البنجر

البنجر أو الشمندر هو أحد الثمار التي قليلا ما تؤكل أو تضاف إلى نظامنا الغذائيّ، إلاّ أنّ الكثير من الدراسات والأبحاث أثبتت أنّ البنجر له فائدة كبيرة على صحّة الإنسان. فما هو البنجر؟ وما هي فوائده؟

البنجر أو ما يسمّى الشمندر أو الباربة، هو نوع من أنواع الفواكة التي يوجد منها نوعان: بنجر السكر، والبنجر كأحد أنواع الخضار وهو الذي يصنع منع المخلّلات، ويستخدم في إعداد السلطات المختلفة، ويؤكل مسلوقاً أيضاً. ويعتبر البنجر قليل السعرات الحراريّة ويحتوي على مضادّات للأكسدة، وفيتامينات، وأملاح معدنيّة.

والبنجر أحمر اللون ويستخدم في إعداد الصبغات، حيث تمّ إستخدامه في صناعة الأصباغ المستخدمة في صباغة الأقمشة منذ القرن السادس عشر الميلادي، وتمّ إستخدامه في صناعة أصباغ الشعر في العصر الفيكتوريّ، وهو كذلك لإحتوائه على “البتايين” والتي تمدّه باللون الأحمر. كما أنّه بعد الحرب العالميّة الثانية تمّ صنع المخلّل من البنجر، فالمزارعون بدأوا بزراعته صيفاً وشتاءً وأضافوه إلى طعامهم بمختلف الطرق.

للبنجر فوائد كثيرة ومتنوّعة، فهو يعمل على تنقية الدم وتحفيز إنتاجه، كما أنّه يساعد في زيادة خلايا الدّم الحمراء، وهو علاج فعّال لمرضى فقر الدم، وذلك لأنّه يعمل على زيادة مستوى الهيموجلوبين في الدّم ويعود هذا لإحتوائه على نسبة عالية من الحديد. كما أنّ البنجر يعمل على خفض ضغط الدّم، فهو يساعد في الوقاية من النّوبات القلبيّة والسكتات الدماغيّة، وذلك لقدرته على ترسيب الكالسيوم.

كما أنّه يعمل على مكافحة آثار الشيخوخة، وذلك لإحتوائه على مضادات الأكسدة، وهو كذلك يساعد في تنقية الكبد من السموم التي فيه، وبالتالي حمايته من الكثير من الأمراض التي قد تصيب الكبد. البنجر كذلك يعمل على مقاومة السرطان ومكافحته، كما أنّ عصير البنجر يساعد في التخفيف من السمنة وينقص الوزن. أمّا من يعاني من مشكلة الإمساك والبواسير، فإنّ إحتواء البنجر على السيليولوز يساعد الجسم على التخلّص من هذه المشاكل. وهو كذلك مفيد في تزويد الجسم بحاجته من الأكسجين، حيث أنّه يزيد فعالية عمل الرئتين والجهاز التنفسيّ بشكل عامّ.

يمكن الإستفادة من البنجر من خلال تناوله عصيراً؛ ومن طرق صنع عصير البنجر حيث أنّه يجب تقشيره ووضعه في الخلّاط مع البرتقال والتّفاح، ثمّ إضافة السكر والماء، وبعد خلطه يتمّ تصفيته وشربه. ولدينا أيضاً عصير البنجر مع الجزر، حيث أّنّ هذا العصير يساهم بشكل خاصّ في الحماية من أمراض القلب، وتصلّب الشرايين، وخفض ضغط الّدم. أمّا شربه مع الجزر والخيار والبقدونس كعصير مصفّى، فهو يساعد في تنظيف المرارة من الحصى، وحماية المصابين بالسلّ، والسرطانات، والإلتهابات المختلفة التي تصيب الجسم.