الرئيسية / البوظة مكتمل / أضرار الآيس كريم

أضرار الآيس كريم

الآيس كريم

الآيس كريم هو نوع من أنواع المثلجات، والمثلّجات من الأطعمة المحبوبة وخاصّة في فصل الصيف، وهو عبارة عن حلوى مجمّدة معدّة من الحليب، أو الماء، والسكر وتضاف إليه الفاكهة لإعطائه النكهة المطلوبة، وفي بعض الأحيان قد يصنع الآيس كريم من هريس الفاكهة المجمدة أو من عصير الفاكهة، وتحتوي المثلجات والآيس كريم على المواد الغذائية التالية: دهون أساسية، وكولسترول، وبروتين، وسعرات حرارية، وكربوهيدرات.

أضرار الآيس كريم

في فصل الصيف ومع ارتفاع درجات الحرارة يبحث الناس بالعادة عن طرق للتخفيف من لهيب الحر والتمتع ببعض الانتعاش، حيث يلجأ الكثيرون إلى تناول المرطبات الباردة والبوظة والآيس كريم، ولكن أغلب من يلجؤون إلى تناول هذه المرطبات يصابون بما يعرف بـ:

  • صداع الآيس كريم بعد تناوله مباشرة، حيث إن تناول هذه المرطّبات يؤدي إلى انخفاض درجة حرارة الجسم وإلاصابة بارتعاشات مؤقتة، حيث قام عدد من أخصائيي الأعصاب في مستشفى جامعة تيمبل الأمريكية بدراسة ما يعرف بصداع الآيس كريم، وتبيّن لهم أنّ هذا الصداع يظهر بعد حوالي 25 إلى 60 ثانية من ابتلاع أوّل لقمة منه، وسببه انخفاض درجة حرارة الجلد في الجبهة بحوالي درجتين، وبعدها يبدأ الألم في هذه المنطقة ويستمرّ إلى بعض الوقت، وبعدها يختفي.
  • التهاب اللوزتين: لتخطّي هذا الضرر والتقليل من حدوثه ينصح بتناول هذه المثلجات بعد دقائق من إخراجها من الثلاجة، وإذابتها قليلاً قبل تناولها وخصوصاً للأطفال، هذا بدوره يقلل من التهاب اللوزتين.
  • الحساسية من المكوّنات: يعاني البعض من حساسية من اللاكتوز الموجود في الحليب، لذا يجب عليهم تناول المثلجات التي تعتمد في صناعتها على عصائر الفواكه الطبيعيّة ولا يدخل في صنعها الحليب، وهذه يمكن صناعتها بالمنزل أو طلبها بشكل خاص.
  • زيادة الوزن: لما تحتويه المثلجات من دهون وسكريات كما ذكرنا سابقاً، وأيضاً بعض أنواع المثلجات والآيس كريم يضاف إليها شكولاتة وصلصات فواكه مركّزة، وتناول هذه المثلجات يؤدي الى زيادة الوزن.
  • العدوى: إنّ تناول المثلجات المكشوفة وغير المعلبة والتي نراها في أغلب المحلات المختصة في بيع المثلجات أو المطاعم أو الكافيهات، يؤدي إلى انتقال العدوى والأمراض، لذا ينصح بصنعها في المنزل لضمان نظافتها والمكوّنات الداخلة في صنعها.

نصائح صحية

  • عدم الإفراط في تناول المثلجات والآيس كريم، أي أن لا تزيد عن مرتين أسبوعياً، وأن لا تزيد عن مقدار 1500غ في المرة.
  • عدم تناول المثلجات قبل الوجبات، حيث يمكن تناولها كبديل عن العشاء أو كوجبة خفيفة.
  • ينصح الذين يعانون من أمراض السكري ومتبعي الحمية، تناول المثلجات الدايت حيث إنّها تحتوي على كمّيات أقلّ من السكر والدهون.
  • استخدام عصائر وهريس الفاكهة أو البوظة العربيّة، التي تتكوّن من الحليب والعصائر الطبيعيّة والفواكه المجفّفة ، كبديل عن المثلجات التي تحتوي على مواد حافظة.