الرئيسية / حليب وأجبان مكتمل / طريقة تحضير جبنة الحلوم
%d9%81%d9%88%d8%a7%d8%a6%d8%af_%d8%ac%d8%a8%d9%86%d8%a9_%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%84%d9%88%d9%85

طريقة تحضير جبنة الحلوم

محتويات

  • ١ جبنة الحلوم
  • ٢ طريقة تحضير جبنة الحلوم
  • ٣ فوائد جبنة الحلوم
  • ٤ أفضل أنواع الجبنة

جبنة الحلوم

جبنة الحلوم (الجبنة البيضاء) هي أحد أشهر أنواع الجبن التي تنتمي إلى مجموعة الحليب، يتمّ إعدادها من حليب البقر والماعز أو البقر، وتتميّز بملمسها الناعم ولونها الأبيض الصافي. نشأ هذا النوع من الجبن في قبرص، ويمكن تناوله طازجاً، أو مشويّاً، أو مقلياً أو مع بعض أصناف الخضروات، إضافةً إلى إمكانيّة إعداده مع أطباق عديدة تحتوي على المعكرونة.

طريقة تحضير جبنة الحلوم

يتمّ تحضير جبنة الحلوم باستخدام كميّة من حليب الأغنام الدافئ، ثمّ تضاف مادّة مخثّرة بمقدار نصف ملعقة صغيرة منها، وتذاب في كميّة مناسبة من الماء (حوالي ربع لتر) ثم تضاف للحليب، يتم بعد ذلك تحريك الحليب لمدّة خمس دقائق، ويُغطّى ويترك في مكان دافئ لمدّة لا تقل عن 50 دقيقة.

يجب تفقّد الحليب أثناء التخمّر وذلك بواسطة سكين، ثم يجب تقطيع الخليط لمكّعبات حتى يخرج الماء من خلاله. تترك المكعّبات مدّةً لا تزيد عن عشر دقائق، ثم تؤخذ وتوضع على قطعة شاش في مصفاة حتى تتصفّى من الماء. يتمّ تجميع الماء الناتج وغليه، ثمّ توضع قطع الجبن المتخثّرة في هذا الماء، فإذا صعدت إلى سطحه يكون ذلك دلالةً على تعقيمها وجاهزيّتها للاستهلاك.

فوائد جبنة الحلوم

  • يختلف محتوى أنواع الجبن من الدهون المشبعة؛ فهناك أصناف صحيّة أكثر من غيرها من الأصناف كونها خالية من الدهون مثلاً.
  • تحتوي على الكالسيوم، والبروتين، وفيتامين أ، وفيتامين ب، والعديد من المعادن مثل الفسفور والزنك.
  • يعدّ حليب الماعز صحياً أكثر من حليب الغنم؛ حيث إنّ هضمه كذلك يعدّ أسهل مقارنة بحليب البقر.
  • تحتوي كافة أنواع الحليب على التربتوفان، وهو أحد الأحماض الأمينيّة الأساسية التي لا يمكن للجسم تصنيعها، لكنّه يقوم بإنتاج السيروتونين من التربتوفان، وهو من النواقل العصبية الكيميائية المسؤولة عن المزاج الإيجابي والنوم الصحي، وكما هو معروف الجبنة تصنع عن طريق الحليب.
  • اللاكتوز: هو من الكربوهيدرات الموجودة في الحليب، وهناك بعض أنواع الجبنة الّتي لا تحتوي عليه، ولكنّ! الحلوم مناسبة لمن يعاني من حساسية اللاكتوز.
  • يقوم كلٌّ من الكالسيوم والبروتين الموجودان في الحلّوم في حماية مينا الأسنان، وذلك بزيادة إفراز اللعاب الّذي يعمل على إزالة السكريات والأحماض الزائدة التي تساهم في تسوس الأسنان.
  • إنّ 50 جراماً من جبن الحلوم تحتوي على حوالي 166 سعرةً حرارية، وكلّ أوقية منها (30 جراماً) تحتوي على 7.5 جرامات من الدهون، و6 جرامات من البروتين، و330 مليغرام من الصوديوم.

أفضل أنواع الجبنة

  • جبنة الكوتج التي تحتوي على كميّات قليلة من الدهون المشبعة مقارنةً بغيرها من الأنواع.
  • جبنة الكوارك التي تحتوي على كميّة أقل من الملح مقارنةً بأنواع الجبن الأخرى
  • جبنة الريكوتا التي تحتوي على كميّة قليلة من الدهون مقارنةً بأنواع أخرى من الأجبان.
  • جبنة البارميجانو/ وهي أيضاً تحتوي على كمية قليلة من الدهون مقارنة بأنواع أخرى من الأجبان، وذلك اعتماداً على طريقة إنتاجها.
  • جبنة الفيتا التي يُعتمد في تحضيرها على حليب الماعز؛ فهي بذلك من البدائل الصحية.
  • جبنة الحلوم.