الرئيسية / الكنافة مكتمل / طريقة عمل كنافة الفستق

طريقة عمل كنافة الفستق

محتويات

  • ١ مقدمة
  • ٢ كنافة بالجبن
    • ٢.١ طريقة التحضير
  • ٣ الكنافة بالقشطة وجوز الهند
    • ٣.١ طريقة التحضير
  • ٤ كنافة الفستق
    • ٤.١ طريقة التحضير
  • ٥ الكنافة الكذابة
    • ٥.١ طريقة التحضير
  • ٦ كنافة التوست
    • ٦.١ طريقة التحضير
  • ٧ الجبنة النابلسية
    • ٧.١ طريقة التحضير
  • ٨ الكنافة المبرومة والحشية بالبندق
    • ٨.١ طريقة التحضير

مقدمة

يشتهر العالم العربي بأطباق الحلويات المختلفة، كما لا تكاد تخلو مناسبة إلا وكانت أطباق الحلويات واحدة من ضمن الأطباق الأساسية على المائدة، كم أنّ أنواع وأصناف الحلويات تتعدد وتكثر أشكالها من مكان لآخر، ومن أهم أطباق الحلويات شهرةً أطباق الكنافة، وخصوصاً في المجتمع الفلسطيني، من الواضح أن أشكال الكنافة تختلف ولكن يبقى العامل المشترك بينها أنها عبارة عن عجينة كنافة والتي تصنع من دقيق الفرخة، ويتم حشوها بعدة طرق بالجبنة والمكسرات أو القشطة.
تحتوي الكنافة على العديد من السعرات الحرارية، حيث إنّ عجينة الكنافة والحشوة تغطى بالقطر، كم أنّها تعتبر من أفضل الوجبات التي تقدم في فصل الشتاء، حيث إنّها تمدنا بالدفء، وبالطاقة اللازمة.

كنافة بالجبن

المكوّنات

  1. شعر كنافة ناعم جاهز.
  2. باكو زبدة.
  3. قشطة مقدار علبة واحدة.
  4. جبن مازوريلا مبشورة بشر ناعم مقدار كوب واحد.
  5. جبن أبيض غير مملح مقدار كوبان.
  6. شيرة مقدار كوبان.

على أن نستعمل نفس الكوب في كل المقادير، فلا يجوز تغيير حجم الكأس، فيتغير المقدار كاملاً.

طريقة التحضير

نقوم بفرك شعر الكنافة بالأصابع، ومن ثم خلطه بالزبدة، وبعد أن تتماسك العجينة مع الزبدة، نقوم بوضع نصف كمية العجينة في الصينية المدهونة بالقليل من الزيت، ومن ثم نقوم بخلط الجبنة بنوعيها، البيضاء المازوريلا، ونخلط معها القشطة، والشيرة، ونسكبها كأنها طريقة ثانية، وبعد أن نسكب الطبقة الثانية نضع الطبقة الثالثة وهي الكمية المتبقية من الكنافة، وندخلها إلى داخل الفرن، وبعد أن نحمر وجهي الصينية، نخرجها من الفرن، ونضع القطر عليها، وتصبح جاهزة للتقديم.

الكنافة بالقشطة وجوز الهند

المكوّنات

  1. شعر كنافة جاهز على حسب الحاجة.
  2. القليل من الزيت النباتي.
  3. قشطة من أي نوع، مقدار علبة أو علبتان.

طريقة التحضير

يتم فرك شعر الكنافة بالأصابع، ومن ثم نقوم بوضع الزيت في الصينية المخصصة لإعداد الكنافة، ونضع نصف كمية الشعر في الصينية، ونقوم بوضع القشطة كطبقة ثانية فوق طبقة الشعر، ونضع الطبقة الثالثة، وندخلها إلى الفرن، وعلى نار متوسطة الحرارة، وبعد أن تنضج نقوم بإخراج الصينية من الفرن، وقلبها، ونزينها من الخارج بالمكسرات المطحونة بعد وضع القطر عليها.

كنافة الفستق

المكوّنات

  1. شعر كنافة ناعم جاهز.
  2. القليل من الزيت النباتي.
  3. زبدة.
  4. فستق ناعم مطحون.

طريقة التحضير

نقوم بفرك شعر الكنافة جيداً من أجل تفادي تلاصق الشعر مع بعضه البعض، ومن ثم نضع الزبدة مع شعر الكنافة ونخلطها جيداً إلى أن تتماسك مع يعضها البعض، ونقوم بوضع القليل من الزيت النباتي في الصينية المخصصة لخبز الكنافة، ونضع طبقة أولى من الكنافة في الصينية، ونضع الطبقة الثانية وهي فستق مطحون، ونضع ما تبقى من شعر الكنافة على طبقة الفستق، وندخلها إلى الفرن، وعلى درجة حرارة متوسطة، ومن ثم نخرها وبد أن تبرد قليلاً نضيف القطر، ونقطعها.

الكنافة الكذابة

  1. خبز توست مقدار كيس حجم كبير.
  2. قالب زبدة.
  3. سميد مقدار 3 ملاعق كبيرة.
  4. حليب سائل مقدار 3 أكواب.
  5. نشا مقدار 3 ملاعق كبيرة الحجم.
  6. ماء زهر مقدار 3ملاعق كبيرة.
  7. قشطة.
  8. فستق مطحون للتزيين.
  9. شيرة.
  10. ماء مقدار 2 كوب.
  11. سكر مقدار 2 كوب.

طريقة التحضير

نقوم بتقطيع التوست إلى قطع ناعمة جداً، كأنها مثل البرغل، ومن ثم نفركها بالأصابع مع الزبدة المذابة على النار، وبعد أن تتجانس المقادير مع بعضها البعض، نقوم بوضع طبقة منها في الصينية المراد تحضير الكنافة بها، أو في طبق من الزجاج المقوى، ومن ثم نقوم بتحضير الطبقة الثانية وهي عبارة عن، الحليب مع النشا والسميد مع بعضها البعض، في قدر على النار إلى أن يصبح مثل المهلبية، ونضع القشطة وماء الزهر ونستمر في التحريك بسرعة، ومن ثم نسكب الطبقة الثانية على الطبقة الأولى في صحن الزجاج الحراري، أو الصينية، ومن ثم نضع الطبقة الثالثة، وهي الكمية المتبقية من التوست والزبدة، ونضغط عليها جيداً باليدين، ومن ثم ندخلها إلى الفرن، وبعد أن يجمر الوجهين نقوم بتغطيتها بالقطر.

كنافة التوست

المكوّنات

  1. توست أبيض مقدار باكو واحد.
  2. قالب زبدة.
  3. قشطة مقدار علبتان.
  4. جبنة مازوريلا مقدار كيس متوسط الحجم.
  5. حليب سائل مقدار 2 كوب.
  6. سميد مقدار 4 ملاعق.
  7. ماء زهر.
  8. شير غليظة مقدار كوبان.

طريقة التحضير

نقوم بإزالة أطراف خبز التوست الموجودة، ومن ثم نقوم بتفتيت الخبز باستخدام الخلاط الكهربائي ( المولينكس)، ومن ثم نضيف الزبدة إلى خبز التوست المتفتت، ونستمر في الفرك باليدين، ونقوم بوضع نصف كمية التوست كطبقة أولى في الصينية، ونقوم بتجهيز الطبقة الثانية، نقوم بغسل الجبنة إلى أن تتخلص من جميع الأملاح الموجودة فيها، ومن ثم نضيف إليها القشطة ونحركها جيداً، نضع الحليب على النار، ونضيف إليه السميد، ونستمر في التقليب على النار، نقوم بوضع طبقة من الجبنة والقشطة، ومن ثم نسكب فوقها الحليب والسميد، ونضع الطبقة الثانية من التوست وندخلها إلى الفرن، إلى أن تنضج بشكل كامل، ونغطيها بالقطر، وتصبح جاهزة للتقديم.

الجبنة النابلسية

المكوّنات

  1. جبنة عكاوي أو جبنة نابلسية.
  2. زبدة.
  3. شعر كنافة.
  4. صبغة كنافة.
  5. شيرة.

طريقة التحضير

نقوم بتحلية الجبنة وذلك بوضعها في الماء، مع الحرص على إزالة الماء من على الجبنة من فترة لأخرى للتأكد من التخلص من جميع الأملاح الموجودة فيها، وبعد ذلك نضع الزبدة على النار القليل من الشعر، ومن ثم نضيف باقي الشعر والصبغة إلى الشعر، ومن ثم نقوم بوضع طبقة من الشعر في الصينية ومن ثم طبقة من الجبنة، ومن ثم طبقة أخرى من الكنافة، وندخلها إلى الفرن، وبعد أن تنضج نضع القطر عليها.

الكنافة المبرومة والحشية بالبندق

المكوّنات

  1. سكر مقدار 2 كوب.
  2. ماء مقدار 1 كوب.
  3. عصير ليمون مقدار ملعقة كبيرة.
  4. قرفة مقدار عود واحد.
  5. قرنفل مقدار 2 عود.
  6. كنافة خصلات.
  7. سمنة مذابة.
  8. فستق مطحون.
  9. بندق صحيح.

طريقة التحضير

نقوم أولا بتحضير القطر، بوضع السكر والماء على النار إلى أن يتماسك الخليط جيداً، ومن ثم نضيف ماء الزهر ونتركه على النار قليلاً يغلي، ومن ثم نرفعه ونتركه يبرد. نقوم بفرد خصلات الكنافة ومن ثم نضع الفستق فيها مع تفادي أن تكون قريبة من الجوانب، ومن ثم نلفها جيداً مع الضغط عليها. نقوم بصف أصابع الكنافة في الصينية، ومن ثم نصب عليها السمنة المذابة، وندخلها إلى الفرن، وبعد أن تنضج نضع القطر عليها وتقدم ساخنة.
ملاحظة: يمكن تغيير المكونات على حسب رغبة الشخص الذي سيتم تقديم الكنافة له، حيث إنّ الحشوة من الممكن أن تكون عبارة عن قشطة أو جبنة أو بعض أنواع المكسرات، كم أنّ هناك البعض يستخدمون أنواع أخرى من الحشوات، فالأمر فقط مرتبط بعادات البلد الذي يعيش فيه الإنسان وطريقة التحضير في ذلك المجتمع.