فوائد الثلج

مقدمة

الثلج من أكبر النعم التي أعطانا إيّاها الله -سبحانه وتعالى-، ومن أكثر الصفات الرائعة للثلج هي أنه مُفيد للكثير من الاستخدامات، سيتخلل موضوعنا هذا الحديث عن الثلج، ومزاياه، وفوائده الرائعة، وبشكل خاص للبشرة والوجه، ويُعتبر الماء مُهم جداً للجسم أيضاً، وبشكل خاص في الأيام الأكثر حرارة، ويُعتبر من أكثر المواد التي تعمل على تخفيض درجة حرارة الجسم، وتبريده، دعونا نتحدث عن الثلج وفوائده في هذا الموضوع، وهل هُناك أي ضرر من تناول الثلج وأكله.

الثلج

هو عبارة عن نوع من أنواع الهطول، وهو على شكل بلورات دقيقة للجليد، وتحدث بالفصل البارد، ولا تحدث في كُل العالم، وتزداد البرودة، والتجمد كلّما اقتربنا من القطبين الجنوبي والشمالي، وهُناك ثلج صناعي يحدث عن طريق تجميده داخل المكعبات الصغيرة.

فوائد الثلج

للثلج فوائد كثيرة، ويُمكن أن نُلخصها بما يلي:

  1. إزالة الشوائب من السجاد: يُعتبر الثلج مُفيداً جداً في إزالة الشوائب والأوساخ من السجاد، وبشكل خاص عند نقل المفروشات من غرفة إلى أخرى، أو حول الغرفة، سوف تلاحظ أن قليلاً من الشوائب ناتجة عن آثار أرجل المفروشات التي تكون فوق السجاد، فيُمكنك وضع بعض مُكعبات الثلج فوق المكان التالف في السجاد وتركها حتى تذوب، وستُلاحظ النتائج تبدو واضحة.
  2. إزالة الهالات السوداء: يعود السبب الرئيسي للهالات السوداء إلى عدة أسباب ومنها: وراثي، انخفاض في ضغط الدم، الأنيميا، الإجهاد الذهني والعصبي، النوم المتقطع، أو قلة النوم، وضع المكياج بشكل كبير، فيُمكن حل هذه المُشكلة من خلال الثلج، وذلك عن طريق وضع كمادات الثلج تحت العين، أوحولها لمدة تتراوح من 5 إلى 10 دقائق، وهُناك الكثير من الفنانين الكبار في العالم يستخدمون هذه الطريقة؛ لمنع ظهور الهالات السوداء، وهُناك بعض الأقنعة يُمكن عملها بواسطة الثلج كتثليج قطع الخيار ووضعها على الوجه لمدة مُعينة ويتم بعد ذلك إزالتها.
  3. لعلاج حب الشباب: يُساعد الثلج وبشكل كبير على علاج ظهور حب الشباب، والبثور على حدٍ سواء، فهو يُساعد على إغلاق المسامات، ويعمل على منع تكون البكتيريا بداخلها، أو الاحتكاك ببشرتك، فيُمكنك عزيزي أن تضع بعض مُكعبات الثلج في منشفة رطبة، ويتم بعد ذلك وضعها على المنطقة المُصابة لمدة لا تزيد عن ال10 دقائق، ويتم تكرار العملية بشكل يومي؛ لمنع التورم في البشرة، ويعمل الثلج أيضاً على تنشيط الدورة الدموية في البشرة وهذا يؤدي إلى جعلها مُشرقة ورطبة بشكل دائم، خالية من التجاعيد والخطوط الدقيقة التي تُؤدي إلى الشيخوخة المُبكرة والمُزعجة.
  4. لصناعة الصلصة: يُمكن استخدام مُكعبات الثلج في صناعة صلصلة الطماطم، أو صلصة الكريمة، فهي تُساعد على جعل المُنتج لديك بشكل أفضل.
  5. لإزالة العلكة من الملابس: يُعتبر الثلج من أكثر المواد الجيدة لإزالة العلكة من الملابس، ومن المعروف بشكل كبير أن إزالة العلكة من الملابس من الأمور العصبة إلى حدٍ ما، لكن يُعتبر الثلج من المواد التي لها القدرة على إزالتها بكل سهولة، ما عليك سوى فرك مُكعب الثلج فوقها مُباشرة لتُصبح مُتجمدة، ويتم بعد ذلك نزع العلكة بكل سهولة، أويتم كشطها بالمعلقة، أو أي أداة أخرى.
  6. لتنظيف الأواني الزجاجية: يُمكن استخدام الثلج، لتنظيف الأواني الزجاجية الضيقة والتي يُعتبر من الصعب تنظيفها، ما عليك سوى وضع البعض من عصير الليمون مع مُكعبات الثلج، والملح، ومن ثم يتم وضعهما بالإناء ورجهما جيداً، ويتم بعد ذلك شطف الأواني الزجاجية لتُصبح ناصعة ولامعة.
  7. لتخدير اللسان: في حال انزعاجك من طعم بعض الأدوية، يُمكنك استخدام الثلج قبل شرب الدواء، وذلك بوضعه على اللسان؛ لتخديره، ويتم بعد ذلك شرب الدواء دون أن تشهر بطعمه الكريه، والمُزعج.
  8. لعلاج الغثيان والقيء: يُعتبر أكل مُكعبات الثلج المُنكهة من أحد العوامل التي تُساعد على تهدئة المعدة في حالة هيجانها، وهذا ما أثبتته الدراسات والأبحاث العلمية والصحية.
  9. لزيادة الحديد: نجد أن هُناك علاقة طردية بين من يأكل الثلج، وبين من يُعاني من نقص في فيتامين الحديد، ونُلاحظ أن هُناك رغبة كبيرة لتناول النساء الحوامل للماء البارد، أو المُثلج، وليس شرطاً أن يكُنَّ يُعانين من نقص في الحديد، لكنه يزيد من نسبة الحديد بالدم.
  10. لإنقاص الوزن: يُعتبر الثلج من أحد العوامل التي تُساعد في إنقاص الوزن، وبشكل خاص لمن يتبعون حمية مُعينة؛ لتنظيم، أو فقد الوزن، فإنّ مُكعبات الثلج تعمل على خفض الكولسترول السيء LDL، وتعمل على زيادة الكولسترول الجيد HDL، ويُعتبر أيضاً أنه يعمل على تعزيز المعادن، والفيتامينات.
  11. للقلب: يُعتبر الثلج من أكثر المواد المُفيدة لوقاية القلب، وهي من أكثر العوامل التي تُساعد على تحسين صحة القلب وتقويته.
  12. للحفاظ على القيمة الغذائية: تُعتبر الثلوج بمثابة واقي، أو حافظ للقيمة الغذائية لأكثر المواد، أو الأشياء التي تُعتبر ذات القيمة الغذائية الكبيرة، ويُمكنك حفظ بعض الفاكهة، أو الأعشاب على سبيل المثال داخل مُكعبات من الثلج؛ وذلك للحفاظ على قيمتها الغذائية.
  13. فائدة أخرى: تناول الثلج يعمل على تخفيف العصارة الهاضمة في المعدة، وتقليل أنزيمات الهضم، وهذا ما يؤدي إلى حالة من العسر في الهضم لديك.

أضرار تناول الثلج

تتلخص أضرار الثلج بما يلي:

  1. يُعتبر أكل الثلج بشكل كبير من أكثر العوامل التي قد تضر بأسنانك، وقد تعمل على ضعفها وتكسرها، وقد تلحق الضرر بحشوة الأسنان، وقد يعمل على تسوس الأسنان أيضاً.
  2. تناول الثلج بشكل كبير، قد يُسهم في حدوث نزيف في اللثة، على الرغم من أن نزيف اللثة غير ضار، إلّا أنه قد يسمح للبكتيريا بالدخول إلى جسمك بكل سهول ويكون ذلك عن طريق تسلله عبر الجرح.
  3. يُسهم تناول الثلج بشكل كبير في حدوث آلام في فك الفم، أو حدوث بعض الأوجاع في الفم.
  4. يُعتبر تناول الثلج بالنسبة لبعض الناس الذين يُعانون من بعض الأمراض ك حساسية الصدر، من أكثر العوامل التي تُساهم في تهيج الصدر، وحدوث بعض الأمراض الأخرى كالإنفلونزا، ونزلات البرد، وما يتبعها من هذه الأمراض.
  5. تناول الثلج بشكل كبير والمياه المجمدة، يُسهم في حدوث حالة من التمدد والتهدل في داخل المعدة، وهذا يُسبب قرحة في المعدة.

بعد أن تعرفنا على الثلج، ونقائه وروعته، وتعرفنا على سيئاته، يجب علينا أن نُذكركم بأن الله -سبحان وتعالى-، قد جعل هذه الدُنيا بطبيعتها المُختلفة، والجميلة، ذات وجهتان، وهُما السيئة والحسنة، والإنسان هو من يختار ماذا يُريد، فهُناك الطبيعة الخضراء المُشمسة، وهُناك الجبال البيضاء المُثلجة، كُل هذه النعم التي وهبنا إياها الله، وجعلها في هذا الكون الجميل والواسع الخيرات. فلقد جعل الله لنا في هذه الدُنيا الثلج كدليل على عظمته، فهو على الرغم من شدة برودته إلّا أنه يروي الظمآن، ويُشفي من العديد من الأمراض؛ لذلك ندعوكم دائماً بأن تتفكروا أكثر بنعم الله -سبحانه وتعالى-، ويتوجب علينا أيضاً أن نشكر الله- سبحانه وتعالى- على الدوام، على هذه النعم العظيمة والجمة، التي وهبنا إياها، فإنّ الله يتوعد الشاكرين بأن يزيدهم من هذا النعيم، ويجب علينا أيضاً أن نشكره على البلاء سواء خير، أوشر، فإنّ الله -سبحانه وتعالى إذا أحب عبده ابتلاه، ودُمتم برعاية الله وحفظه.