الرئيسية / عجائن ومخبوزات مكتمل / اعداد خبز الشعير

اعداد خبز الشعير

محتويات

  • ١ خبز الشّعير
  • ٢ إعداد خبز الشعير
    • ٢.١ المكونات
    • ٢.٢ طريقة التحضير
  • ٣ فوائد خبز الشّعير

خبز الشّعير

يعتبر خبز الشعير نوعاً من أنواع الخبز الّتي كان يستخدمها الإنسان منذ القدم وحتّى في يومنا هذا خاصّةً في حميات التنحيف، ويعدّ الشعير من الحبوب التي تندرج ضمن المواد الآمنة غذائيّاً سواء تمّ استهلاكه من قبل الإنسان أو الحيوان؛ حيث يحتوي الشعير على الكثير من العناصر المفيدة لصحّة الإنسان والحيوان مثل: الكالسيوم، والفسفور، والبوتاسيوم، والحديد، والنشا، والبروتين، ومن الدول التي تُصدّر حبوب الشعير: ألمانيا، وكندا، وروسيا، وتركيا، وأستراليا، وفرنسا.
يعدّ الشعير من أقدم الحبوب التي الستخدمها الإنسان في الغذاء؛ حيث ذُكر الشعير في القرآن الكريم والسنة، فورد عن الرسول عليه الصلاة والسلام ما رواه الترمذي بسنده عن سليم بن عامر سمعه أبو أمامة يقول: (ما كان يفضل عن أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم خبز الشعير).

إعداد خبز الشعير

المكونات

  • كيلو غرام من دقيق القمح الخالص.
  • ربع كيلو من الشعير.
  • 50 غراماً من النخالة.
  • ملعقة خميرة.
  • ملح وماء دافئ.

طريقة التحضير

  • نضع الشعير مع ماءٍ دافئ في وعاءٍ عميق، ونتركه مدّة أربع ساعات حتى يتشرّب الشعير الماء ويصبح رطباً.
  • نضع الخميرة في كأس من الماء لتذوب قليلاً.
  • نضع الشعير الرّطب في وعاءٍ آخر، ونضيف إليه دقيق القمح والخميرة والنخالة والملح.
  • نضيف الماء بالتدريج، ونعجن المكوّنات مع الفرك حتّى تتجانس مع بعضها.
  • نغطّي العجين ونتركه مدّة نصف ساعة في مكانٍ دافئ.
  • نقطّع العجين الى كراتٍ متوسّطة الحجم باستخدام الدقيق والنخالة كي لا يلتصق العجين باليدين، ونغطّيه لمدّة نصف ساعة أخرى ليتخمّر.
  • نسخّن الفرن، ونضع العجين به على نار متوسّطة حتى ينضج.

فوائد خبز الشّعير

يحتوي خبز الشعير على العديد من الفوائد، منها:

  • يعتبر خبز الشعير مليّناً للمعدة لأنّه يحتوي على الألياف.
  • يساعد في تنشيط الجهاز العصبي.
  • يعمل على تخفيض درجة الحرارة المرتفعة.
  • يعالج التهاب المعدة وحالات الإسهال كونه يحتوي على الألياف.
  • يخفّض الضغط المرتفع.
  • يعدّ ملطّفاً للجهاز البولي والمعدة والتهاباتها.
  • يعمل على تسهيل هضم الحليب؛ لذلك يُعطى للأطفال الرضّع للحدّ من تكوّن الخثارات داخل المعدة.
  • يقلّل مستوى السكر في الدم، وينظّمه خاصّةً في حالات ارتفاع السكر المفاجئ.
  • يدرّ البول.
  • يعالج التهابات الكبد.
  • يعمل على إبطاء امتصاص وهضم السكريّات والنشويات.
  • يحدّ من الاكتئاب والحزن.
  • يهدّئ التهاب القولون .
  • يساعد في تأخير علامات وأعراض الشيخوخة.
  • يقوّي الجهاز المناعي لدى الإنسان.
  • يعمل على تقوية عضلة القلب.
  • يُستخدم في تخسيس الوزن الزائد.