فائدة الخس

يُعد مِن أهم الخضراوات الورقية تحديداً الأكثر انتشاراً ، والمحبب لدى الكثيرين ، حيث يخرص الكثير من الأشخاص على تواجده في أطباق السلطات عند القيام بتحضيرها، هو ” الخس ” ، التابع للفصيلة المركبة أو النجمية ، وكما يسمى بالخس المزروع ، قديماً أطلق عليه الرومان اسم ” لاكتوكا ” المُشتق من ” لاك ” أي الحليب باللاتينية نظراً لتواجد المادة البيضاء في ساق الخس .
أوراق الخس متعددة الألوان الأغلب منها الأحمر والأخضر ، مع تواجد القليل من الأنواع صاحبة الألوان الذهبي ، السماوي أو الاصفر ، وهذه الأوراق تكون مختلفة من ناحية الشكل من نوع إلى الآخر فهناك الرأس الكبير المدور ، الأوراق المسننة ، الأوراق المحارية والأوراق المُهدبة، انتشار الخس الأصلي ممتد من حوض البحر الأبيض المتوسط من الغرب إلى سيبيريا شرقاً ، مع تواجده الآن في معظم أنحاء العالم . أمّا دولة الصين فتعد الأولى من ناحية الإنتاج تليها الولايات المتحدة الأمريكية ومن ثم الهند ، ورغم احتلال الصين المرتبة الأولى في إنتاجه فهي تقوم باستخدام الخس لغرض إطعام المواشي ، في حين تعتبر إسبانيا الأولى في تصدير الخس ومن بعدها الولايات المتحدة الأمريكية .
أوراق الخس ممكن أن تُستخدم بشكلها الطازج النيء ، أو من خلال طبخها ، بالإضافة لعصير الخس نظراً لاحتواء الخس على كميّة عالية من الماء . من أنواع الخس : الخس الذي تكون أوراقه فضفاضة كما تتسم بالسعة ، وتكون صاحبة ملمس مقرمش . الخس صاحب الرأس الجيّد حيث تكون أوراقه كبيرة وتتميّز بسهولة فصلها بالإضافة لملمسها الليّن والطعم المتميّز عن باقي أنواع الخس . الخس الثلجي أوراقه خضراء اللون ، وداخلياً يتصف بالبياض الكثير ، كما يعد أكثر أنواع الخس استخداماً بين الناس ، كما يحتعوي على مادة الكولين التي تجعل منه مصدراً في الغالب لصنع العصير . الخس الروماني صاحب الأوراق الطويلة الخضراء ، كما يعد من المصادر الجيّدة لحمض الفوليك وفيتامين أ ، سي ، ب 1 ، ب 2 .
فوائد الخس :

  • احتواء الخس على كميّة عالية من الحديد و الكلورفيل تجعل منه مصدراً لعلاج فقر الدم حيث تعد من المكونات الرئيسية للهيموغلوبين في خلايا الدم الحمراء .
  • الخس مرطب للخلايا وأيضاً منعش لها ، فهو من مصادر الترطيب الممتازة .
  • توافر الألياف في الخس بنسبة عالية ، تحديداً في حال شرب عصيره يمنح حركة الأمعاء النشاط حيث يخفف من الإمساك كما يعمل على تنظيف القولون .
  • تعمل الألياف التوافرة في الخس أيضاً على منح الشخص الشعور بالشبع لمدة طويلة لذا ينصح كغذاء مفيد لمن يهتم بخفض وزنه ، بالإضافة على مساعدته في تبطيء عملية هضم السكريات ممّا يمنح سكر الدم التوازن .
  • الخس بما يحتويه من الفيتامينات والمعادن المهمة في نمو الشعر يقوم بمنح الشعر فوائد متنوعة مثل تحفيز عصير الخس الشعر على النمو حيث يمنحه الزيادة في النمو من خلال منح جذوره الدعم ، كما يُكسِب الشعر الحيوية نظراً لتوفيره للسيليكون والكبريت والفوسفور ، بالإضافة لزيادة حيوية الأظافر والبشرة أيضاً .
  • مادة ” ليستوكاريام ” المتواجدة في الخس تخفف من الأرق حيث تساعد على النوم ، كما تخفف من الصداع .
  • من الممكن أن يعمل الخس على المساعدة في تقوية جدران الشرايين ، والخفض من مستويات الكوليسترول المرتفعة من خلال غناه بفيتامين ج .

حمض الفوليك المتواجد في الخس بنسبة عالية من الممكن أن يساعد أيضاً على خفض الحمض الأميني الذي قد يُعرّض إلى زيادة الإصابة بأمراض القلب .

  • يحتوي الخس بشكل غني على المواد المضادة للأكسدة ، تحديداً فيتامين سي والبيتا كاروتين ، التي تمنح الجسم المساعدة على تخليصه من السموم والمنع من تكوين الجذور الحرة التي تؤدي إلى المنع من حصول الشيخوخة المبكرة ، كما تقلل من مخاطر إصابة الشخص بالسرطان .