الرئيسية / الشوفان مكتمل / طريقة تحضير حلى الشوفان

طريقة تحضير حلى الشوفان

الشوفان

هي حبوب تستخرج من نبتة تسمى بنبتة الشوفان وبعد استخراجه منها يتم تقشيره وتجفيفه، حتى نحصل على شكل حبوب الشوفان المعروفة لدينا، وللشوفان فوائد مهمة جداً للإنسان، وهو يدخل في كثير من أنواع المأكولات، كالشوربات، وفي إعداد أطباق اللحوم وغيرها، وفي الآونة الأخيرة أصبح الشوفان يستخدم في صناعة الحلويات، مثل كيكة الشوفان، وطبق الشوفان بالسكر، وبعض أنواع البسكويت، وهذه طريقة لصناعات حلو الشوفان اللذيذ بالحليب، دون الحاجة إلى الفرن:

مكونات حلو الشوفان بالحليب

هي خمس مكونات رئيسية، لا يمكن الاستغناء عن أي منه، أو استبدالها، ولكنها سهلة التوفّر في أي وقت، وهي:

  • كوبان من حبوب الشوفان.
  • كوب من جوز الهند.
  • كوب من الحليب الجاف.
  • كوب ونصف من الحليب السائل.
  • كوبان من السكر.
  • للزينة: نحتاج للتزين شوكولاته مذابة، أو مربى الفراولة أو أي نكهة ترغبين بها، ولا يمكن عمل هذا النوع من الحلوى دون تزيين، لأنه يعتبر بمثابة الحشوة، ويعطيها طعماً حلواً لذيذاً

طريقة تحضير حلو الشوفان بالحليب

  • نضع أولاً مقلاة من نوع تيفال غير قابل للالتصاق، على نار هادئة، حتى تسخن.
  • نضع فيها كوبي الشوفان، بالإضافة، إلى جوز الهند، نقوم بتحميصيها لمدة دقيقة.
  • نضيف كوب الحليب الجاف، وذلك لأن الحليب يأخذ وقتاً أقل للتحميص من الشوفان وجوز الهند، نستمر بالتحريك، حتى نحصل على اللون الذهبي، ونشعر بالرائحة الزكية الناتجة من التحميص، ونكون حذرين بأن تكون المقلاة ذات حجم مناسب للكمية، لأنه في حال كان الحجم صغير، سيؤدي إلى احتراق الحليب، مما يعطي طعماً سيئاً.
  • نبعد المكونات عن النار، ونضعها في وعاء أخر مجوف، ونضيف إليها كوب السكر، ونحركه مع المكونات الجافة المحمصة.
  • نبدأ بإضافة الحليب بالتدريج، مع العجن باليد، إلى أن نحصل على عجينة متماسكة، نحضر طبق مسطح، ونبدأ بعمل كور متساوية، حتى ننتهي من كمية العجين كاملةً، ثم نقوم بالضغط بإبهام اليد في منتصف كل كورة من عجينة الشوفان.
  • نضع في قلبها ملعقة صغيرة من الشوكولا، أو المربى، ثم نضع الطبق في الثلاجة لمدة ثلاث ساعات.

نقوم بتقديمه مع فنجان من القهوة، وهو مناسب لأوقات الصباح، فهو مفيد ويمد الجسم بالطاقة، لما يحويه من مكونات مفيدة، كالشوفان، والحليب، ومما يجدر ذكره أن كمية السكر المضافة من الممكن أن يتم زيادتها، أو إنقاصها حسب رغبة الشخص، في أن يكون الطبق قليل الحلاوة، وأيضاً هذا الطبق يصبح مناسباً للرجيم، إذا استبدلنا الحليب بحليب قليل الدسم، واستعضنا عن السكر بالعسل الطبيعي، وللتزيين استخدمنا نوعاً من الفاكهة حلوة المذاق، كالمنجا مثلاً.