فوائد الكركديه

في بلادنا العربيّة هناك الكثير من المشروبات الشعبيّة التي نحبّها ونشتهر بها، كالشاي الأسود والقهوة والمتّة والعصائر الباردة كالتمر الهندي وعصير السوس وعصير الخرّوب ومشروب الكركديه، والكثير من المشروبات الأخرى. في مقالنا هذا سنتحدّث أكثر عن الكركديه وماهيّته, وعن فوائد هذا المشروب.
الكركديه هو أحد المشروبات الشعبيّة والمعروفة في بلادنا العربيّة لا سيّما في بلاد مصر، والكركديه هو شراب من الزهور المجفّفة. وله عدّة أسماء أخرى كـ “الكجرات”، والكركديه شجرة حمراء السيقان وزهورها بيضاء اللون أحياناً وأحياناً أخرى حمراء، وإرتفاعها يصل إلى المترين تقريباً، وتزرع في الكثير من البلاد العربية كسوريا، والعراق، ومصر، والسودان، بالإضافة إلى مناطق أمريكا الوسطى والجنوبيّة، ومنطقة الكاريبي. وتعتبر دول جنوب آسيا “الهند وإندونيسيا” وبعض دول إفريقيا الموطن الأصلي لها.
للكركديه فوائد طبيّة وصحيّة كثيرة، منها أنّه يساعد على إدرار البول بإعتدال ويخلّص الجسم من السموم، كما أنّه يساعد في خفض ضغط الدم، ويساعد الجسم على الإسترخاء والتخلّص من التوترات والضغوط. كما أنّ الكركديه يساعد على خفض نسبة الكوليسترول الضار في الجسم، وهو مفيد لمرضى السكري، خاصّة السكري من النوع الثاني.
بالإضافة إلى ما سبق، فإنّ مشروب الكركديه يساعد في علاج الكثير من مشاكل الكبد، وهو مفيد أيضاً في إنقاص الجسم حيث أنّه يمنع الجسم من أن يمتص الكربوهيدرات. كما أنّ إحتواءه على كميّة كبيرة من فيتامين “سي”، يجعل منه علاجاً فعّالاً وواقياً من أمراض البرد والإنفلونزا. أمّا إحتواؤه على مضادات الأكسدة بنسب عالية فيجعل منه قادراً على حماية الجسم من البكتيريا والفيروسات، بالإضافة إلى السرطان بمختلف أنواعه. وهو مفيد لتهدئة الأعصاب، والتخلّص من أعراض الإكتئاب.
كما أنّ مشروب الكركديه يساعد في علاج مشاكل الهضم، فهو مهدئ للإلتهابات في الجهاز الهضمي، ويساعد في التخلص من مشاكل الإمساك وعسر الهضم، كما ويعتبر مضاداً للإسقربوط ويقوّي ضربات القلب.
على الرغم من الفوائد العديدة لمشروب الكركديه، إلّا أنّ هناك بعض المحاذير منه. فهو مشروب قد يكون له تأثير سلبي وأثر جانبي إذا ما كان هناك إسراف في شربه، فقد يكون سبباً في الإجهاض لدى الحوامل، وبشكل عام النساء اللواتي يشربون أدوية هرمونيّة لا ينصحون بشربه لأنّه قد يؤثر على الهرمونات عند المرأة. كما لا ينصح لمن يعاني من الضغط المنخفض بشربه، ومرضى ضغط الدم بشكل عام، إلّا بعد إستشارة الطبيب.