الرئيسية / فوائد الزيوت مكتمل / زيت الزيتون للرضع
%d9%81%d9%88%d8%a7%d8%a6%d8%af_%d8%b2%d9%8a%d8%aa_%d8%a7%d9%84%d8%b2%d9%8a%d8%aa%d9%88%d9%86_%d9%84%d9%84%d8%b1%d8%b6%d8%b9

زيت الزيتون للرضع

الأطفال

الأطفال زينة الحياة الدنيا، وهم من أهمّ النعم التي أنعم الله بها علينا، فهم بحاجة إلى رعاية خاصّة واهتمام، ويجب تلبية متطلّباتهم بعناية ليساعد ذلك على نموّ أجسامهم، واكتمال تطوّر أجهزة الجسم المختلفة لديهم.
الأطفال لايستطيعون تلبية حاجاتهم بأنفسهم، والأطفال الرضّع خاصّةً يحتاجون إلى اهتمام خاص؛ فهم يعتمدون على الأم في كلّ شيء؛ حيث إنّه عليها الانتباه إلى أوقات وجبات الحليب، والعناية بنظافة طفلها، وكذلك الأدوات التي تستخدمها في الرّضاعة، ونوعيّة الحفاض؛ لأنّ هناك الكثير من الأطفال الرضع يعانون من الحساسية لبعض الأنواع، وكذلك يجب على الأم أن تعي كيفيّة استعمال بعض الأعشاب والزيوت الطبيعيّة لمعالجة بعض المشاكل الصحيّة التي يعاني منها الأطفال الرضّع كالمغص، والإمساك، وتحسّس الجلد.

المشاكل التي يتعرّض لها الرضّع

هناك الكثير من المواد الطبيعيّة التي يمكن للأم اللجوء إليها للعناية بطفلها ووقايته من المشاكل التي يتعرّض لها، وخاصّةً المشاكل التي تتعلق بالبشرة؛ لأنّها في هذه المرحلة تكون حسّاسة جداً، وكذلك يكون الطفل في هذة المرحلة من العمر أكثر عرضةً للإصابة بالأمراض مثل: المغص المتكرّر الذي يسبّب له البكاء المستمر، وكذلك الطفح الجلدي الّذي غالباً ماينتج من ارتداء الحفاض، وأيضاً تكوّن القشور الكثيفة على فروة الرأس للأطفال الرضّع أو حديثي الولادة، وكل هذة المشاكل تستطيع الأم استعمال المواد الطبيعيّة للتخلّص منها، وخاصّةً أنّها لاتحدث أي آثار جانبية، ولكن بعد استشارة الطبيب خوفاً من وجود حساسية لبعض المواد عند الطفل.

فوائد زيت الزيتون للرضّع

  • إنّ زيت الزيتون يعتبر من أكثر المواد الطبيعيّة استخداماً للأطفال الرضّع؛ فهو يحتوي على دهون غير مشبعة أساسيّة، ومكوّنات كثيرة. يمكن استعمال زيت الزيتون في حالات الأكزيما أو الطفح الّذي يصيب الجلد عند الأطفال، وذلك من خلال تدليك المنطقة المصابة؛ فيعمل ذلك على عدم احتكاك الجلد المصاب مع الحفّاض أو الملابس فيساعد في القضاء على الحكّة، مما يساهم في تسريع عمليّة الشفاء.
  • جميع الأطفال الرضّع يعانون من القشرة التي تصيب فروة الرأس، ولتسهيل زوالها يتمّ وضع القليل من زيت الزيتون على رأس الطفل يوميّاً، وبعدها تبدأ القشرة بالنزول تدريجياً، ومن المعروف أنّ الطفل الرضيع يتمّ حمله باستمرار، وهذا يسبّب له الملع الّذي يرهق جسم الطفل.
  • نستطيع الاستفادة من زيت الزيتون في تدليك جسم المولود؛ فهو يعمل على منح الراحة لجسم الطفل ومساعدته على النوم لفتراتٍ طويلة، ويمتاز زيت الزيتون عن غيره من الزيوت بأنّه سريع الامتصاص، وسهل الهضم.
  • يزيل زيت الزيتون مشكلة الإمساك الّتي يعاني منها الرضّع وخاصةً الأطفال الّذين يشربون الحليب الصناعي، وكذلك يفيد في تقوية عضلات الطفل، وزيادة مناعة الجسم من خلال التدليك أيضاً.