الرئيسية / تفسير الاحلام / تفسير صدر المرأة فى الحلم , حلم صدر المرأة فى الحلم

تفسير صدر المرأة فى الحلم , حلم صدر المرأة فى الحلم

ومن رأى أنه يرتضع إمرأة تعرفه ولا يعرفها دل ذلك على أنه سيمرض مرضاً طويلاً إلا أن يكون له إمرأة حامل فإنه ذلك يدل على أنه يكون له ولد

وإن رأت إمرأة هذه الرؤيا ولدت بنتاً

فإن رأى كأن ثدييه قد عظماً على اعتدال من أمرهما وحسن منظرهما فإنهما يدلان على أولاده وأشياء يملكها، وإذا رآهما ساقطين فهو دليل على موت أولاده، وإن رأى ذلك ولم يكن له أولاد، فإن ذلك يدل على افتقاره، وعلى حزنه، وبخاصة في حق النساء، وفي المرضعات يدل على آفاق تقع بمن ترضعه، والثدي الكبير يدل على مثل ما يدل عليه ثدي قد عظم، ويدل في المرأة على فجور

ومن رأى كأن ثدييه يضربان صدره، فإن ذلك يدل إن كان طاعناً في السن على أن أخباراً رديئة تأتيه من بعض من يعرفه، وإن كان صغيراً من الرجال والنساء، فإن ذلك يدل على عشق

ومن رأى كأن له ثدياً عظيماً واحداً قد بلغ العانة فإنه يزني بمحرم، أو ينكح نكاحاً حراماً، والثديان في المنام هما البنات، فما حدث فيهما فتأويله في البنات

ومن رأى أن قد نبت له ثدي مع ثدييه، فإن ذلك زيادة بنت

ومن رأى أنه نقص له ثدى، فإن ذلك موت بنته، واللبن فى الثدى زيادة في المال ودال على الولد، فمن رأى أن في ثدييه لبناً فإنه شرف على زيادة دنيا تدر له أو لمن هو يملكه، وكذلك في النساء، فإن كان ما يدر من لبن يرضعه إنسان فإنه يحبس، ويغلق عليه باب، ولا ضير فيه للراضع فإنه ذلة وحزن. وقيل إن رأى الرجل أن في ثديه لبناً، فإن كان عازباً تزوج ويولد له ولد، وإن كان فقيراً دل على بشارة، وإن كان شاباً دل ذلك على طول عمره، والمرأة الشابة إذا رأت ذلك دل على حملها وولادتها، وطول ثدي الرجل حتى يضربا صدره دليل على هوى في غير رضا الله تعالى، وقيل هو دليل موت الأولاد، فإن لم يكن له ولد دل على الفقر والحزن، وطول ثدي المرأة فوق الحد دليل على غاية الحزن، وثدي الرجل دال على وجاهته ومنصبه، وعافيته وسقمه. وربما دل ثدي الرجل على الإخوان والأصحاب، والأولاد والأزواج الذين لا نفع منهم، وثدي المرأة دليل على عكس ذلك لما فيه من رزق الله تعالى

فإن رأى أن ثديه كثدى المرأة، واللبن يقطر منه دل على قيامه على عياله، ومباشرته لما يلزم النساء في كدهن. وربما دل ذلك على الدين، أو يحصل له مرض يستحي فيه من الناس فإنه رآه اشتهر بذلك، وإن صار الثدي نحاساً أو حديداً دل على فقد الأولاد وتعطل الأسباب، أو الحمل، والثدي على الناهد زوج، والنهد على المرأة العقيم ولد بعد اليأس منه. وربما دل النهد للبكر على ما تتزين به من جهاد أو كسوة أو مال، والنهد للطفل، أو الطفلة علل وأمراض وقروح، والثدي الواحد للمرأة العزباء زواج، فإن نزل منه ماء أو لبن فقدت ولدها أو أختها، والثدي إمرأة زانية، وقد عبر الثدي ببيض النعام، أو الأترج، وقد يكون الثديان مملوكين، وقيل إنهما أب وأم، والثدي يدلا على زق الخمر إذا كان فيه لبن، وقيل الثدى رجل كريم

والله تعالى اعلى وأعلم