبقاتهم ، كما أنه يباع في الطرقات للمارة والمتنزهين في الحدائق ، حيث يتم وضع أكواخ صغيرة لبيع الهوت دوغ للناس ، كما أن الرياضين يعشقون هذا الطبق ويعتبر ألذ طعام بالنسبة إليهم ، كما يعتبر الهوت دوغ الطبق المفضل لدى الأمريكيين بأعيادهم الوطنية .

يؤكل الهوت دوغ دون طبخ لأنه تعرض لعملية طبخ مسبقا إلا أن بعض أنواع النقانق والسجق تكون نيئة ويجب طبخها وتعريضها للحرارة ، وبالرغم من أن كثيرا من الناس يفضلون تناوا الهوت دوغ دون طبخ إلا أنه يجب طبخه إما بقليه أو تسخينه أو شويه لقتل البكتيريا التي ترافق الهوت دوغ المعلب وخاصة للأطفال والنساء الحوامل ومن لديهم ضعف عام .

يحتوي الهوت دوغ على أملاح بنسب عالية جدا ودهون مشبعة وبكميات كبيرة ومواد حافظة وبروتينات وألياف وكربوهيدرات وكوليسترول فيجب عدم الإكثار منه وخاصة للأشخاص الذين لديهم إرتفاع بضغط الدم ولدى كبار السن بشكل عام .

يدخل الهوت في كثير من الأطباق والسلطات الباردة والشطائر وأنواع معينة من البيتزا كما أنه يقدم مقليا مع شرائح البطاطا كما يمكن إعداد معجنات مغلفة بالهوت دوغ على شكل إسطواني ومن ثم شويها بالفرن ، ويقدم بع البيض المخفوق بعد تقطيعه لشرائح رقيقة وتقليتها بالزيت ، ومنها ما يغلف بالبيض والبقسماط ويقلى بزيت عميق وقد تعددت فنون طبق الهوت دوغ إلا أن تقديمه بالطريقة التقليدية هي ما يرغبها الكثيرون بتناوله على شكل شطائر مع المسطردة .

ومع علمنا بالطريقة التي يصنع فيها الهوت دوغ وخلطه بملح النيتريت وطحن لحم البقر والأحشاء وما إلى ذلك فتناوله قد يسبب ضرراً على الصحة ولأنه يعتبر من اللحوم المعالجة تصنيعا وتكون البكتيريا والمركبات أثناء عملية التغليف والتعليب جميعها تؤدي لحدوث طفرات جينية وتناوله يزيد من إحتمال الإصابة بسرطان القولون كما أن تناوله من قبل الأطفال يزيد من إحتمالية إصابتهم بإلتهاب الأمعاء الحاد الذي يرافقه إسهال شديد وقيء ويعرضهم للإصابة بمرض اللوكيميا في الدم وهو ما يعرف بإبيضاض الدم ، كما أنّ أملاح النيتريت التي تتضاف للهوت دوغ تعتبر مادة مسرطنة على المدى البعيد ، وقد يزيد تناول الهوت دوغ من إرتفاع ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من الضغط لغناه بالدهون المشبعة والأملاح والكوليسترول ، كما يعتبر تناوله من قبل المرأة الحامل مضر بصحتها وصحة جنينها وتناوله في أشهر الحمل الاولى قد يحدث تشوهات للجنين ، كما أنه يعمل على تقليل حجم الحيوانات المنوية لدى الرجال ويعمل على تقليل الخصوبة لديهم .

فعليتا الإعتدال بتناوله أو من الممكن أن نحضر لحم بقري ونقوم بطحنه في المنزل وتبهيره وتشكيله على شكل أصابع وشويه حتى لا نعرض أنفسنا للخطر ونحمي عائلتنا وأطفالنا