%d9%81%d9%88%d8%a7%d8%a6%d8%af_%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%8a%d9%85%d9%88%d9%86_%d9%84%d9%84%d8%b1%d8%ac%d9%8a%d9%85

الليمون للرجيم

مقدّمة

يفيد اللّيمون وعصير اللّيمون في التقليل من الوزن، فاللّيمون يتميّز بطعمٍ لاذع، ورائحة جميلة، ولون ثمرته لافت للانتباه، إضافة إلى تنوع استخداماته ومحتواه الغذائيّ وفوائده الصحيّة، ويفضّل الناس استهلاك اللّيمون بعد عصره، وذلك لسهولة استخدامه وحفظه والتلذّذ به، لذلك نقدم لكم بعضاً من فوائد الليمون في التخفيف من الوزن، وفوائد عصيره خاصة في نفس السياق.
يعدّ اللّيمون صنفاً غذائيّاً مفيداً لصحّة أجسادنا، فهو غنيّ بفيتامين (ج)، وفيتامينات (ب)، وكذلك ببعض المعادن كالكالسيوم، والحديد، والفوسفور، والبوتاسيوم، كما أنه يحتوي على ما يعرف بالهيسبيرتين الذي يساعد في التخفيف من بعض أعراض الحساسيّة.

فوائد اللّيمون لتخفيف الوزن

  • إنّ كل خمسة عشر جراماً من عصير اللّيمون يحتوي على ستة ملليجرام من فيتامين (ج)، وقد أشارت بعض الدراسات إلى أنّ العلاقة بين وزن الجسم وكميّة فيتامين (ج) المتناولة عكسيّة، أي إن ّخسارة الوزن تزيد كلّما كان تناول مصادر الفيتامين (ج) أكثر، ومن هذه المصادر الليمون وعصيره.
  • يتميز الليمون بانخفاض السعرات الحرارية والدهون فيه، حيث إنّ كل خمسة عشر جراماً من عصير اللّيمون تحتوي على ثلاث سعرات حراريّة فقط، وكذلك على ربع جرام من الدهون، لذلك يمكن استبدال بعض الأصناف التي تحتوي على سعرات حرارية عالية بعصير اللّيمون المنخفض بسعراته الحرارية، فهذا قد يساعد في خسارة بعض الكيلوجرامات من الجسم.
  • يساعد تناول عصير اللّيمون خاصة إن كان دافئاً في التخلّص من الانتفاخ، إضافة إلى أنّه مدرّ للبول.
  • إن شرب عصير اللّيمون أو تناول حبّة منه، يساعد على الشعور بالامتلاء والشبع، ويمدّ الجسم بالانتعاش والرطوبة.
  • يمكن استبدال بضع ملاعق من السكر بالقليل من اللّيمون، فهذا يقلّل من استهلاك السكر في بعض الأصناف، وبالتالي يقلّل من استهلاك السعرات الحراريّة، وكذلك يساعد على التخفيف من الوزن.
  • يساعد تناول عصير اللّيمون على محاربة الشعور الشديد بالجوع، خاصة إذا تمّ شربه دافئاً في الصباح.
  • إنّ شرب الماء الدافئ مع اللّيمون، لا يساعد في فقد الوزن بشكل مباشر، بل إنّ استبدال بعض المشروبات التي تعدّ مرتفعة السعرات الحراريّة به، مثل القهوة مع السكر أو عصائر الفاكهة، سيساعد في فقدان الوزن.

انتبه!

إنّ تناول الكثير من اللّيمون أو شرب عصيره قد يؤدي إلى الإضرار بمينا الأسنان، لذلك يفضل تنظيف الأسنان باستمرار بعد استهلاكه، كما أنّ الاكثار من شرب عصير الليمون قد يؤثر على حموضة المعدة، ممّا يؤدّي إلى الشعور بالألم، لذلك ينصح بتناوله بشكل معتدل.