الرئيسية / منتجات غذائية مكتمل / شرب خميرة البيرة
%d9%81%d9%88%d8%a7%d8%a6%d8%af_%d8%b4%d8%b1%d8%a8_%d8%ae%d9%85%d9%8a%d8%b1%d8%a9_%d8%a7%d9%84%d8%a8%d9%8a%d8%b1%d8%a9

شرب خميرة البيرة

خميرة البيرة

تعتبر خميرة البيرة من أهم المواد الطبيعية المستخدمة بكثرة لتحضير أنواع مختلفة من الخبز، وبصناعة المكمّلات الغذائية للجسم، وفي بعض أنواع الخمر، وهذا هو سبب تسميتها بخميرة البيرة، ويتميّز هذا النوع من الخميرة باحتوائه على الفيتامينات المتعددة، والبروتينات، وبعض المعادن أهمها الكالسيوم، والفسفور، والكروم، ومجموعة من الأحماض الأمينية كحمض الفوليك، ويتمّ شراؤها بأحد أشكالها إمّا الأقراص التي يتم تناولها مباشرة وبلعها، أو على شكل بودرة يتم خلطها بالماء وتناولها على شكل مشروب.

فوائد شرب خميرة البيرة

  • تنظيم مستوى السكر في الدم وجعله ضمن المعدل الطبيعي، وذلك بسبب احتواء المشروب على عنصر الكروم المهم لمرضى السكري.
  • زيادة الوزن والتخلّص من النحافة؛ فهو قادر على توفير العناصر المهمة للجسم المفيدة بتسمينه، ومنها البروتينات المعروفة بعملها على بناء العضلات، لذلك يستخدمها الرياضيون لكمال أجسادهم، فيتناولون مشروب خميرة البيرة بشكلٍ يومي على الريق.
  • إكساب البشرة نضارة وجعلها ممتلئة وأكثر شبابية؛ فشرب كوب من خميرة البيرة يومياً كفيل بإظهار تلك النتيجة على المدى البعيد.
  • خفض مستوى الكولسترول الضار في الدم، وذلك بشربه يومياً لمدّة شهرين حسب دراسة أمريكيّة بجامعة سيراكيوز.
  • تقوية العظام وحمايتها من الهشاشة والالتهابات، وذلك بسبب الكالسيوم المتوافر في هذا المشروب.
  • تخليص الجهاز الهضمي من بعض الاضطرابات المزعجة أهمها الإمساك المزمن، وعسر الهضم، وذلك بسبب احتوائه على الألياف.
  • علاج مرض الجلد التماسي الذي يظهر على شكل احمرار والتهاب وحكة في المنطقة المصابة من الجلد.
  • مفيد للحامل وجنينها، خاصة أنّه يحمي الطفل من بعض التشوهات الخلقية الناتجة من عدم اكتمال الحبل الشوكي، بسبب احتوائه على حمض الفوليك المانع لتلك التشوّهات، ولكن يجب استخدامه بكميّات قليلة وباستشارة الطبيب.
  • حماية الجسم من سرطان البروستاتا، وذلك عند تناول جرعة كبيرة من المشروب.
  • حماية القلب من الأمراض والتجلّطات؛ فهو يُساعد على زيادة تدفق الدم في الأوعية الدموية، مما يؤدي للحماية من الانسدادات المؤدية للجلطات القلبية والدماغية.

أعراض تناول الخميرة بكثرة

  • زيادة الغازات في الجهاز الهضمي، ممّا يؤدّي إلى انتفاخ البطن المزعج.
  • الدوار والصداع، وهذه الأعراض تزول مع الاستمرار في شرب خميرة البيرة.
  • الحساسية؛ فبعض الأجسام تكون حسّاسةً له، مما يؤدي لظهور البثور على الجسم واحمرار الجلد، فيجب التوقف عن شربه في هذه الحالات.

تحضير مشروب خميرة البيرة

يتمّ خلط ملعقة صغيرة من بودرة خميرة البيرة مع كوبٍ من الماء الدافئ، ومن ثم يتمّ شربه، ويجب عدم تركه لفترةٍ زمنية طويلة لأن ذلك قد يؤثر سلباً على الصحة.