الرئيسية / فوائد الخضروات مكتمل / الطماطم من الفواكه
%d9%84%d9%85%d8%a7%d8%b0%d8%a7_%d8%aa%d8%b9%d8%aa%d8%a8%d8%b1_%d8%a7%d9%84%d8%b7%d9%85%d8%a7%d8%b7%d9%85_%d9%85%d9%86_%d8%a7%d9%84%d9%81%d9%88%d8%a7%d9%83%d9%87

الطماطم من الفواكه

الطماطم من الثمار حمراء اللون ، تتبع الطماطم الفصيلة الباذنجانية . نجدُ الطماطمَ مزروعةُ في المناطقِ المعتدلةِ ، و المناطقِ الحارةِ . و سمّيت الطماطم بهذا الإسم نسبةُ إلى اللغة الإنجليزية ، كما و تسمّى ( بندورة ) نسبةً إلى اللغةِ اللاتينيةِ، و تعتبر الطماطم من النباتات التي يكثر استخدامها في كل بيتٍ و على كلَّ مائدةٍ ، فتدخل في كثيرٍ من الأطباق ، و السلطات ، و قد تؤكل كما هي الثمرة ، و قد نشرب عصيرها .
و تعبتر الطماطم من الفاكهة ، إلا أننا قد نعتبرها من الخضروات لأنها تدخل في كثير من الأطباق و في طبخ الخضروات سويةً . إلّا أنها فاكهة ؛ لأنها تنتمي إلى فصيلة الباذنجان ، و هي نباتات ، تنمو لغاية ثلاثةِ أمتار ، فالطماطم تنتج من شجرة ، من زهرة الطماطم ، التي تُزرع عن طريق البذور في التربة ، و الثمار التي نحصل عليها من الأشجار تعد ( فاكهةُ ) ، على غرار الثمار الأرضية ، والتي تسمّى ( خضاراً )، تحتوي ثمار الطماطم على الماء ، و على الدهون بنسبة قليلةٍ ، و على المعادن كالكالسيوم ، و المغنيسيوم ، و على فيتامين ج كذلك . كما تحتوي الطماطم على فيتامين أ ، و فيتامين هـ ، و على الفولافونويد .
لثمار الطماطم فوائدٌ جمّةٌ مفيدةٌ للإنسانِ ، منها :

  • الطماطم تُساهم في حمايةِ الجسمِ من الأمراضِ السرطانية ؛ لإحتوائها على الليكوبين ؛ الذي يُعد مضاداً للأكسدة . فتقلل أخطار إصابة الجسم من الإصابة بسرطان الثدي ، و سرطان الرحم ، و سرطان البروستاتا ، و سرطانات الرئة و القولون ، و سرطان البنكرياس ، و سرطان المستقيم .
  • تساعد الطماطم في تنظيف الجسم من الجراثيم التي تسبب الأمراض .
  • تساهم الطماطم في حماية البشرة نضرةً من أشعة الشمس فوق البنفسجية .
  • تحمي الطماطم الجسم من الإصابة بهشاشة العظام ؛ لأنها غنية بفيتامين ك ، و الليكوبين .
  • تعمل الطماطم كمطهر في الجسم و بالأخص في الأمعاء و البطن .
  • تخفف الطماطم من الحموضة في الجسم .
  • تمد الطماطم الجسم بمعدن الحديد ، فتعالج فقر الدم عن طريق تناولها أو شربها .