الكرنب

الكرنب هو أحد الخضروات الورقية التي تستخدم في الوجبات الرئيسية و السلطات و عمل أنواع من الشوربة في أماكن مختلفة من العالم ، و يرجع انتشار الكرنب في الأطعمة حول العالم للكثافة السسكانية في المناطق التي ينمو فيها بشكل رئيسي ، و شهرة تلك المناطق بمطابخها و أنواع أطعمتها الجيدة و اللذيذة . و في أغلب الدول العربية يعرف الكرنب باسم ” الملفوف ” ، و يمثل وجبة شهية لدى أغلب المطابخ العربية رغم تنوعها .

و الكرنب هو أحد المحاصيل الشتوية التي تحتاج لجو بارد رطب لتنمو ، و تتجه أساليب الزراعة الحديثة إلى إنبات الكرنب في الصوب الزراعية التي يمكن تكييف درجة حرارتها بما يتلائم مع مراحل نمو النبات المختلفة ، حيث يحتاج الكرنب إلى درجة حرارة تقترب من الثلاثين درجة مئوية ، و درجة حرارة تميل إلى الدفء في المرحلة الأولى من الإنبات ، أما المرحلة الثانية فيحتاج النبات إلى درجة حرارة تميل إلى البرودة للحصول على رؤوس أكبر و أوراق أكثر و بحجم أكبر . و لا يحتاج نبات الكرنب إلى تربة خاصة لزراعته ، حيث لا يشترط إلا أن تكون التربة خصبة و جيدة التهوية و صرف الماء الزائد ، و لا يختلف نوع التربة إلا في وقت جني المحصول ، حيث تؤدي التربة الخفيفة إلى إنتاج المحصول بشكل أسرع ، و لكن لا يوجد أي ضرر على المحصول في حالة كون التربة ثقيلة .

و للكرنب فوائد صحية كثيرة قد تكون غائبة عن العديد من الناس ، و لكنه يعتبر من أهم النباتات المفيدة في عمليات التغذية الصحية في وقتنا الحالي نظراً لأنه يعمل كمنظف للقناة الهضمية و الكبد ، ويعمل كمذيب للدهون في الجسم لذا فهو من أهم الأكلات التي تساعد على إنقاص الوزن و بشكل صحي تماماً حيث يضاف إلى فوائده أنه مزيل للكوليسترول الضار من الجسم ، و يعمل على موازنة السكر و الضغط . كما يحتوي على حمض الفوليك الهام جداً للجسم من حيث عمله على تعزيز قدرة الجسم على التخلص من السموم ، و الكرنب يعمل كمضاد للإلتهابات الجلدية والروماتيزم و النقرس . كذلك هو من أهم الأغذية التي تعمل على علاج قرحة المعدة لإرتفاع نسبة الألياف التي تساعد على طرد الفضلات و تنشيط الهضم ، و يوجد به مركبات تساعد على الوقاية من سرطانات الثدي و المعدة و القولون .