قشر الرمان

الرمان

هي شجرة عظيمة مباركة، أبدعها الخالق، حبّاتها مذهلة في صفّها ولونها البرّاق، قشرتها جلدية الملمس، وهي شجرة من أشجار الجنّة. والرمّان هو فاكهة خريفيّة، زهرته (الجلنار) حمراء اللون، وتثمر هذه الشجرة مبكّراً؛ حيث تعطي محصولاً في السنة الثالثة من زراعتها، ويعتبر الرمّان اليمني من أفضل أنواع الرمان، وهناك نوع من الرمّان يزرع كشجرة زينة نظراً لجمال أزهاره ومظهرها الرائع.
هناك الكثير من الدول التي تشتهر بزراعة الرمّان أوّلها إيران التي تعتبر من أكبر الدول المنتجة والمصدّرة للرمان، تليها اليمن وإسبانيا وأمريكا، وللرمّان ثلاثة أنواع: النوع الأوّل يحتوي على حبّات حلوة حمراء تميل إلى اللون الأبيض، والثاني حبّاته شديدة الحمرة وهو حامض، والثالث معتدل، وعلى الرّغم من اختلاف أنواع الرمان إلّا أن جميع أنواعه غنيّة بالفيتامينات والعديد من المعادن والكربوهيدرات، كما أنّه لا يحتوي على الدهون والكولسترول.

يحتوي الرمّان على فوائد عديدة متمثّلة في بذوره وعصيره وحتى في قشره الّذي نتخلّص منه ولا ندرك مدى الفائدة العظيمة الموجودة فيه. لقشرة الرمّان أيضاً فوائد لا تقلّ أهمية عن بذوره؛ حيث إنّ قشرته في عض الوصفات تجفّف وتطحن وتستعمل إمّا لوحدها أو مع إضافة بعض المواد؛ حيث يفيد الرمان وقشرته في علاج العديد من الأمراض والالتهابات التي تصيب أماكن مختلفة من الجسم.

فوائدقشر الرمّان

يستخدم قشر الرمان في علاج العديد من الحالات المرضيّة والوقاية منها مثل:

  • يعالج مرض السكري ويساعد في الوقاية من الإصابة به.
  • يحمي من أمراض القلب والسرطانات.
  • يقي من التهابات المريء.
  • يعالج الجروح وذلك برشّ مسحوقه على الجرح، وكذلك يعالج الأكزيما والالتهابات الجلديّة.
  • يعدّ علاجاً لتقرّحات الفم واللثة.
  • يساعد على التخلّص من قرحة الاثني عشر.
  • يعدّ علاجاً للحمّى الشديدة.
  • يعدّ مفيداً لصحّة الأسنان وتبييضها؛ حيث إنّ مسحوقه المخلوط مع الماء يساعد على طرد الروائح الكريهة من الفم.
  • يحافظ على رطوبة البشرة ويمنعها من الجفاف.
  • يستعمل كواقٍ من أشعة الشمس.
  • يؤخّر ظهور علامات الشيخوخة ويمنع التجاعيد.
  • يعدّ علاجاً للشعر وفروة الرأس؛ فهو يحافظ على الشعر ويمنع فقدانه ويحميه من القشرة.
  • يستعمل للتنحيف والتخلّص من الدهون الزائدة؛ حيث يضاف إلى بعض الأعشاب للحصول على نتائج مبهرة وسريعة، ويضاف إلى مواد أخرى أيضاً لإعداد وصفات عديدة.
  • يعدّ غنيّاً بفيتامين C.
  • يعمل على تفتيح البشرة وزيادة نضارتها.
  • له قدرة عالية في تخليص الجسم من السموم.
  • يساعد على التخلّص من البواسير.
  • يعالج حالات الإسهال.
  • يعالج التهابات اللوزتين.
  • يساعد على التخلّص من مشكلة التعرق الزائد.
  • يوقف الرعاف ونزيف الدم من الأنف.
  • يعدّ مفيداً للأشخاص الّذين يعانون من أمراض في الكبد، وذلك بخلطه مع مسحوق مصل الحليب.
  • يضاف إلى العسل للشفاء من أمراض المعدة.
  • يقتل ديدان البطن وذلك بحرق قشوره وخلطها مع العسل.
  • يثبّت لون الشعر، وذلك بإضافته إلى الحناء حيث يصبغ الشعر بها.
  • يستعمل في دباغة الجلود.